الإمارات

«الصحة»: 8% زيادة في نسبة الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم

سامي عبد الرؤوف (دبي)

انتهت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالتعاون مع الجهات الصحية بالدولة، من وضع الخطة الوطنية للأمراض غير السارية، فيما بدأت في إعداد الخطة التشغيلية الخاصة بالمؤشر الوطني الخاص بخفض الإصابة بمرض السكري إلى 16.3% من إجمالي السكان، بحلول العام 2021.
وقالت الدكتورة عائشة سهيل، مديرة مراكز الرعاية الصحية الأولية بالوزارة، في تصريح لـ «الاتحاد»: حققت الوزارة زيادة بنسبة 8% في عدد المستفيدات من الكشف المبكر عن سرطان الثدي، منذ بداية العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغ عددهن 2285 مستفيدة من السيدات من عمر 40 إلى 69 سنة.
وأشارت إلى أن مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للوزارة، قامت بالكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، لنحو 1861 بنسبة زيادة 8% مقارنة بعام 2016، مشيرة إلى أنه يتم عمل مسحة لعنق الرحم للسيدات (متزوجة/‏‏مطلقة/‏‏أرملة) من عمر 25 إلى 49 كل 3 أعوام، ومن عمر 50 إلى 65 كل 5 سنوات.
وذكرت سهيل، أن عدد المستفيدين من فحص سرطان القولون من الجنسين، من بداية العام وحتى نهاية سبتمبر الماضي 9 أشهر، وصل إلى 2285، وهو عبارة عن فحص البراز المناعي للجنسين من عمر 40 إلى 75 سنة، ويتم عمله كل عامين أو منظار القولون كل 10 أعوام.
ونوهت إلى أنه بلغ عدد المستفيدين من الفحص الدوري الشامل، 5974 مستفيداً من جميع المراجعين على مراكز الرعاية الصحية الأولية من 18 سنة وما فوق، وقدم لهم برنامج وقائي متكامل يعني بتعزيز الصحة من خلال الكشف المبكر عن الأمراض غير السارية أو عوامل الخطورة المسببة لها وبعض أنواع السرطانات الشائعة والتي يمكن علاجها في مراحلها الأولى.
وأفادت، بأنه تم الانتهاء من إعداد الخطة الوطنية للأمراض غير السارية بمشاركة مختلف الجهات بالدولة، وتضمنت الأنشطة والتدابير المتفق عليها والقابلة للتنفيذ من قبل جميع الجهات، مؤكدة أن البرامج والمشاريع المتضمن بالخطة تمثل خريطة الطريق لتطبيق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الأمراض غير السارية خلال السنوات الأربع المقبلة، وفي إطار استراتيجية الوزارة نحو تعزيز أنماط الحياة الصحية وتوفير تغطية صحية شاملة لوقاية مجتمع دولة الإمارات من الأمراض غير السارية والسيطرة عليها مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان والجهاز التنفسي.
وقالت سهيل، إنه جارٍ العمل على وضع الخطة التشغيلية المفصلة للمؤشر الخاص بخفض الإصابة بمرض السكري، ضمن المؤشر الوطني لتعزيز أنماط الحياة الصحية أحد مؤشرات الأجندة الوطنية 2021، ويستهدف المؤشر خفض نسبة الإصابة بالسكري إلى 16,3% بدلاً من 19% بحلول العام 2021، مشيرة إلى أن الوزارة طلبت من الجهات المعنية المعلومات التي تراها لازمة لهذه الخطة التشغيلية.
وعن استحداث خدمات أو برامج جديدة ضمن مراكز الرعاية الصحية الأولية، أوضحت سهيل، أنه تم استحداث مراكز تعزيز صحة الأسرة بواقع (5) مراكز بمنظومة صحية جديدة، وأيضاً التوسع في خدمات عيادات الأمراض غير السارية في 27 مركزا صحيا، مشيرة إلى التوسع في تطبيق مبادرة صديق الطفل على مستوى مراكز الرعاية الصحية الأولية حيث تم حصول 9 مراكز رعاية صحية أولية على لقب صديق الطفل خلال عامي 2016 والنصف الأول من عام 2017 المعتمدة من قبل منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.
ولفتت إلى البدء بتطبيق مبادرة مستشفى صديق الطفل على مستوى مستشفيات القطاع الخاص، بحيث تعمل هذه الموافق المرافق الطبية الخاصة على استكمال المعايير الدولية المعتمدة والشروط المطلوبة من منظمتي الصحة العالمية والأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف».
وأشارت سهيل، إلى أنه منذ بداية العام الحالي حصلت 6 مراكز رعاية صحية أولية على الاعتماد الدولي، ليصبح إجمالي عدد المراكز التي حصل على الاعتماد الدولي 18 مركزاً تابعا للوزارة، بعد أن وفرت وطبقت أفضل الممارسات في تطبيق المعايير الدولية جودة الرعاية الاكلينيكية وسلامة المرضى.
وأكدت، أهمية تطبيق معايير الاعتماد الدولي للارتقاء بالخدمات المقدمة في المؤسسات الصحية، وتعزيز سلامة المرضى في دولة الإمارات من خلال تبني الاستراتيجيات القائمة على الأدلة لضمان شفافية عمل المستشفيات أثناء عملية الاعتماد وتطبيق المعايير الدولية.