الرياضي

المفاجآت تنتظر الجمهور في المهرجان الرابع «برج بارك»

نخيل تشارك في مبادرة تحدي دبي للياقة بـ135 فعالية في 130 ساعة

نخيل تشارك في مبادرة تحدي دبي للياقة بـ135 فعالية في 130 ساعة

رضا سليم (دبي)

تتطلع الجماهير بعد غدٍ للمهرجان الرابع في «برج بارك»، ويركز على أنشطة الأندية الرياضية واستديوهات اللياقة البدنية، التي تكتمل مع وجود وحدات متنقلة مؤقتة وفصول نوادٍ رياضية خاصة، ويركز المهرجان الرابع على عدة أنشطة من رفع أثقال و«كروس فيت» وتدريب الباركور ومنطقة مخصّصة لألواح التزلّج وغيرها الكثير، إضافةٍ إلى ورشة تدريبيّة للفنون القتاليّة، وتجهز اللجنة المنظمة للحدث العديد من المفاجآت في منطقة برج بارك الذي سيكون زاخراً بالنجوم العالميين الذين يشاركون في الفعاليات مع الجمهور.
إلى ذلك نظمت هيئة الهلال الأحمر في دبي، وضمن برنامج الهلال لأنماط الحياة الإيجابية، ماراثوناً للمشي في إطار مشاركته بمبادرة تحدي دبي للياقة البدنية بإقامة ماراثون انطلق من منطقة «سيتي ووك» بدبي وانتهى عند قناة دبي المائية، شارك فيه موظفو ومتطوعو الهلال الأحمر بدبي، وعدد من شركاء الهلال في العمل الإنساني والخيري والمجتمعي، ومجموعة من وجوه المجتمع المحلي الفنية والإعلامية والرياضية.
وقال محمد عبدالله الحاج الزرعوني مدير فرع الهلال الأحمر بدبي: «المشاركة في مبادرة تحدي دبي للياقة تأتي ضمن الأنشطة التثقيفية للفرع الموجهة لقطاع عريض من شرائح المجتمع بهدف نشر التوعية والتثقيف بأنماط الحياة الإيجابية والوقاية من الأمراض الأكثر شيوعاً في المجتمع المحلي، والاستفادة من الحركة وتحويلها إلى عادة يومية ليتمتع أفراد المجتمع في نهاية المطاف بحياة صحية أفضل».
وأضاف: «هذه المبادرات تأتي ضمن جهود الهيئة المجتمعية على الساحة المحلية، وانسجاماً مع رؤى القيادة العليا للهلال الأحمر بتعزيز أنشطة وبرامج الهيئة والتركيز على الشأن المحلي في عدة جوانب حيوية تأتي الجوانب الصحية في مقدمتها، ومد جسور التواصل مع قطاعات ومؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة لتفعيل العمل الإنساني المجتمعي المشترك بما يخدم المجتمع بكل فئاته، لاسيما في المجالات ذات الصلة بالصحة والتثقيف التوعية للوقاية من أمراض العصر، كالسمنة والضغط والسكري وأمراض القلب، والوقاية من الإدمان والمساعدة في الإقلاع عن التدخين، بهدف الحفاظ على مجتمع صحي آمن».
وأكد مدير فرع هيئة الهلال الأحمر بدبي، أن الهيئة وعبر كل فروعها بالدولة تعمل على توثيق الأهداف الاستراتيجية للهلال الأحمر، وتعزيز قيمة الهوية الوطنية في مجال العمل المجتمعي والتطوعي، وذلك بالمشاركة في العديد من الأنشطة المجتمعية المختلفة التي يتم تنفيذها، وثمّن جهود القائمين على مبادرة «تحدي دبي للياقة» ومساعيهم الإنسانية لتعزيز برامج التوعية الصحية كجزء أساسي من الجهود المشتركة والداعمة للسلطات الرسمية المعنية بالجانب الصحي والاجتماعي.
على جانب آخر، أعلنت «دبي باركس آند ريزورتس»، أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في المنطقة، قبول تحدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، للمساهمة في جعل دبي أكثر المدن نشاطاً وممارسة للرياضة في العالم، وفي إطار فعاليات تحدي دبي للياقة ستقوم «دبي باركس آند ريزورتس» بتنظيم سباق للجري بمسافة 8 كم ضمن الوجهة الترفيهية، السبت المقبل.
وسيكون السباق فرصة ممتعة وتفاعلية للمشاركين لقضاء أوقات مسلية مع العائلة والأصدقاء، وممارسة النشاط البدني ضمن مشاركتهم في التحدي والاستمتاع بالطقس الرائع في هذا الوقت من العام. وستكون هذه الفعالية متاحة للجميع والمشاركة فيها مجانية، ويتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال حفل التتويج والذي سيقام بعد السباق مباشرة.

«نخيل» تنظم 135 فعالية في 130 ساعة
دبي (الاتحاد)

سجلت «نخيل» أكثر من 130 ساعة من النشاط البدني في 135 فعالية رياضية خلال الأسبوعين الأولين من مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية، وذلك بمشاركة الآلاف من السكان والموظفين والجمهور الذين ساهموا بالجهود التي تبذلها الشركة لجعل دبي المدينة الأكثر نشاطاً في العالم. ومع وصول مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية الآن إلى أسبوعها الثالث، استضافت نخيل مجموعة واسعة من الفعاليات الرياضية البرية والبحرية - بدءاً من ركوب الدراجات الهوائية إلى السباحة، وفعالية المشي في المجتمعات إلى التجديف بقوارب الكياك، وسباق الجري لمسافة 10 كم إلى التنس، وكرة الريشة إلى كرة السلة.
وتدعم نخيل هذه المبادرة من خلال تشجيع 270 ألفاً من سكان مجتمعاتها و1300 من موظفيها للقيام بممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة 30 دقيقة من خلال هذا الحدث الممتد لـ 30 يوماً، والذي يهدف إلى إحداث تغيير في نمط الحياة على المدى الطويل، لتصبح الرياضة واللياقة البدنية جزءاً لا يتجزأ من الروتين اليومي للجميع.
وقام سكان وموظفو نخيل، بركوب الدراجات الهوائية لمسافة 250 كم تقريباً، والمشي لمسافة 86 كم، والركض لمسافة 12 كم، والتجديف بقوارب الكياك لمسافة 5 كم، ضمن مجموعة من الأنشطة الأخرى. وقد أمضوا أكثر من 60 ساعة في حصص التدريب والتمرين والأيروبيك، و16 ساعة من المشي، و8 ساعات على دراجاتهم الهوائية، ونحو 50 ساعة من خلال ممارسة رياضات أخرى.
وشملت الفعاليات العامة لـ «نخيل» حتى الآن، فعالية المشي حول حديقة الاتحاد في نخلة جميرا وفي جزر جميرا، وصالات خارجية للياقة البدنية ومراكز للأنشطة في قرية جميرا وجزر جميرا وذا جاردنز «الحدائق» وابن بطوطة مول. كما استضافت الشركة في جولدن مايل جاليريا، فعالية عامة لكايلا ايتسينس، التي تعتبر واحدة من بين الشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم في مجال اللياقة البدنية للمشاهير.
وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة «نخيل»:«تعتبر مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية نوعية والجميع متحمس للمشاركة فيها، ونحن فخورون بأن نلعب دوراً رئيسياً في نجاحها، ومشاركتنا في المبادرة هي ليست فقط لتعزيز الصحة واللياقة البدنية، بل هي لتشجيع المزيد من التفاعل الاجتماعي في مجتمعاتنا».

ترايثلون للمبتدئين.. الجمعة
دبي (الاتحاد)

ينظم نادي «فيتنس فيرست» بعد غد، سباق ترايثلون المبتدئين «تراي فيرست» في إطار فعالية «رايس مي تراي فيرست»، ويقام السباق في 6 فئات هي: فرق السيدات، وفرق الرجال، والفرق العائلية، والفرق المختلطة، والأفراد النساء، والأفراد الرجال.
ويتألف السباق من ثلاث مراحل: سباحة لمسافة 375 متراً، ثم قيادة الدراجة لمسافة 10 كم، ليختتم مع الركض لمسافة 2.5 كم، ويخوض كل عضو من أعضاء الفرق (المؤلفة من ثلاثة أعضاء) مرحلة واحدة من السباق، علماً بأن الأطفال المشاركين ضمن فئة العائلات يجب أن تتراوح أعمارهم بين 10 و14 عاماً.

هواتف ذكية للجماهير
دبي (الاتحاد)

توفر «إتش تي سي» فرصة فريدة للفوز بهواتف ذكية من فئة «يو» من «إتش تي سي»، للمشاركين في تحدي دبي للياقة والمتمثل بالالتزام بممارسة تمارين رياضية لمدة 30 دقيقة كل يوم على مدى 30 يوماً.