الرياضي

عاشور: لا تسألوني عن الأطقم الدولية للصافرة الإماراتية

رضا سليم (دبي)

ترشح المحاضر الدولي صالح عاشور، رئيس لجنة القوانين والحكام بالاتحاد الآسيوي لكرة اليد، لنفس المنصب في الانتخابات التي ستجرى بمدينة أنطاكيا التركية، اعتباراً من الجمعة وتستمر لمدة 3 أيام، كما يقام في التوقيت نفسه كونجرس الاتحاد الدولي للعبة والذي يشهد أيضاً انتخابات للمجلس الجديد.
ويدخل عاشور ممثل الإمارات الانتخابات للاحتفاظ بمنصبه، في مواجهة الإيراني داود توكلي رئيس اللجنة السابق، ويتحرك عاشور في عدة اتجاهات من أجل ضمان الأصوات، في الوقت الذي يلقى دعماً من الاتحاد الآسيوي ورئيسه الشيخ أحمد الفهد.
وأكد صالح عاشور أن المنافسة على رئاسة لجنة الحكام ستكون شرسة بعد عودة الإيراني داود توكلي للمنافسة من جديد، وقال: «أحظى بتأييد من الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي، وأيضاً من رئيس الاتحاد الآسيوي، كما قمت في الفترة الماضية بجولات لعدد من الاتحادات الآسيوية لشرح برنامجي في الفترة المقبلة بعد الانتخابات، ورغم حصولي على تأكيد غالبية الاتحادات وخاصة الخليجية والعربية وشرق آسيا، خاصة أنني كنت عضواً بلجنة الحكام على مدار 11 عاماً، وتحولت للرئاسة في الدورة الحالية، فإن الانتخابات تختلف على أرض الواقع».
وأضاف: أمثل الإمارات وأفخر بهذا التمثيل، كما يخوض سباق الانتخابات محمد عبدالكريم جلفار رئيس اتحاد اليد بجانب الأعضاء المرشحين للجان، وهذا الإقبال على مناصب الاتحاد الآسيوي مهم للغاية من أجل مصلحة كرة اليد الإماراتية، لأن التواجد في مجلس إدارة اتحاد قاري له الكثير من الفوائد، والمعروف أن رئاسة لجنة الحكام في آسيا تضعني ضمن عضوية لجنة الحكام بالاتحاد الدولي.
وأشاد عاشور بمساندة اللجنة الأولمبية الوطنية والدور الذي قام به محمد الكمالي، وأيضاً مجلس الشارقة الرياضي وتحركات عبدالعزيز النومان الأمين العام للمجلس، من أجل دعمه في هذه الانتخابات.
وأكد أنه جاهز لمساعدة التحكيم الإماراتي، خاصة أنه يلقي محاضرات في ورش العمل عن التحكيم في أوزبكستان وسنغافورة وكازاخستان والسعودية والأردن، وقال: «لا يمكن أن أفرض نفسي على اتحاد بلادي، كم كنت أتمنى أن تكون هناك ورشة عمل أحاضر فيها للحكام قبل بداية الموسم، من أجل شرح التعديلات الجديدة للمدربين والإداريين، وخير دليل على ذلك ما حدث في السوبر بين الشارقة والأهلي، فقد تلقيت اتصالات من أطراف عديدة تسأل عن قرار الحكم في الحالة، والقانون كان واضحاً والقرار كان صحيحاً 100%، وشرحت لهم الأسباب، ولو أننا أقمنا ورشة عمل قبل بدء الموسم ما حدث هذا اللغط من جانب الأندية لأن البعض يجهل القوانين».
وحول ترقية حكامنا والاستفادة من وجوده في لجنة الحكام القارية، قال:«من الممكن ترقية حكامنا للشارة القارية إلا أن الترقية للشارة الدولية تحتاج إلى حكام صغار السن مثل شهاب أحمد وخالد جمال وصالح بالحاج، والمطلوب تجهيز حكامنا الجدد للشارة القارية وأيضاً القاريين للشارة الدولية والإعداد بدنياً وفنياً وأيضاً على مستوى اللغات، وأنا أدعمهم بكل قوة للوصول إلى أهدافهم، ولكن حصول الحكام على الشارة الدولية يخص الاتحاد ولست مسؤولاً عنه».
وأشار إلى أن حكام الإمارات لن يتواجدوا في بطولة الأندية الآسيوية المقبلة، أو تصفيات آسيا للمنتخبات، والأخيرة يشترط أن يكون طاقم حكام دولياً، وقد سبق أن تم ترشيح طاقم إماراتي للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية بالأردن إلا أنهم اعتذروا في اللحظات الأخيرة، وهناك في آسيا 50 طاقم تحكيم، وسيدير مباريات تصفيات آسيا 7 أطقم من القارة وطاقم دولي من خارج القارة.

إسحاق مدرباً مساعداً للمنتخب
دبي (الاتحاد)

وافقت إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية على طلب اتحاد اليد بضم هاشم إسحاق المدرب المساعد لفريق كرة اليد إلى الجهاز الفني للمنتخب الأول للعمل مساعدا للمدرب الجزائري صالح بو شكريو ويبدأ هاشم العمل مع المنتخب مع التجمع الأول غدا.
ووجهت إدارة الاتحاد الشكر إلى مجلس إدارة الجزيرة على تجاوبها السريع مع طلب الاتحاد الذي ما زال يبحث عن معالج من أحد الأندية للعمل مع المنتخب حتى انتهاء البطولة الآسيوية.

منتخب اليد يتجمع في الشارقة
دبي (الاتحاد)

يبدأ منتخب اليد مشوار الإعداد للمشاركة في البطولة الآسيوية للمنتخبات المؤهلة لبطولة العالم للرجال، والتي ستقام خلال الفترة من 18 إلى 28 يناير المقبل بكوريا الجنوبية، غدا بالتجمع الأول الذي سيقام على مدار 3 أيام، وينتظر الاتحاد رد الأندية التي خاطبها بشأن الصالة لتحديد مكان التدريبات في أول تجمع، والذي يضم 30 لاعبا، تم اختيارهم من قبل الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بقيادة صالح بو شكريو، على أن يتم تصفيتهم على عدة مراحل حتى يصل إلى 18 لاعبا قبل البطولة.
ومن المنتظر أن يتجمع المنتخب بصالة الشارقة، خاصة أن إدارة النادي فتحت أبوابها على مدار الموسم أمام الاتحاد، سواء لتدريبات منتخب الناشئين واللعب مع نظيره السعودي، أو المنتخب الأول.
من ناحية أخرى، أغلقت أندية اليد ملف دوري الرجال مؤقتاً مع انتهاء الجولة السابعة والأخيرة مساء أمس، والتي بدأ بعدها التوقف الطويل الذي يمتد إلى 100 يوم حيث تعود مباريات الدوري يوم 16 فبراير المقبل، حيث يستعد المنتخب الأول للمشاركة في البطولة الآسيوية، فيما يشارك الشارقة في البطولة الآسيوية للأندية خلال الفترة من 20 إلى 30 نوفمبر الجاري.
وتبدأ الأندية الاستعداد لكأس الإمارات الذي سينطلق 15 ديسمبر المقبل بالجولة الأولى التي تقام على مدار يومين، حيث يلتقي في الأسبوع الأول الجزيرة مع النصر وشباب الأهلي دبي مع العين، والوصل مع الشارقة، وتقام بطولة الكأس بنظام الدوري من دورين، وتستمر المباريات حتى يوم 3 فبراير المقبل، وتشهد 10 جولات.