خليجي 21

عبدالله مسفر: اتحاد الكرة كسب رهان «الأولمبي» وبلوغ النهائي مصدر فخر

دبي (الاتحاد) - قال الدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخبنا الوطني السابق، إن وصول «الأبيض» إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج مفخرة لكل إماراتي ومدرب وطني في الدولة وبقية دول الخليج، وإن رهان اتحاد كرة القدم على المنتخب الأولمبي ومدربه مهدي على بالاعتماد على هذا الجيل وطاقمه الفني في دورة الخليج لم يكن خاسراً.
وأضاف: «إن نجاح مهدي على في قيادة منتخبنا في هذا الحدث الخليجي المهم، يضاعف من مسؤولية كل مدرب مواطن خلال المرحلة المقبلة، بعد أن وضع اتحاد الكرة ثقته كاملة في المدرب الوطني، التي سيكون لها انعكاساتها الإيجابية على أنديتنا خلال المرحلة المقبلة».
وأعرب مدرب منتخبنا السابق عن فخره واعتزازه بهذا الجيل الذي يسير بخطوات حثيثة إلى الأمام، والذي أثبت للجميع أن كرة الإمارات تضم مواهب ولاعبين على مستوى عالٍ بتكتيكات ناجحة من مدرب وطني قاد «الأبيض» بدراية وحنكة إلى المباراة النهائية لدورة الخليج.
وأكد المدرب الوطني علي إبراهيم إن كرة الإمارات جنت ثمار الصبر على المنتخب الحالي، الذي ظل لاعبوه يلعبون مع بعضهم البعض منذ منتخب الناشئين، ليثبت «الأبيض» بكل المقاييس أنه الأفضل في النسخة الحالية لدورة الخليج، بعد أن ظهر بمستوى مشرف، تحت إشراف «كادر» وطني بقيادة مهدي علي، والذي قاده بكل «حنكة» ودراية إلى المباراة النهائية.
وقال: لا بد من الإشادة بالتكتيك العالي الذي لعب به مهدي علي في الدفاع، والذي كان في قمة جاهزيته في مباراة العبور إلى النهائي أمام الكويت المتمرس في بطولات الخليج، وأن الصبر هو سمة المنتخبات الكبيرة، وأن منتخبنا لعب مباراة كبيرة أمام نظيره الكويتي رغم شراسة «الأزرق»، مؤكداً «علو كعبه» في «خليجي 21».
وأشار إلى أن منتخبنا لعب بطريقة السهل الممتنع والذي أسعد الشارع الرياضي بهذا الأداء الجيد، وبهذه النتائج الايجابية.
وأضاف: إن الأدوار الدفاعية والهجومية أداها اللاعبون بشكل مثالي في جميع المباريات، ما أدى إلى تفوق منتخبنا على الجميع، والذي يؤكد نجومية لاعبيه والذين قدموا كل ما عندهم في بطولة البحرين، ونأمل أن يستمر أداء منتخبنا بهذه الصورة المثالية في مباراة النهائي أمام العراق اليوم لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً، وأن مهدي علي نجح في إعادة الثقة للمهاجم أحمد خليل المرشح بقوة للفوز بلقب هداف «خليجي 21».
وأكد الإسباني كيكي فلوريس مدرب الأهلي أن دورة الخليج أعادت الثقة إلى أحمد خليل مهاجم «الفرسان» والمنتخب، وأنه أشار قبل انطلاقها إلى أنها سوف تكون دافعاً له من أجل استعادة ثقته، متمنياً أن يلعب خليل مع الأهلي بالمستوى نفسه بعد عودته من البحرين.
وقال مدرب الأهلي، لا أعرف عما سيكون اللاعب أساسياً، خاصة أنه يلعب في مركز جرافيتي نفسه، والأخير أحرز 20 هدفاً، وعلى خليل كسب ثقة الجهاز الفني إذا أراد أن يكون أساسياً في تشكيلة «الأحمر».
وأعرب كيكي عن رضائه التام عن أداء لاعبي الأهلي المشاركين مع المنتخب، وأنه يتمنى فوز «الأبيض» بالبطولة، وقال
تابعت جميع مباريات الإمارات، وقياساً على أدائه في مبارياته الأربع الماضية، فهو يستحق الفوز باللقب.
من ناحية أخرى، وصف العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان النهائي بين الإمارات والعراق بالصعب، مشيراً إلى أن «الأبيض» الأفضل من الناحية النفسية، والوصول إلى مرمى المنافس، فيما يمتاز «أسود الرافدين» بالدفاع وغلق المساحات.
وقال: إذا لم يسجل المنتخب العراقي في الشوط الأول، فإنه سوف يعاني في الشوط الثاني، خاصة أن «الأبيض» يمتاز بخط وسطه القوي، وحاسة التهديف لدى هجومه، مع تأكيد أن كرة القدم لا تخضع للتكهنات المسبقة.