أخبار اليمن

مقتل عشرات الحوثيين بمعارك مع «الشرعية» في تعز

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل عشرات من المتمردين الحوثيين وحلفائهم أمس، بمعارك شرسة مع القوات الحكومية في محافظة تعز جنوب غرب اليمن. وأفادت مصادر عسكرية ميدانية باحتدام المواجهات العنيفة بين ميليشيات الانقلاب وقوات الشرعية في جبهة مقبنة الغربية، وفي منطقة الشقب ببلدة صبر الموادم، وفي مناطق جنوب غرب مدينة تعز، عاصمة المحافظة.
وذكر موقع الجيش اليمني على شبكة الإنترنت، أن قوات الجيش في مقبنة، وبعد ساعات من الاشتباكات، أفشلت هجومين متزامنين للميليشيات الانقلابية لاستعادة مواقع خسرتها مؤخراً، قرية القوز وجبل هوب العقاب، وسائلة الاشروح وجبل النعمان شمالي منطقة الكدحة.
وأكد أن القوات الحكومية كبدت الانقلابيين عدداً كبيراً من القتلى والجرحى خلال الاشتباكات في مقبنة.
وأرسلت قيادة محور تعز، ومقرها مدينة تعز، تعزيزات عسكرية معززة بآليات ومركبات وأسلحة ثقيلة، إلى مواقع الاشتباكات في مقبنة الواقعة على الطريق الاستراتيجي بين محافظتي تعز والحديدة.
وأكد مصدر عسكري ميداني مقتل العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي خلال المواجهات في مقبنة التي أسفرت أيضاً عن مصرع ستة من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الموالية.
وأعلن الحوثيون تأمين جبل القوز والمناطق المجاورة إثر هجوم عنيف على مواقع قوات الشرعية، وهو ما كذبته مصادر الجيش الوطني التي أكدت أيضاً إفشال هجوم كبير للميليشيات في جبهة الشقب ببلدة صبر الموادم الواقعة جنوب مدينة تعز.
وذكرت مصادر محلية في الشقب، أن ستة متمردين حوثيين قتلوا وجرح 11 آخرون خلال المواجهات التي اندلعت في وقت مبكّر الاثنين واستمرت حتى الصباح.
كما أفشلت القوات الحكومية محاولات تسلل للميليشيات في مناطق محيطة بجبل هان الاستراتيجي المحرر مؤخراً في غرب مدينة تعز، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين الحوثيين والمقاومة المحلية في بلدة السوادية بمحافظة البيضاء أوقعت قتلى وجرحى من الطرفين.
وتواصلت المعارك بين طرفي الاحتراب في جبهتي صرواح ونهم شرقي صنعاء، حيث دمرت غارتان جويتان للتحالف العربي موقعين للميليشيات الانقلابية في نهم، 40 كيلومتراً شمال شرق العاصمة.
وكان 20 من عناصر الميليشيا الانقلابية قتلوا وجرح مالا يقل عن 30 آخرين، الأحد، باشتباكات مع قوات الشرعية في مدينة ميدي الساحلية شمال غرب البلاد.
وذكر بيان للجيش الوطني أن القوات تمكنت من «كسر الهجوم الذي شارك فيه أكثر من 250 عنصراً من الميليشيا»، مؤكداً تكبد الانقلابيين «خسائر كبيرة» قدرت بأكثر من عشرين قتيلاً مازالت «جثثهم مرمية في صحراء ميدي ولم يتم انتشالها بعد».