الإمارات

سكان بالشارقة يطالبون البلدية بمنع ظاهرة صيد الأسماك على بحيرة خالد

أشخاص يمارسون هواية الصيد (تصوير متوكل مبارك)

أشخاص يمارسون هواية الصيد (تصوير متوكل مبارك)

تحرير الأمير (الشارقة) - طالب مواطنون ومقيمون في الشارقة مسؤولو البلدية، بالتدخل للحد من ظاهرة صيد الأسماك على بحيرة خالد، بوصفها من المناطق الحيوية التي تستقطب العائلات، مؤكدين أن هواة الصيد يشغلون الساحات المخصصة للأسر، كما أن أدوات الصيد تشكل خطراً على الأطفال، مشددين على ضرورة تقييد مثل هذه الممارسات.
وطالب محمد إبراهيم، مقيم في منطقة المجاز، بضرورة التدخل للحد من الظاهرة، مشيراً إلى أن العشرات يقفون في صفوف على كورنيش البحيرة بغرض الصيد، فيما اعتبرت أماني عبدالله، مقيمة في شارع الملك فيصل، وجود هواة الصيد في الأماكن السياحية مظهراً غير حضاري، وطالبت بمنعهم من الوجود بغرض الصيد بالسنارة، وتوضيح الأماكن المسموح فيها هذه الهواية.
من جانبه، أكد المهندس سلطان المعلا، مدير عام بلدية الشارقة، أن البلدية تحرص على تنظيم الممارسات الفردية في المناطق الحيوية في الإمارة الشارقة، كي يتمكن جميع السكان من مواطنين ومقيمين وزوار وسائحين الاستفادة من تلك المناطق، والتمتع بما تقدمه من خدمات، بحسب كل منطقة، وبتحديد نوعية النشاطات المسموح بها فيها والممنوعة.
وأضاف المعلا، أن البلدية تتلقى عبر الخط الساخن العديد من الاستفسارات حول الأماكن المسموح فيها بالصيد، وقيمة الغرامة في حالة الصيد في الأماكن الممنوع الصيد فيها، وغيرها من التفاصيل ذات الصلة، لافتاً إلى أن الأنظمة المعمول بها في بلدية الشارقة تتضمن بنوداً تشدد على منع الصيد في بعض الأماكن الحيوية، مثل البحيرة والأماكن السياحية، وغيرها من المناطق الأخرى.
وأرجع المعلا الحرص على عدم الصيد في تلك الأماكن يرجع لكونها أماكن سياحية، وحرصاً على سلامة الأشخاص أنفسهم ممن يمارسون الصيد في أماكن غير معدة لهذا الأمر، ومن أجل أن يستمتع الجميع بالأماكن من دون مضايقات من كثرة الزحام، وغيرها من الممارسات السلبية.
وأوضح المعلا أن البلدية لا تمنع الهواة من الصيد في بعض المناطق التي تخلو من السياح والزوار، ومن أجل تحديد الأماكن عمدت إلى توضيح هذا الأمر بواسطة لوحات إرشادية مكتوب عليها ممنوع الصيد أو ممنوع السباحة، وغيرها من الإرشادات التي تصب في مصلحة الجميع، وللحفاظ على السلامة العامة.
وقال يوسف عبدالله، رئيس قسم النفايات الصلبة في بلدية الشارقة، إن البلدية تنظم من وقت لآخر سلسة حملات لضبط المخالفين على الكورنيش ومنطقة البحيرة، وأنها ضاعفت الحملات مؤخراً في الفترة الأخيرة، مستهدفة الكورنيش، والشوارع الرئيسية والداخلية في المدينة، إضافة إلى المناطق الصناعية.
وأشار رئيس قسم النفايات الصلبة إلى أن الشكاوى عبر الخط الساخن، ووسائل الإعلام المختلفة، فضلاً عن الجولات التفتيشية كانت جميعها المحرك الرئيسي لتنفيذ هذه الحملات، منوهاً بأن هناك حملات صباحية ومسائية، يصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من 100 عنصر.
ودعا عبدالله جميع المواطنين والمقيمين للتعاون مع البلدية في شأن النظافة والصحة، حفاظاً على المجتمع، والتواصل في هذا الشأن من خلال الاتصال بالخط الساخن في بلدية الشارقة على الرقم 993، والإبلاغ عن أي ظاهرة غير صحية.