صحيفة الاتحاد

الرياضي

الوداد يستعيد الأمجاد

لاعبو الوداد وفرحة الفوز بلقب دوري الأبطال (أ ف ب)

لاعبو الوداد وفرحة الفوز بلقب دوري الأبطال (أ ف ب)

الدار البيضاء (أ ف ب)

طغت أجواء الاحتفالات وأصوات أبواق السيارات على مدينة الدار البيضاء المغربية، بعد فوز فريقها الوداد على الأهلي المصري في إياب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا في كرة القدم 1/ صفر، وإحرازه اللقب للمرة الثانية في تاريخه، مستفيداً من تعادله بالإسكندرية في لقاء الذهاب بهدف لكل فريق، وحقق الوداد البيضاوي لقبه بعد انتظار دام 25 عاماً، ليحجز المقعد الخامس في مونديال أبوظبي للأندية والذي ينطلق الشهر المقبل، حيث سبقه للتأهل الجزيرة المنظم، وريال مدريد بطل أوروبا، وباتشوكا بطل دوري الكونكاف، وأوكلاند سيتي الفائز بدوري أبطال أوقيانوسيا.
ويبدأ الوداد مهمته في مونديال الأندية أمام باتشوكا المكسيكي في التاسع من الشهر المقبل.
نال الوداد جائزة مالية قدرها 2.5 مليون دولار أميركي، يتوقع أن يضاف إليها مليون دولار مع مشاركته في كأس العالم للأندية، فيما حصل الأهلي على نصف المبلغ، وبعيد انطلاق صافرة النهاية للمباراة غصت شوارع الدار البيضاء بالمشجعين المحتفلين، وملأت السيارات التي أطلق العنان لأبواقها الطرق الرئيسية.
وتحولت شوارع الدار البيضاء إلى أمواج من الألوان الحمراء والبيضاء للنادي، سواء أكان في المدينة القديمة أم لناحية الكورنيش البحري، ما تسبب بزحمة سير خانقة بعد نهاية المباراة، التي أقيمت على استاد محمد الخامس، وحضرها أكثر من 45 ألف متفرج.
وردد المغربيون الذين ملأوا الشوارع شعار «ديما حمرا» في إشارة إلى لون النادي الذي طغى على المدينة، أكان في الملعب أو الشوارع، وهو أيضاً لون المفرقعات الاحتفالية التي أشعلها المشجعون، ورددوا معها شعارات الفوز والتفوق المنتظر منذ زمن.
وعلى عكس الاحتفالات المسائية في الدار البيضاء، خلت مقاهي وشوارع القاهرة سريعاً من المشجعين بعد خسارة الأهلي، وقال حسام البدري مدرب الأهلي: أبارك للوداد فوزه بالبطولة، لكن أصبح التحكيم هو العامل الأساسي في بطولات أفريقيا وليس المستوى الفني، وليس الأفضل من يتمكن من إحراز البطولات.
وقال البدري الذي احتج على الحكم معظم فترات اللقاء: هدف الوداد جاء من تسلل وكنا نستحق الحصول على ركلتي جزاء، وبالتالي فإن التحكيم يؤثر بشكل كبير في أفريقيا.
وشكا الأهلي عبر موقعه الإلكتروني من الخسارة في ظل «أخطاء تحكيمية متكررة ومتعمدة»، علماً أنه كان يبحث عن لقبه التاسع في المسابقة والأول منذ 2013، واعترض لاعبو الأهلي خلال المباراة على الهدف المغربي، معتبرين أن بن شرقي كان متسللاً، وقال لاعب الوداد إسماعيل الحداد: «كنا واثقين من أننا سنحافظ على النتيجة، طبقنا التعليمات ودخلنا مركزين على المباراة»، مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي كان الحفاظ على نظافة الشباك.
وأضاف: الحمد الله، حققنا المطلوب للجمعية الودادية «النادي»، استطعنا الفوز، ليصبح أول ناد مغربي يحقق اللقب القاري الأغلى على صعيد الأندية منذ الرجاء البيضاوي عام 1999.وقال الحداد: كنا نعرف أن الأهلي سيضغط لأنه ليس لديه ما يخسره، تحملنا في الربع الساعة الأولى ولم نكن قد دخلنا جو المباراة.

تهنئة ثلاثية لـ «بن غليطة»
دبي (الاتحاد)

أرسل المهندس مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، برسالة تهنئة إلى نظيره العراقي عبد الخالق مسعود، بمناسبة فوز القوة الجوية ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
كما هنأ بن غليطة فوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، بمناسبة فوز الوداد المغربي بدوري أبطال أفريقيا.
وهنأ رئيس اتحاد الكرة كذلك الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني بفوزه برئاسة اتحاد الكرة السوداني.

العواني يهنئ البطل المغربي
أبوظبي (الاتحاد)

توجه عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، مدير البطولة في اللجنة المنظمة المحلية، بالتهنئة لفريق الوداد البيضاوي المغربي، على تأهله المستحق للمرة الأولى في تاريخه للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية بأبوظبي في الشهر المقبل، داعياً جمهور الفريق المغربي للإسراع بحجز تذاكرهم لمساندة فريقهم في البطولة، والاستمتاع بمباراة بطل أفريقيا الأولى أمام باتشوكا بطل الكونكاكاف من أرض الملعب يوم 9 ديسمبر في أبوظبي.