الاقتصادي

سوق أبوظبي يرتفع 1,3% رغم جني الأرباح

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي  (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي (الاتحاد)

(أبوظبي) - استمرت عمليات جني الأرباح في سوق أبوظبي للأوراق المالية للجلسة الثانية على التوالي أمس، بيد أن عمليات الشراء المكثفة للأجانب من أسهم العقارات دعمت السوق في إنهاء الأسبوع الحالي على ارتفاع نسبته 1,3%.
وسجل الأسبوع الحالي أكبر صافي شراء أسبوعي للأجانب منذ سنوات طويلة بقيمة 160,8 مليون درهم، ليقفز صافي مشتريات الأجانب منذ بداية العام الحالي (12 جلسة تداول) إلى 241,7 مليون درهم، بما يعادل ربع إجمالي صافي مشتريات الأجانب لعام 2012 بأكمله والبالغ قيمته مليار درهم، في مؤشر على عمليات الشراء المكثفة للأجانب.
وتراجع مؤشر سوق أبوظبي في جلسة الأمس بنسبة 0,14% وأغلق عند مستوى 2765 نقطة، بعدما تخلى عن ارتفاعه بداية الجلسة عند أعلى مستوى 2773 نقطة، بيد أن عمليات الشراء التي لا تزال تنشط على سهمي الدار وصروح العقاريين، والتي ارتفعت وتيرتها بعد تحديد الشركتين الأحد المقبل لعقد اجتماع لمجلس الإدارة لبحث آخر مستجدات الاندماج بينهما، أعادت مجدداً الدعم للسوق.
وقال وائل أبومحيسن مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن موضوع الاندماج بين الدار وصروح لا يزال يشكل القوة الدافعة لتداولات سوق أبوظبي، حيث تتواصل عمليات الشراء من قبل مستثمرين أجانب، وسط حالة من الترقب لنتائج اجتماع مجلس إدارة الشركتين الأحد المقبل.
وأضاف أن حالة التفاؤل تسود الأسواق، وهو ما يشجع على ضخ المزيد من السيولة التي تبقي أحجام وقيم التداولات عند مستويات لم نشهدها في غالبية جلسات العام الماضي.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة تداولات جلسة الأمس 173,6 مليون درهم، من تداول 109,2 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 1515 صفقة، وارتفعت التداولات الأسبوعية للسوق لتصل إلى 1,04 مليار درهم، من تداول 650,3 مليون سهم.
وشكلت تعاملات الأجانب 49% من إجمالي تعاملات السوق، من مشتريات بقيمة 510 ملايين درهم، مقابل مبيعات بقيمة 349,13 مليون، ليحقق الاستثمار الأجنبي صافي شراء بقيمة 160,8 مليون درهم، مقارنة مع 51,7 مليون درهم الأسبوع الماضي.
وحقق الاستثمار الخليجي أكبر صافي شراء أسبوعي بقيمة 98 مليون درهم، والأجنبي غير العربي 58 مليون درهم، والعربي 4,6 مليون درهم.
وتعرضت 3 قطاعات مدرجة لعمليات جني أرباح، هي البنوك والاتصالات والاستثمار، في حين ارتفعت 6 قطاعات بقيادة العقار إضافة إلى التأمين والطاقة والصناعة والسلع الاستهلاكية والخدمات، وارتفعت أسعار 12 شركة مقابل انخفاض أسعار 6 شركات، واستقرت أسعار 10 شركات دون تغير. وحقق سهم شركة الإمارات لقيادة السيارات أكبر نسبة انخفاض سعري، بنحو 7,5% إلى 3 دراهم، من صفقة واحدة بقيمة 60 ألف درهم، من تداول 20 ألف سهم، وفي المقابل، حقق سهم شركة دار التمويل أكبر نسبة انخفاض سعري، بنحو 8,8% إلى 3 دراهم، من صفقتين بقيمة 61,5 ألف درهم، من تداول 20,4 ألف سهم. واستقطب سهما الدار وصروح العقاريان تداولات نشطة شكلت نحو 73,3% من إجمالي تداولات السوق، مما يعكس تركز اهتمام المتعاملين بالسهمين، وجاء سهم الدار في الصدارة في قائمة الأسهم النشطة بتداولات قيمتها 68,5 مليون درهم، من تداول 43,1 مليون سهم، وارتفع بنسبة 2,5% إلى 1,63 درهم، يليه سهم صروح بتداولات قيمتها 59 مليون درهم، من تداول 37,1 مليون سهم، وارتفع بنسبة 3,8% ثالث أكبر ارتفاع في السوق ليصل إلى 1,63 درهم.
وبقي السهمان العقاريان الأخيران على استقرارهما، وأغلق سهم شركة إشراق عند سعر 0,45 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,1 مليون درهم، من تداول 9,2 مليون سهم، وسهم شركة رأس الخيمة العقارية عند سعر 0,42 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 2,6 مليون درهم، من تداول 6,3 مليون سهم.
وتعرض سهم اتصالات بعد 3 جلسات من الارتفاع المتواصل إلى جني أرباح، وانخفض بنسبة 0,32% إلى 9,39 درهم، وجاء رابعاً في قائمة الأسهم النشطة بتداولات قيمتها 10,4 مليون درهم، من تداول 1,1 مليون سهم.
وتفاوت أداء الأسهم النشطة في قطاع البنوك، وارتفعت أسهم بنوك أبوظبي التجاري 0,30% إلى 3,35 درهم، بتداولات قيمتها 845,7 ألف درهم، من تداول 255,7 ألف سهم، وسهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 0,91% إلى 3,33 درهم، بتداولات قيمتها 1,2 مليون درهم، من تداول 372,3 ألف سهم، وسهم بنك رأس الخيمة 1,1% إلى 4,45 درهم.
وانخفض سهما أبوظبي الوطني بنسبة 0,88% إلى 11,25 درهم، وحقق تداولات بقيمة 6,4 مليون درهم، من تداول 571,7 ألف درهم، وسهم بنك الخليج الأول بنسبة 0,84% إلى 11,75 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 12 مليون درهم، من تداول مليون سهم.
وفي قطاع التأمين، ارتفع سهم شركة ميثاق بنسبة 1,8% إلى 1,09 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 3 ملايين درهم، من تداول 2,8 مليون سهم، وسهم شركة وطنية للتأمين التكافلي بنسبة 1% إلى درهم واحد، في حين استقر سهم الهلال الأخضر عند سعر 0,51 درهم.
وعلى نفس المنوال من الاستقرار أغلق سهم طاقة عند سعر 1,36 درهم، في حين ارتفع سهم شركة دانة غاز الأنشط بنسبة 1,9% إلى 0,52 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,1 مليون درهم، من تداول 4,1 مليون سهم.