الرياضي

«تحدي كأس بورشه» في «ياس» فبراير المقبل

السباقات تشهد إثارة كبيرة في كل الجولات (من المصدر)

السباقات تشهد إثارة كبيرة في كل الجولات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تعود بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وهي الأولى والوحيدة للمحترفين في المنطقة، إلى الإثارة على حلبة دبي أوتودروم يومي 26 و27 يناير الجاري، وتنتقل إلى حلبة ياس في أبوظبي يومي 2 و3 فبراير المقبل، وتختتم جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.
ويحتل البريطاني توم أوليفانت صدارة الترتيب العام، برصيد 96 نقطة، بفارق ست نقاط عن العماني الفيصل الزبير (90 نقطة)، فيما حل تشارلي فرينز في المركز الثالث برصيد (72 نقطة)، وجاءت صدارة أوليفانت، بعد تحقيقه الفوز بالسباق المئوي التاريخي للبطولة، الذي عقد أقيم على حلبة دبي أوتودروم.
وأوضح والتر ليخنر مدير ومؤسس السلسلة أن سباقات المرحلة المقبلة بعد التوقف ستحسم النتيجة النهائية في الترتيب العام أو على مستوى الفئات.
وقال: يمكنني تصور هؤلاء الذين لديهم الزخم، ويحتلون مراكز جيدة في فئاتهم أنهم سيرغبون في الحفاظ على أوقاتهم على الحلبة والتركيز، فعندما تزداد الثقة فإنك تريد الاحتفاظ بها بهذه الطريقة، وإلا فإن العطلة قد توفر الكثير من الوقت للتفكير بما يمكن أن يخلق الشك، فيما سيسعى العديد من السائقين، مثل محمد آل سعود وولفجانج تريلر إلى التغلب على هذه الفجوة من خلال مشاركتهم في سباق دبي 24 ساعة في منتصف يناير، وهذا منطقي، حيث لن يحافظ ذلك فقط على شحذ المهارات لكنه سيضيف أيضاً إلى خبرة السائق على حلبة دبي أوتودروم، والتي ستقام عليها جولتنا المقبلة.
وأضاف: أشجع الجميع على المشاركة في السباقات، وأود أن أترك كل متسابق يقرر ما هو الأفضل له، كما أتفهم أيضاً هؤلاء الذين يفضلون التوقف تماماً للاسترخاء والتعافي من الجولات الافتتاحية.
فالبطولة الآن مكثفة جداً، وعلى مدار تسعة مواسم ارتفع مستوى المنافسة بشكل كبير، وأصبح من الصعوبة بمكان حصد النقاط.
وتابع: حتى الآن يمثل السائقون العشرة الأوائل ثماني دول مختلفة، ويأتي ذلك نتيجة لإضافة سائقين دوليين جدد من جنوب أفريقيا واسكتلندا وفرنسا، جنباً إلى جنب مع ظهور نجوم جدد، بما يعني مستوى أعلى من السباقات.