الاقتصادي

فعاليات أبوظبي الاقتصادية والترفيهية تستعيد زخم النشاط في نوفمبر

فعاليات ياس مارينا خلال سباق الفورمولا 1 في دورته الماضية (من المصدر)

فعاليات ياس مارينا خلال سباق الفورمولا 1 في دورته الماضية (من المصدر)

رشا طبيلة (أبوظبي)

يحل شهر نوفمبر الجاري، لينقل أبوظبي إلى مرحلة حافلة من الفعاليات المتنوعة التي تعيد زخم النشاط للإمارة، وتجمع الفعاليات بين الترفيه والاقتصاد والرياضة، وترفع من إشغال فنادق أبوظبي من خلال توافد السياح من أوروبا والصين والخليج، إلى جانب نشاط ملحوظ من السياحة الداخلية.
فبحسب عاملين في القطاع، فإن نوفمبر يعد من أنشط أشهر السنة فيما يتعلق بالفعاليات والأحداث الدولية المهمة، التي تجذب سياح الأعمال والترفيه في آن.
وقال أمين دقاق، مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا»، إن نوفمبر يعد من أنشط أشهر السنة فيما يتعلق بالفعاليات والأحداث سواء الترفيهية أو الاقتصادية، حيث تحتضن أبوظبي مجموعة من الفعاليات الاقتصادية التي تجذب سياح الأعمال مثل معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، و«أسبوع السفر الدولي»، إلى جانب سياح الرياضة والترفيه من خلال استضافة «سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1»، الذي يتخلله فعاليات ترفيهية وأحداث كثيرة، الأمر الذي يرفع من إشغال فنادق أبوظبي في هذه الفترة.
وأضاف دقاق أنه من المتوقع أن يرتفع إشغال فنادق روتانا خلال الربع الأخير من العام الحالي بنسبة 10% بسبب هذه الفعاليات.
وأشار: «نشهد حجوزات كثيرة من أسواق متنوعة على رأسها دول الخليج وأوروبا والصين، إلى جانب نشاط متوقع وملحوظ من السياحة الداخلية، متوقعاً أن تحقق فنادق روتانا خلال أيام انعقاد الفعاليات الرئيسية إشغالاً كاملاً».
وفي نفس السياق، قال سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة، إن نوفمبر يعد من أنشط أشهر السنة فيما يتعلق بالحركة السياحية الناجمة عن الفعاليات والأحداث الدولية المهمة، لافتاً إلى أن معارض مهمة وأحداث مثل «أديبك» و«أسبوع السفر الدولي»، إلى جانب البطولة الإلكترونية، وافتتاح متحف اللوفر ستستقطب عدداً كبيراً من السياح من دول الخليج وأوروبا ومختلف دول العالم.
وقال الدرمكي: «نستقبل وننظم البرامج السياحية للوفود التي تأتي للمشاركة في عدد من الفعاليات خلال نوفمبر، لافتاً إلى أن الفعاليات الترفيهية في جزيرة ياس على سبيل المثال، إلى جانب سباق الفورمولا1، والعديد من الفعاليات التي تصاحبه ستسهم في جذب العديد من سياح الترفيه من داخل وخارج الإمارات.
وأكد أن فعاليات نوفمبر تعد فرصة كبيرة للتنمية السياحية وتعزيز الترويج السياحي لإمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن فنادق أبوظبي خلال شهر نوفمبر تحقق زيادة ملحوظة في الإشغال، حيث تزيد على 90% في العديد من الفنادق بسبب هذه الفعاليات.
وبحسب ميرال، يشهد نوفمبر عدداً كبيراً من الفعاليات في جزيرة ياس، ففي 9 إلى 11 من نوفمبر ينطلق مهرجان مذاق أبوظبي في ميدان دو، حيث سيستمتع الزوار بعروض طهي حية من أشهر الطباخين العالميين والمحليين، وحضور حصص طبخ تعليمية وتفاعلية للزوار، وترفيه حي ومباشر على المسرح الرئيسي، و 18 من أفضل مطاعم المدينة يقدمون أطباقهم للزوار.
وفي 17 من نوفمبر ينطلق سباق «أبوظبي سترايدرز» لنصف الماراثون في ياس ووتر وورلد أبوظبي، حيث ينطلق من ياس ووتروورلد أبوظبي عبر مسار سريع مسطّح معتمد وفق مقاييس الاتحاد الدولي لألعاب القوى. ويبدأ سباق نصف الماراثون في ياس ووتروورلد أبوظبي، ويمر بكلٍّ من ياس بلازا، ياس مارينا، عالم فيراري أبوظبي، ياس مول، ومناطق أخرى مهمة في جزيرة ياس قبل أن يعود إلى ياس ووتروورلد أبوظبي.
أما في 30 من نوفمبر إلى 1 من ديسمبر، ينطلق عرض السنافر في قاعة دو أيضاً، حيث إنه بعد النجاح العظيم الذي حقّقته الجولة العالمية، حيث سيعرض «عرض السنافر الحيّ – السنافر ينقذون الربيع»، الذي سيُعرض للمرّة الأولى خلال البرنامج الترفيهي في جزيرة ياس بمناسبة احتفال دولة الإمارات بعيدها الوطني الـ46 بتاريخ 30 نوفمبر – 1 ديسمبر 2017.
ويتخلل سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 2017، الذي ينطلق بين 23 إلى 26 من نوفمبر، فعاليات ترفيهية متنوعة وعروض متعلقة بالمطاعم والفنادق والحدائق الترفيهية ورياضة الجولف إلى جانب فعاليات موسيقية، ففي قلب الأجواء الحماسية لسباق الفورمولا 1، يتربع ياس مارينا الذي يضم العديد من أفخر وأكبر اليخوت في العالم، وهو المحطة المثالية لزائري السباق والباحثين عن الاحتفالات، حيث توجد 9 خيارات فريدة من المطاعم وأماكن السهر ليكون المارينا هو المكان المثالي لاستكشاف الجانب الاجتماعي من سباق «الفورمولا 1».
ويتاح بمناسبة السباق تذكرة الجائزة الكبرى للحدائق الترفيهية وهي باقة من فئة الثلاثة أيام وتتيح لحامليها دخول الحدائق الترفيهية في جزيرة ياس، وعالم فيراري أبوظبي وياس ووتروورلد أبوظبي، أيام الجمعة والسبت والأحد، وينطلق أيضاً عرض مجاناً للأطفال، حيث وتوفر باقة «انطلق مجاناً» للأطفال تحت سن 12 عاماً فرصة الدخول مجاناً للمدرجات الرئيسية، إضافة إلى دخول مجاني للحدائق الترفيهية، ليتمكن جميع أفراد العائلة من الاحتفال معاً بأفضل عطلة نهاية أسبوع رياضية وترفيهية في المنطقة. ويمكن لكل حامل لبطاقات المدرجات فئة الثلاثة أيام تسجيل أربعة أطفال في هذا العرض الخاص.
وخلال أيام السباق، تعود فعاليات «يا سلام» من تنظيم «فلاش للترفيه»، من جديد لتعيد تعريف معنى المرح والترفيه، فخلال الدورات الثماني السابقة، استضافت أبوظبي مجموعة من الفعاليات الترفيهية والاحتفالية لم تشهدها مدينة مضيفة من قبل، لتؤكد على أن أبوظبي أصبحت وجهة عالمية للترفيه. ويصل مستوى الترفيه في «يا سلام 2017» مستويات جديدة تم تصميمها خصيصاً لتحقيق أقصى درجات التشويق والمتعة.
وستقام فعاليات يا سلام على مسرحين رئيسيين هما قاعة دو وميدان دو. ويتخلل السباق أيضاً عدد كبير من الفعاليات والعروض في المطاعم والفنادق المنتشرة في الجزيرة.
وفيما يتعلق بفعاليات مركز أبوظبي الوطني للمعارض، انطلق بين 30 أكتوبر إلى 1 من نوفمبر معرض توعية «المعرض الوطني للتوعية المجتمعية والخدمات الإنسانية» الذي يجمع الهيئات والمؤسسات والإدارات المعنية بالتوعية المجتمعية والتطوع والخدمات الإنسانية لتقوم بالتعريف عن خدماتها بشكل مباشر للزوار من طلبة المدارس والجامعات والأسر الإماراتية والمقيمة لتحقيق أعلى درجات الوعي بين شرائح المجتمع؛ لتعزيز قيم الولاء والانتماء والتماسك الأسري والتكامل الاجتماعي.

أبوظبي الدولي للبترول
أبوظبي (الاتحاد)

ينطلق في الفترة بين 1 إلى 4 من الشهر، معرض «أسرار الجمال» وبالتزامن معه معرض «تشيك ليدي» في نفس الوقت، وبين 2 إلى 4 نوفمبر ينطلق معرض العقارات الدولي، أما بين 13 إلى 16 من نوفمبر ينطلق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، الذي يعد ملتقىً عالمياً يجمع المتخصصين في صناعة النفط والغاز حول العالم تحت مظلة واحدة. وبين 21 و23 من نوفمبر تنطلق قمة أقدر العالمية، أما بين 25 و26 من نوفمبر ينطلق أسبوع السفر الدولي.
واستضاف مركزا شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، في أبوظبي والعين، 480 فعالية محلية ودولية العام الماضي، بزيادة 30% عن عام 2015، وحضر الفعاليات أكثر من 1.516 مليون زائر، لتصل مساهمة المركزين في إمارة أبوظبي العام الماضي إلى 3 مليارات درهم، بحسب بيانات «أدنيك».