صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قطر تعزز علاقاتها بإيران وتقرر زيادة رحلات طيرانها إلى «شيراز»

أبوظبي (مواقع إخبارية)

قامت شركة الخطوط القطرية بدءاً من يوم أول من أمس الخميس بإطلاق رحلات جوية نحو مدينة شيراز الإيرانية عبر طائرات ايرباص A330 وذلك استجابةً للطلب المرتفع على السفر إلى مدينة شيراز جنوب إيران، وفقاً لما ذكرته وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء.
وقالت «تسنيم» إن شركة الخطوط القطرية رفعت عدد رحلاتها إلى مدينة شيراز الإيرانية بنسبة 81%. وطائرات إيرباص A330 يمكنها نقل 260 مسافراً، وهو ما يزيد 81% من القدرة الاستيعابية للرحلات بين شيراز والدوحة، حيث سيتاح 464 مقعداً أسبوعيا للراغبين بزيارة شيراز والدوحة. ونوه الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، أن الرحلات بين المدينتين لاقت إقبالاً ملحوظاً منذ تدشينها قبل 6 أعوام.
وأضاف أن تشغيل طائرة إيرباص A330 التي ستتيح المزيد من المقاعد للمسافرين، يأتي استجابة للطلب المرتفع على السفر إلى هذه الوجهة في إيران. وتأتي هذه الزيادة في ظل تضاعف الروابط الاقتصادية والتجارية بين الجانبين، إضافة إلى زيادة زيارات المسؤولين الأمنيين الإيرانيين للدوحة.
وانطلقت الرحلات القطرية إلى إيران منذ 13 عاماً بوصول الأولى منها إلى طهران في 2004، قبل أن تضيف مدينة مشهد عام 2005 ومدينة شيراز عام 2011 إلى شبكة وجهاتها. وتسيّر الخطوط الجوية القطرية حالياً 58 رحلة أسبوعياً من وإلى إيران عبر مطار حمد الدولي. يذكر أن مدينة شيراز كانت محط إقلاع الطائرات الإيرانية التي سارعت بإمداد الدوحة بشحنات المواد الغذائية في يونيو، عقب قرار الدول الأربع مقاطعة الدوحة لتورطها في دعم الإرهاب، والتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

.. وطهران تسعى للسيطرة على سوق المنتجات الغذائية في قطر
أبوظبي (مواقع إخبارية)

في إطار محاولات إيران تشديد قبضتها على الاقتصاد القطري خاصة في قطاع المنتجات الغذائية، أعلنت مجموعة «شيرين عسل» للصناعات الغذائية، أكبر شركة للصناعات الغذائية في إيران، أنها تعتزم إقامة مصنع في قطر، حسب صحيفة «فاينانشيال تيريبيون» الإيرانية.
ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية، عن حسين محفوظي، المدير التنفيذي لصادرات الشرق الأوسط لشركة «شيرين عسل»، أن القطريين مستعدون لشراء منتجات إيران، ولحسن الحظ هناك طلب على المنتجات الإيرانية بشكل بالغ، مضيفاً: «خطتنا المستقبلية هي أن يكون لدينا مصنع لسوق قطر، وحالياً نرصد المنتجات التي يوجد عليها طلب أكثر في السوق القطرية».
وأوضح المستثمر الإيراني أن خلال الفترة المقبلة ستقوم شركته بتوزيع المنتجات في السوق، وفي ذلك الوقت، سنعمل على إنشاء مصنع لهذا المنتج المحدد الذي سيتم إنتاجه في قطر. وكانت الصحيفة الإيرانية ذاتها قالت الشهر الماضي، إن بنك صادرات إيران يعمل على تعزيز عمليات فرعه في الدوحة، للمساعدة في حل المشكلات المصرفية التي تواجه المصدرين الإيرانيين في قطر.
يذكر أن يوم الثلاثاء الماضي شهد التوقيع على اتفاق بين إيران وقطر على إنشاء لجنة مشتركة للاتصالات والنقل، لتسهيل التبادل التجاري والنقل الجوي والبحري بين البلدين.
وجاء هذا الاتفاق خلال اجتماع بين وزير النقل والتنمية الحضرية الإيراني عباس أخوندي، ووزير النقل والمواصلات القطري جاسم سيف أحمد السليطي، بالعاصمة طهران. وناقش الوزيران التعاون المتبادل في مجالات النقل والموانئ والطيران، كما اتفقا على تشكيل لجنة تجارية مشتركة تهدف إلى خدمة المصالح التجارية المتبادلة بين البلدين.