الإمارات

«مركز محمد بن راشد للفضاء» يطلق «برنامج منح للبحوث والدراسات»

دبي (الاتحاد)

أطلق «مركز محمد بن راشد للفضاء»، «برنامج منح للبحوث العلمية والدراسات المتعلقة بعلوم الفضاء»، الذي يهدف إلى تحفيز البحوث والدراسات المتعلقة بعلوم الفضاء في الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال البرنامج، يمكن لمن يرغب بالمشاركة من مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة تحديد مقترح لبحث عن علوم الفضاء أو كوكب المريخ، على أن يأخذ المركز على عاتقه تمويل تنفيذ البحوث المختارة.
وينقسم البرنامج إلى محورين رئيسيين، يتمثل المحور الأول في «برنامج مركز محمد بن راشد للفضاء للبحوث العلمية المتعلقة بالغلاف الجوي لكوكب للمريخ»، وهو برنامج مفتوح لدراسات علمية تتعلق بالغلاف الجوي لكوكب المريخ، والذي يتماشى مع إجابة الأسئلة العلمية لـ «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» مسبار الأمل، وأسئلة علمية أخرى باستغلال البيانات التي ستوفرها المهمة.
أما المحور الثاني فهو «برنامج مركز محمد بن راشد للفضاء لعلوم الفضاء»، ويتيح إجراء دراسات للمواضيع المتعلقة بعلوم الفضاء مثل علم الكواكب وعلم تحكم الفلك النجمي والشمسي، وكذلك الدراسات المتعلقة بمجرتنا.
ويتلقى الفريق العلمي في المركز المقترحات البحثية الأكثر أهمية وإفادة علمياً، بناء على عدة معايير أبرزها مساهمتها في تطوير وإفادة المجتمع العلمي، بالإضافة إلى قيمتها المضافة للمعارف العلمية المختلفة في عالم الفضاء، بالإضافة إلى ميزاتها من حيث طريقة المعالجة وعرض المعلومات.
وقال يوسف حمد الشيباني، مدير عام «مركز محمد بن راشد للفضاء»: منذ سنوات عديدة أسست دولة الإمارات العربية المتحدة لمرحلة واعدة عنوانها الاقتصاد المعرفي، ونرى جلياً النتائج الإيجابية والإنجازات التي سبق أن تحققت وتتحقق.
وحالياً، تخطو الإمارات قدماً نحو مرحلة محورية جديدة من مسيرة التنمية، وذلك يتطلب تهيئة البيئة المناسبة لها، ليس فقط من خلال إطلاق المشاريع الطموحة التي تنضوي تحت الإطار العلمي والتكنولوجي والمعرفي والاقتصادي، وإنما أيضاً دعم وتنمية ثقافة البحث العلمي والابتكار والتطوير، بما يصب في خدمة المجتمع ويعود بالمنفعة على الدولة.
وأضاف: يأتي برنامج منح البحوث تماشياً مع استراتيجية الدولة في التشجيع على البحث العلمي، إذ إنه يتيح المجال ويحث أفراد المجتمع على إجراء دراسات تتمحور حول علوم الفضاء عموماً وأبحاث متعلقة بأبرز المشاريع الفضائية مسبار الأمل، والمساهمة الفاعلة في استنتاجات علمية جديدة قد يكون لها مردود علمي كبير.
وختم الشيباني: إن المبادرات العلمية حول مجال الفضاء التي يطلقها المركز هدفها الأول والأخير بناء كفاءات إماراتية متخصصة قادرة على خدمة المشاريع الفضائية، وابتكار تطبيقات ووسائل تحرك عجلة نمو قطاع الفضاء وتميزه عالمياً.
وسيتم الإعلان عن الأسماء المختارة في بداية عام 2017، كما سيعطى المشاركون المختارون مدة تتراوح من عام إلى عامين لاختبار الفرضيات أو تفسيرها أو حلها والوصول إلى نتائج جديدة تفيد المجتمع العلمي في الإمارات.