الرياضي

ريما بنت بندر تشيد بماراثون «الوفاء للقائد»

ريما بنت بندر تتسلم قميص الماراثون من صالح محمد (من المصدر)

ريما بنت بندر تتسلم قميص الماراثون من صالح محمد (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أشادت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود وكيل رئيس الهيئة العامة للقسم النسائي في السعودية، ورئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية بفكرة ماراثون رسالة الوفاء للقائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، وذلك خلال استقبالها للجنة المنظمة للماراثون برئاسة صالح محمد حسن الأمين العام لاتحاد ألعاب القوى، بحضور العميد بكر القحطاني رئيس اتحاد ألعاب القوى السعودي.
وأكدت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود إعجابها بكون الفكرة تتخذ من الرياضة وسيلة للتعبير عن الحب والإخلاص للقيادة الرشيدة في الإمارات، ووصفتها بالمبادرة المعبرة عن نفسها، ورحبت بدعوة رياضيي المملكة للمشاركة في فعاليات هذا الماراثون التشريفي، مشيدة بدور المرأة الإماراتية وتفوقها في المجالات كافة ومنها الجانب الرياضي، متمنية التوفيق للجنة المنظمة النجاح في تنظيم هذه المبادرة.
بدوره، وجه صالح محمد حسن الشكر للأميرة ريما بنت بندر على التوجيهات والنصح وحسن الحفاوة والاستقبال وأبدائها استعداد الهيئة العامة للرياضة في السعودية للتعاون في المجالات كافة وبما يسهم بإحداث نقلة نوعية مضافة لنجاح هذا الماراثون وأشادتها بالروح الرياضية التي يتمتع بها أبناء الإمارات والعلاقات التي تربطها مع شعب المملكة.
وقدم صالح محمد حسن توضيحا عن الماراثون وابرز مدلولاته الوطنية وشرحا مفصلا لأبرز ما يحتويه والآليات التي يقام عليها وحجم المشاركة من أبناء المجتمع من الرياضيين وغير الرياضيين وأصحاب الهمم والرياضة النسائية.
من جهتها، أكدت فاطمة أحمد يوسف رئيسة اللجنة النسائية في اللجنة المنظمة للماراثون أن الحضور والمشاركة النسائية في النسخة السابعة سيكون مميزا، مشيرة إلى أن هناك عددا من الرياضيات من داخل وخارج الدولة سيشاركن في حمل رسالة الوفاء، لمسافات طويلة وذلك برغبة أن تكون المشاركة فاعلة جدا.