أخبار اليمن

ابن دغر: عاصفة الحزم وحّدت العرب ضد أطماع إيران

ابن دغر خلال لقاء مع قيادات التحالف (من المصدر)

ابن دغر خلال لقاء مع قيادات التحالف (من المصدر)

عدن (الاتحاد)

أكد رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، أمس، أن «القرار التاريخي الذي اتخذه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بإعلان عاصفة الحزم لإنهاء الانقلاب الحوثي الإيراني واستعادة الدولة وإعادة الأمل، وحّد العرب وقضى على أطماع إيران».
وأشار إلى أن إيران تسعى من خلال أدواتها الحوثية للسيطرة على الممرات الدولية لتهديد الأمنين العربي والدولي. وأوضح ابن دغر أن الحكومة الشرعية بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، حررت 85‎ بالمئة من الأرض، وقال إنها اليوم «أمام نصر كبير سيكتمل بتحرير محافظة تعز قريباً من ميليشيات الحوثي الإيرانية».
جاء ذلك خلال لقائه قائد قوات التحالف العربي بعدن، العميد محمد الحسني، وقائد القوات السعودية العميد سلطان أبو عبدالعزيز، وعدد من ضباط قوات التحالف، حيث جرت مناقشة الأوضاع الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات.
وأكدت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الاجتماع شدد على الرفض القاطع لكافة أشكال الفوضى ودعوات العنف والتخريب في العاصمة المؤقتة عدن، وذلك في إشارة إلى دعوات التظاهر التي دعا إليها ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي ضد الحكومة الشرعية، في عدن اليوم.
ودعا رئيس الحكومة اليمنية، أبناء اليمن عامة وعدن خاصة إلى عدم الاستماع إلى الدعوات التمزيقية الساعية لإدخال البلاد في «نفق مظلم»، وأضاف أن تلك الدعوات «لن تخدم سوى أعداء الوطن ممثلاً بميليشيات الحوثي الإرهابية»، وفق تعبيره.
بدوره، أكد قائد قوات التحالف العربي في عدن، أن حفظ الأمن والاستقرار في المحافظات اليمنية المحررة من أولويات التحالف وأهداف عاصفة الحزم وإعادة الأمل، ولفت إلى التقدم العسكري الميداني في محافظتي لحج وتعز، ودعم التحالف للشرعية حتى تحرير جميع الأراضي اليمنية من الميليشيات الحوثية.
وقال إن دولة الإمارات تشارك بفاعلية في معركة التصدي للانقلاب الحوثي على الشرعية في اليمن وفي دعم الأمن والاستقرار. وأكد أن الحكومة الشرعية تبذل جهودا كبيرة مرافقة للانتصارات الميدانية من أجل تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وتوفير الخدمات وضبط الأمن والاستقرار ومحاربة تنظيم القاعدة الإرهابي.