الاقتصادي

جلسة ترصد تنامي مشاركة المرأة في قضايا الطاقة المتجددة محلياً ودولياً

جانب من المشاركات في الجلسة أمس (تصوير جاك جبور)

جانب من المشاركات في الجلسة أمس (تصوير جاك جبور)

رشا طبيلة (أبوظبي) - أكدت قياديات مشاركات في جلسة بعنوان “دور المرأة في طاقة المستقبل: كسر الحواجز”، على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل، أهمية مشاركة المرأة في قطاع الطاقة المتجددة، وتبوأها مناصب قيادية فيها للمساهمة في النهوض بالقطاع متزايد الأهمية.
وأشارت المشاركات في الجلسة، التي قامت بإدارتها الدكتورة نوال الحوسني مديرة إدارة الاستدامة في “مصدر”، إلى أن جميع الإحصاءات العالمية تظهر ازدياد مشاركة المرأة في الشركات والمؤسسات التي تعنى بطاقة المستقبل، لاسيما في المناصب القيادية وفي مجلس إدارات تلك الجهات.
وأشدن بدعم دولة الإمارات لدور المرأة وحقوقها وتمكينها لتبوأ مناصب قيادية متعددة في مختلف القطاعات.
وقالت ميندي لوبر رئيسة منظمة “سيريس” ومديرة شبكة المستثمرين بشأن مخاطر المناخ إن للمرأة حول العالم دوراً إيجابياً وفعالاً في قضايا الطاقة المتجددة والتغير المناخي، حيث إنها قادرة على تولي مناصب قيادية في مجال الطاقة المتجددة.
وأشادت لوبر، التي تعد من أشد الداعين إلى الريادة في مجال الاستدامة، بدور المرأة الإماراتية ودعم القيادة لها منذ سنوات طويلة، حيث استطاعت أن تتبوأ مناصب قيادية بالدولة.
وأكدت أن حصة المرأة في المناصب العليا القيادية في مجال الطاقة المتجددة تشهد ارتفاعاً ملحوظاً على مستوى العالم.
من جهتها، أشادت فريدا ميريكليس رئيسة الاتحاد الدولي لسيدات الأعمال والمهنيات، برؤية أبوظبي في مجال الطاقة الخضراء، ومبادرة مصدر والاهتمام الكبير بدور المرأة في مجال الطاقة المتجددة.
وأضافت “ازداد الوعي العالمي بدور المرأة وقدرتها على تبوؤ المناصب العليا”.
وأشارت إلى وجود العديد من نماذج النساء القياديات والناجحات اللاتي يعتبرن قدوة للأجيال المقبلة.
وقالت الدكتورة لمياء نواف فواز المديرة التنفيذية للعلاقات العامة في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، إن القيادة الرشيدة في الدولة أولت اهتماما بدور المرأة منذ سنوات طويلة، حيث كان دعم المرأة يتمثل في التعليم والاقتصاد وجميع القطاعات.
وبينت أن المرأة تواجه تحديات اجتماعية وعائلية في دمجها بسوق العمل، لكن في الوقت الحالي أصبحت الكثير من النساء جزءاً مهماً في قطاعات مختلفة ومنها قطاع الطاقة المتجددة.
وأكدت أهمية أن تتبوأ المرأة الإماراتية مناصب عليا في مجال الطاقة المتجددة، لتكون قدوة للأجيال المقبلة في اختيار تخصصات الهندسة والعلوم لتكون جزءاً من القطاع الهام.
وأكدت أنوشة أنصاري الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”أنظمة بروديا” التي تعد إحدى النساء اللاتي دخلن التاريخ لكونها أول رائدة فضاء من أصل إيراني وأول مرأة مسلمة تزور محطة الفضاء الدولية، قوة المرأة وقدرتها على التقدم وامتلاكها رؤية طموحة طويلة المدى.
وقالت إن للمرأة دوراً كبيراً في إحداث تغييرات مهمة في المجتمع، وتبوؤ مناصب عليا في جميع القطاعات.
من جهتها، أشارت آمنة المهيري التي تشغل منصب نائب مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية بدولة الإمارات، إلى الدور المحوري للقيادة الرشيدة في دعم المرأة منذ سنوات طويلة، وتمكين المرأة من الدخول في مختلف القطاعات منها القطاع الدبلوماسي وقطاع الطاقة المتجددة.
وتمثل المهيري من خلال منصبها دولة الإمارات في المحافل الدولية ومؤتمرات القمة المتعلقة بحقوق الإنسان وقضايا تمكين المرأة.