صحيفة الاتحاد

الرياضي

الإمارات تنتظر استضافة كونجرس «دولي» الملاكمة

خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للملاكمة بدبي أمس (من المصدر)

خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للملاكمة بدبي أمس (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

ينتظر اتحاد الملاكمة قرار الاتحاد الدولي للعبة بالموافقة على استضافة كونجرس الاتحاد الدولي الذي سيقام يناير 2018، ويشهد إعادة انتخاب الرئيس والأعضاء، وسيصدر القرار النهائي في هذا الخصوص خلال اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي التي افتتحت امس في دبي، وتستمر على مدار يومين، بحضور أنس العتيبة رئيس الاتحاد وحسن الحمادي الأمين العام.
ترأس الاجتماع، الإيطالي فرانكو فاسيليني، نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأوروبي، الرئيس الحالي المؤقت في حضور نواب رئيس الاتحاد الدولي، وأعضاء المكتب التنفيذي، ورؤساء الاتحادات القارية، ورؤساء اللجان العامة، ورؤساء الإدارات المختلفة في الهيكل التنظيمي للإدارة التنفيذية بالاتحاد الدولي، ويشهد الاجتماع وضع خريطة الطريق لمستقبل الملاكمة في العالم، والاتفاق على عقد اجتماع الجمعية العمومية في يناير المقبل لإعادة انتخاب الرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي.
ويأتي الاجتماع في ظروف صعبة يمر بها الاتحاد الدولي بعد عزله رئيسه من منصبه، وإيقافه عن العمل من قبل لجنة السلوك بالاتحاد الدولي، على ضوء مخالفات مالية، وتمت إقالة المدير التنفيذي على خلفية الفساد، وتكليف الإيطالي فرانكو فاسيليني، نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأوروبي من قبل المكتب التنفيذي بتولي مهمة الرئيس، والذي رأس اجتماع الأمس.
وأكد أنس العتيبة أن اجتماع المكتب التنفيذي هو الأهم في هذه المرحلة، نظراً للظروف التي يمر بها الاتحاد الدولي، وراي الجميع أن الإمارات جهة محايدة لاستضافة اجتماع المكتب التنفيذي، التي سيخرج بقرارات مهمة من شأنها أن تزيح الستار عن المرحلة المقبلة، للعبة الملاكمة، مشيرا إلى أن اختيار الإمارات يعكس ثقة المجتمع الدولي للإمارات وقدرتنا على استضافة أي حدث عالمي.
وأضاف: «ننتظر قرار الاتحاد الدولي بإسناد استضافة الكونجرس للإمارات الذي سيعقد يناير من العام المقبل، وهو مكسب كبير في حد ذاته، ومن المؤكد أنه سيرفع من شأن الملاكمة الإماراتية، ويعمل على زيادة القاعدة».
وتابع: «لدينا منصب في الاتحاد الآسيوي، ونسعى للتواجد في الاتحاد الدولي أيضا بالإضافة إلى أن هناك اتجاهاً لاستضافة بطولة آسيوية خلال الفترة المقبلة، ونعمل حاليا على تطوير اللعبة بالشكل الذي يساعد على انتشارها».
وقال حسن الحمادي، إن استضافة الإمارات لاجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي بمثابة النقلة النوعية للعلاقات والأواصر التي نجح الاتحاد في بنائها مع الاتحادين الآسيوي والدولي للملاكمة، واختيار دبي، لهذا الاجتماع المهم الذي يتعلق بعدد من القرارات المهمة المتعلقة بشأن اللعبة دولياً، مكسب دبلوماسي وإداري مميز سيعود في المستقبل القريب بالكثير من المكاسب التي من شأنها تطوير اللعبة على المستوى الفني.
وأضاف: إقامة الاجتماع في دبي يأتي للمكانة الطيبة التي تتمتع بها الإمارات عالمياً في كل المجالات، ونشكر الهيئة العامة للرياضة لدعمها إنجاح انعقاد هذا الاجتماع المهم، وتذليل كل المعوقات التي صادفت الاستضافة، ونكن بالشكر للجميع بالمناسبة، ونأمل أن يصب هذا التواصل في مصلحة اللعبة في المستقبل القريب.
وقال الكندي باتو نياكو المتحدث الرسمي للاتحاد الدولي للملاكمة، إن الاجتماع في دبي مهم للغاية، ويناقش مستقبل اللعبة على كافة المستويات خاصة الأمور المالية، ورأينا عقد الاجتماع في الإمارات، نظراً لأنه مكان مميز بجانب أن الاتحاد الدولي يهتم بكل الدول، سواء التي لها تاريخ في اللعبة، أو التي تحاول على الطريق، مثل الإمارات، ونعتبر تشجيعاً للعبة على المستوى المحلي، وهو ما نسعى إليه ويهمنا في المقام الأول مستوى اللعبة داخل الحلبة، وليس ما يدور خارجها.
وقال المغربي الدكتور محمد المستحسن عضو الاتحاد الدولي: «سعيد بالتواجد في دبي لحضور الاجتماعات، وكان هناك أكثر من دولة جاهزة لاستضافة الحدث إلا أن الاتحاد الدولي قرر بالإجماع إقامتها في الإمارات، لما لديها من إمكانيات».