الإمارات

وفاة ثلاثة أشخاص «اختناقاً» في منزل بالشارقة

تحقق القيادة العامة لشرطة الشارقة في وفاة ثلاثة باكستانيين، وجدت جثثهم في غرفة داخل منزل عربي بمنطقة القادسية بالإمارة، حيت يشتبه في تعرضهم لاختناق بغاز أول أكسيد الكربون السام المنبعث جراء استخدامهم لمولد كهربائي بالمبنى.

 وتلقت غرفة العمليات في القيادة العامة لشرطة الشارقة بلاغاً بالواقعة مساء أمس من قبل أشخاص يقطنون مع المتوفين داخل المنزل، وتوجهت سيارات الإسعاف الوطني وسيارات الشرطة الى لموقع.

ونقلت سيارات الإسعاف المتوفين إلى مستشفى الكويت، وأمرت النيابة بتحويل جثامينهم إلى المختبر الجنائي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

وتوجهت فرق التحقيق إلى موقع الحادث، حيث تبين أن البيت الذي كان يقطنه المتوفين قد قطع عنه التيار الكهربائي وأنهم استعانوا بمولد كهرباء في المكان، وهو ما يرجح تعرضهم للاختناق جراء الغاز المنبعث منه داخل المنزل.

يذكر أن هناك العديد من حملات التوعية التي أطلقتها الجهات المعنية فيما يتعلق، بالمخاطر الناجمة عن انبعاث غاز أول أوكسيد الكربون من مولدات الكهرباء وكذلك عوادم المركبات عند تشغيل جهاز التكييف في الأماكن المغلقة مثلا والتي لا تتوفر بها فتحات تهوية، والذي يسبب في تسمم واختناق وموت سريع في أقل من ساعة لجميع من هم في المكان دون أن يشعر أي منهم بذلك.

كما أن غاز أول أكسيد الكربون، أو كما هو معروف بـ "القاتل الصامت"، كما يطلق عليه من قبل المتخصصين من الأطباء والمعنيين في المختبرات، يكون بمثابة "خطر موسمي" يتكرر صيفاً وشتاء في العديد من الحوادث حيث تتزايد مع شدة حرارة الأجواء واللجوء وبالتالي بمولدات الكهرباء للإضاءة أو لتشغيل أجهزة التكييف أو في الأماكن المغلقة في العزب والخيام والمباني الخشبية أثناء الرحلات، وكذلك مع استخدام مواقد الخشب والغاز، في الأماكن المغلقة ومولدات الكهرباء ليتكرر الخطر الموسمي مع مواقد الفحم وصعود الأدخنة السامة والتي تتسبب في الموت أيضاً لكل من يترض لها في الأماكن المغلقة.