الرياضي

فرنسا تفتح تحقيقات حول تهرب لاعبي كرة القدم من الضرائب

 فتحت نيابة الأموال في فرنسا تحقيقات أمس الثلاثاء حول حقيقة تهرب بعض لاعبي كرة القدم من دفع الضرائب، بعد التسريبات، التي بثها موقع «فوتبول ليكس» حول هذا الموضوع.
وقالت نيابة الأموال بالعاصمة الفرنسية باريس إن الاتهامات تتعلق بعمليات احتيال ضريبية خطيرة.

وستتركز التحريات، التي ستقوم بها شرطة مكافحة الفساد، على الأشخاص، الذين تم ذكرهم في تقرير «فوتبول ليكس»، والذين يقع مقرهم الضريبي في فرنسا.

يذكر أن النيابة الفرنسية لم تكشف عن أسماء المتهمين.

وكانت الشبكة الأوروبية لوسائل الإعلام، التي تنتمي لها بعض الصحف الكبرى في القارة الأوروبية مثل «الموندو» الإسبانية و«دير شبيجل» الألمانية، قد ادعت في مطلع ديسمبر الجاري أن بعضاً من النجوم العالميين في كرة القدم مثل كريستيانو رونالدو وجوزيه مورينيو تهربوا من دفع الضرائب.

وقامت الشبكة الأوروبية لوسائل الإعلام بتحليل أكثر من 18 مليون وثيقة طوال عدة أشهر، كانت قد حصلت عليها من خلال تسريبات موقع «فوتبول ليكس»، وهو الموقع الإلكتروني المتخصص في الكشف عن خبايا العقود وأسرار رياضة كرة القدم حول العالم.