أخبار اليمن

الجيش اليمني يتوغل في معاقل الانقلابيين بنهم

نائب الرئيس اليمني يتفقد الخطوط الأمامية (من المصدر)

نائب الرئيس اليمني يتفقد الخطوط الأمامية (من المصدر)

عقيل الحلالي (صنعاء)

توغل الجيش اليمني أمس في مناطق نفوذ المتمردين الحوثيين وحلفائهم في بلدة نهم شمال شرق صنعاء. وأفادت مصادر عسكرية ميدانية، بسيطرة قوات الجيش الوطني على أجزاء من منطقة المجاوحة الخاضعة للمتمردين في جنوب غرب.
وذكرت مصادر عسكرية لـ«الاتحاد» أن قوات الجيش سيطرت على قرية بيت البوري في المجاوحة بالتزامن مع وصولها إلى منطقة بني فرج وجبل السفينة في القطاع الجنوبي الغربي.
وأكدت المصادر سقوط عشرات القتلى والجرحى، غالبيتهم من مسلحي جماعة الحوثي، أمس جراء المواجهات الميدانية بنهم التي امتدت إلى مناطق في شمال غرب البلدة حيث ساندت مقاتلات التحالف العربي تقدم الجيش الوطني وقصفت أهدافاً للانقلابيين تركزت معظمها في منطقة المجاوحة ومحيطها.
وقالت مصادر إعلامية وعسكرية ميدانية إن ست غارات جوية للتحالف دمرت مواقع لميليشيا الحوثي وصالح في المجاوحة، بينما أصابات غارات أخرى أهدافاً للميليشيات في منطقة جبل القرن، ومواقع أخرى شمال نهم.
وخلفت الضربات الجوية قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، وخسائر مادية كبيرة لحقت بعتادها العسكري. وأفادت وسائل إعلام محلية، أمس، بمقتل قياديين حوثيين، هما قاسم المداني وقاسم المؤيد، في المعارك المحتدمة بنهم، قبل أن يعلن الجيش اليمني في وقت لاحق مصرع 20 متمرداً حوثياً، بينهم القيادي قاسم المؤيد، وإصابة عشرات آخرين في ثالث أيام معركة نهم ليرتفع إلى 90 عدد قتلى الانقلابيين في غضون 72 ساعة، بحسب إحصاء مجمعة من بيانات عسكرية. وذكر بيان الجيش أن القوات الحكومية أسرت مالا يقل عن 20 عنصراً انقلابياً خلال الأربع والعشرين الساعة الأخيرة من المعارك في نهم، مؤكداً أن القوات واصلت تقدمها الميداني في جبهتي الميسرة والميمنة (شمال غرب وجنوب غرب نهم)، ووصولها إلى مناطق المذيبة والبتعيات في جبهة الميمنة، لتقطع بذلك «خط الإمدادات للميليشيا الانقلابية المؤدي إلى منطقتي ضبوعة والحول».
وأشار البيان إلى «انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيا الانقلابية، وفرار العشرات من عناصرها باتجاه العاصمة صنعاء». ودفعت قوات الشرعية المدعومة من التحالف العربي، أمس، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى نهم مع اقتراب عملية تحرير البلدة بالكامل من الميليشيات الانقلابية.
وكان نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر تفقد مساء الأربعاء القوات الحكومية المرابطة الخطوط الأمامية في جبهة نهم، مشيداً بالانتصارات التي يحققها الجيش بمساندة التحالف في معركته ضد الانقلابيين، معتبراً هذه الانتصارات «مصدر إلهام وفخر اليمنيين».
وبحسب إفادات مصادر عسكرية متعددة، فإن مقاتلات التحالف نفذت أربع غارات على مواقع للميليشيا في شمال مدينة المخا الساحلية غرب تعز، وأربع غارات على مواقع أخرى في بلدة صرواح غرب مأرب، بينما دمرت ضربات أخرى أهدافاً في محافظتي صعدة وحجة شمال البلاد.
وأكدت مصادر محلية ووسائل إعلام يمنية مقتل 11 متمرداً حوثياً وجرح 13 آخرين في قصف جوي على تعزيزات للميليشيات شمال المخا، ومصرع سبعة حوثيين، بينهم قياديان، في غارات على مواقع للمتمردين في مدينة ميدي الساحلية بمحافظة حجة.
وذكرت أن القيادي الحوثي، عبدالسلام المداني، الذي يشغل منصب وكيل وزارة بحكومة الانقلابيين بصنعاء، لقي مصرعه مع عدد آخر من عناصر الجماعة المسلحة في الضربات الجوية الأخيرة على ميدي والتي دمرت أيضاً تعزيزات عسكرية ضمت دبابة ومدرعات كانت في طريقها للمدينة الساحلية قادمة من بلدة عبس المجاورة.