الإمارات

جناح الاتحاد النسائي بمعرض «مؤتمر حقوق الإنسان» يلفت الأنظار

جنيف (وام)

حقق الجناح الخاص الذي أقامه الاتحاد النسائي العام على هامش مؤتمر حقوق الإنسان في جنيف نجاحا باهرا حيث لفتت محتوياته الثقافية والتراثية الإماراتية أنظار ممثلي الدول المشاركة في المؤتمر التي زاد عددها على 120 دولة وكذلك أنظار المراقبين ووسائل الإعلام التي غطت أحداث المؤتمر.
وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن هذا النجاح الباهر بمحتويات شجع الكثير من المشاركين والمراقبين إلى الطلب من الاتحاد مد فترة الجناح حتى شهر فبراير المقبل كي تتاح الفرصة الكاملة للزائرين للاطلاع على المعروضات المثيرة والمعبرة عن رحلة مسيرة المرأة الإماراتية الناجحة والموروثات التراثية والثقافية الإماراتية الفريدة من نوعها التي ضمها الجناح.
وأضافت: ان مشاركة الاتحاد ضمن وفد الدولة إلى الاستعراض الدوري الثالث لتقرير الإمارات حول حقوق الإنسان ضمن أعمال الدورة التاسعة والعشرين للاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان التي اختتمت امس الأول في جنيف حققت هي الأخرى نجاحا كبيرا من خلال الاهتمام الذي حظيت به مسيرة المرأة الإماراتية حيث أكد مسؤولون دوليون ان دولة الإمارات العربية المتحدة تعد واحدة من افضل الدول أداء من حيث تمكين المرأة والتوازن بين الجنسين.
وافتتح معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية جناح الاتحاد النسائي العام في المعرض ووصفه بانه متميز وحظي باهتمام مثير من جانب المشاركين في المؤتمر والزائرين إليه.
في حين اعرب عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة في جنيف الذي شارك في افتتاح جناح الاتحاد النسائي في المعرض المصاحب عن إعجابه الشديد بما اشتمل عليه الجناح من معروضات متميزة.
وألقى الزعابي كلمة في الجناح إمام المشاركين والزائرين الذين اكتظ بهم الجناح قال فيها انه برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة نظم الاتحاد النسائي العام المعرض الثقافي الخاص بتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومعرض تمكين وريادة المرأة الإماراتية والذي اشتمل على صور معبرة ومواد مرئيّة وصوتية عن مدى التقدم والتمكين للمرأة باعتبارها عضوا فاعلا في التنمية المستدامة وعضوا مشاركا في المجالات كافة.