الاقتصادي

إفريقيا محور النمو الاقتصادي العالمي للسنوات المقبلة

المعلم يتحدث خلال الجلسة (تصوير إحسان ناجي)

المعلم يتحدث خلال الجلسة (تصوير إحسان ناجي)

مصطفى عبد العظيم(دبي)

توقع محمد المعلم نائب الرئيس الأول والمدير العام في موانئ دبي العالمية، أن تشكل القارة الإفريقية المحرك الرئيس لنمو الاقتصاد العالمي خلال السنوات المقبلة، ومؤكداً أن أعمال موانئ دبي العالمية تنطلق من روح الشراكة طويلة المدى مع البلدان التي تعمل بها.
وأوضح أن موانئ دبي العالمية تخطط للتوسع في أسواق القارة الإفريقية، وتبحث عن الفرص المناسبة للاستثمار خاصة فيما يتعلق بسلاسل التوريد المتكاملة التي تخدم القارة الإفريقية من خلال زيادة التجارة البينية بين بلدان القارة.
وتحدث المعلم حول آفاق النمو والتوسع في إفريقيا والدور الشمولي لموانئ دبي في تحقيق التقدم ودفع عجلة الاقتصاد من خلال الاستثمار في مشاريع إفريقية محلية بقطاعات أخرى مساندة بما يضمن تشكيل سلسلة توريد متكاملة مبنية وفقاً لأهم المعايير الدولية.
وقال المعلم: «نسعى من خلال مسيرة موانئ دبي العالمية في إفريقيا إلى الاستفادة من كافة المعطيات التي توفرها القارة السمراء من الموارد الطبيعية والكوادر المحلية وتوافق المصالح المشتركة لبلدان إفريقيا، مما يوفر لنا شبكة واسعة من الشركاء المحتملين، وفرص التعاون الواعدة في تحقيق النهضة وتنويع مصادر الاقتصاد وبالتالي ضمان استدامته وتحقيق العيش الكريم للأفراد».