الرياضي

بوناميجو يراهن على الكأس

دبي (الاتحاد) - أكدت الخسارة الأخيرة للوصل من الجزيرة 1 - 5 في كأس اتصالات أن المعاناة ما زالت لدى “الفهود”، حيث هبط مستوى أداء الإمبراطور وتراجعه عن صدارة المجموعة الثانية إلى المركز الرابع برصيد 9 نقاط تاركاً القمة للجزيرة بـ 11 نقطة، وبني ياس وصيفاً بـ 10 نقاط.
وفي المقابل واصل الجزيرة تقدمه في البطولة من أجل بلوغ الدور نصف النهائي بعد فوزه الكاسح على الوصل في ملعب الفهود.
وقال البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الجزيرة: لقاء الوصل على ملعبه دائماً صعب بالنسبة لي، لكن الحظ ابتسم لنا وللجزيرة هذه المرة خاصة في الشوط الأول ما أكسب اللاعبين مزيداً من الثقة في الشوط الثاني لحسم النتيجة.
وأضاف: لعبنا مباراة متوازنة تماماً، وحاولنا الضغط على الوصل والاعتماد على التوغل من الأطراف وخلقنا فرصاً كثيرة سجلنا من خلالها 5 أهداف، وتابع: مسابقة كأس المحترفين تختلف عن المسابقات الأخرى لأننا نخوضها بدون عدد من لاعبينا الأساسيين، والمستوى الذي ظهرنا عليه أمام الوصل مطمئن قبل عودة منافسات الدوري الأسبوع المقبل، ولا شك في أن كأس المحترفين من ضمن الأهداف، التي يراهن الجزيرة على تحقيقها الموسم الحالي.
من جانبه، قال الفرنسي جي لاكومب مدرب الوصل عقب الخسارة الكبيرة أمام الجزيرة: خضنا المباراة وسط غيابات كثيرة ما بين إصابات متنوعة وإيقاف ولعبنا أمام منافس متكامل الخطوط رغم أنه لعب بدون لاعبيه الدوليين.
وأضاف: منحنا الجزيرة هدفين بداية الشوط الأول، مع ضياع العديد من الفرص لفريقي، ولسوء الحظ لم نقدر على مجاراة الفريق المنافس، الذي تمكن من تحويل 3 فرص إلى 3 أهداف حسم بها نتيجة المباراة.
وعن عدم ضم عناصر جديدة في فترة الانتقالات الصيفية قال المدرب الفرنسي: هذا الموضوع تختص به إدارة الكرة في النادي، وعلينا أن نسابق الزمن للانتهاء من هذه النقطة الجوهرية في مسيرة الفريق قبل بدء منافسات الدور الثاني لدوري المحترفين، والتي نواجه فيها تحديات كبيرة.
وأضاف: الوصل بدأ الموسم باللعب بثلاثة لاعبين في الهجوم هم شيكابالا وألفارو وراشد عيسى وفي الوقت الحالي يلعب بمهاجم واحد، وأن غياب المهاجم فيصل خليل لإصابته حيث لم يشارك في التدريبات.
وعن حظوظ الوصل في كأس المحترفين قال لاكومب: حظوظ فريقي تراجعت ليس بعد الخسارة أمام الجزيرة لكن منذ أن تراجع مستوى الوصل.