الرياضي

روز ودونالدسون يتصدران اليوم الأول لـ «أبوظبي للجولف»

دونالدسون سجل حضوره المميز في الافتتاح (أ ف ب)

دونالدسون سجل حضوره المميز في الافتتاح (أ ف ب)

مصطفى الديب (أبوظبي) - احتل كل من الإنجليزي جاستن روز والويلزي جيمي دونالدسون صدارة اليوم الأول من منافسات بطولة أبوظبي “اتش اس بي سي” للجولف 2013، في نسختها الثامنة (إحدى جولات البطولة الأوروبية) والتي انطلقت فعالياتها أمس على الملعب الوطني بنادي أبوظبي للجولف بمشاركة 126 لاعباً، ويدخل ضمن المشاركين خمسة من اللاعبين المصنفين في العشرة الأوائل في التصنيف العالمي، بقيادة الأسطورة الأميركي تايجر وودز الذي يحل ضيفاً على البطولة الافتتاحية لموسم الجولف العالمي للمرة الثانية على التوالي.
وتصدر روز المصنف الخامس على العالم المنافسات بعد تفوقه على منافسيه بخمس ضربات تحت المعدل بواقع 67 ضربة من أصل 72 ضربة، بينما كانت المفاجأة في تقدم دونالدسون المصنف 47 قبل انطلاق البطولة في الترتيب بنفس عدد الضربات تحت المعدل.
منافسة شرسة
تشهد البطولة منافسة شرسة من جميع اللاعبين المشاركين نظراً لأهميتها باعتبارها فاتحة بطولات الجولة الأوروبية والتي يسعى من خلالها أبرز نجوم اللعبة إلى تحقيق بداية جيدة في الموسم، وحظيت البطولة منذ انطلاقها في عام 2006 على اهتمام منقطع النظير ومتابعة جماهيرية كبيرة في مختلف أنحاء العالم، وتعد البطولة الأهم والأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حيث يبلغ مجموع جوائزها 2.7 مليون دولار، كما أن حجم المشاركة فيها تفوق على العديد من البطولات الأخرى، الشيء الذي جعل الاتحاد الدولي يدرجها ضمن بطولات الجولة الأوروبية منذ عامين.
وجاء في المركز الثالث بعد انتهاء منافسات اليوم الأول الدانماركي أولسن بأربع ضربات تحت المعدل في حين احتل الإسباني بابلو لارازابل المركز الرابع بالرصيد نفسه من عدد الضربات تحت المعدل.
حاجز الضربات
شهد اليوم الأول من البطولة ظهوراً عادياً للأسطورة الأميركي تايجر وودز، حيث لم يستطع النجم العالمي تخطي حاجز الضربات المسموح واستطاع بصعوبة الوصول إلى 72 ضربة، ولم يختلف الحال بالنسبة للمصنف الأول الأيرلندي روي ماكلروي الذي قدم أداء مخيباً وحقق 3 ضربات فوق المعدل لتحتمي عليه ضرورة الحذر خلال منافسات اليوم الثاني لتجنب الخروج المبكر من البطولة، أما الألماني مارتن كايمر حامل لقب البطولة ثلاث مرات من قبل فقد خرج من اليوم الأول بضربة واحدة تحت المعدل ليحافظ بها على آماله في المنافسة على البطولة وإعادة أمجاده التي حققها من قبل.
اليوم الثاني
تتواصل الإثارة مع الحدث العالمي في يومه الثاني، حيث يسعى كل لاعب لإخراج كل ما في طاقته بهدف حجز مكان في الأدوار النهائية التي سوف تقام يومي غد وبعد غد، ومن المقرر أن تتم تصفية اللاعبين المشاركين إلى النصف بعد انتهاء اليوم الثاني، والجدير بالذكر أن الحدث سيختتم بعد غد الأحد.
أجواء مثالية
من جانبه أبدى الإنجليزي روز الذي يحل ضيفاً للمرة الأولى على البطولة ارتياحه للمستوى الذي قدمه في اليوم الأول من الحدث، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد انتهاء المنافسات: لقد استمتعت كثيراً بكل شيء، حيث إن الأجواء كانت مثالية للغاية خاصة الطقس المشمس الذي يساعد أي لاعب على إخراج كل طاقته.
وأشاد روز بملعب البطولة، وأكد أن الملعب جيد للغاية ويمثل تحدياً كبيراً للاعبين نظراً لصعوبة مواقع الحفر المترامية بين جنباته خاصة موقع الحفرة الأخيرة، وتمنى أن يكون التوفيق حليفه في اليوم الثاني وحتى ختام البطولة من أجل الاستمرار في المنافسة على الكأس الذي يسعى الجميع للحصول عليه.


المرزوقي وجه إماراتي في الصورة
أبوظبي (الاتحاد) - أتاحت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الجهة المنظمة للبطولة الفرصة أمام لاعبنا سهيل المرزوقي للمشاركة في الحدث، وذلك في إطار حرصها على تنمية المواهب المواطنة ورعايتها.
ومثل المرزوقي الدولة من خلال تواجده ومشاركته ألمع نجوم اللعبة في اليوم الأول، وظهر لاعبنا بمستوى طيب حيث حقق تسع ضربات فوق المعدل وهو رقم يعد جيداً مقارنة بحجم مشاركاته على المستوى المحلي والخارجي.
وأعرب المرزوقي عن سعادته البالغة بالتواجد ضمن الحدث الذي يعد الأكبر على مستوى الشرق الأوسط والوطن العربي، مؤكداً أن أي لاعب يحلم بالتواجد بجوار الأميركي تايجر وودز وكوكبة النجوم المشاركين في النسخة الثامنة من الحدث، ووعد ببذل قصارى جهده من أجل الظهور بمستوى أفضل في البطولات المقبلة وتمنى أن يشهد المستقبل مزيداً من التطور لرياضة الجولف في الدولة.
ووجه الشكر إلى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي سمحت له بالتواجد ضمن هذه البطولة الكبرى، مشيداً بالتنظيم الرائع واللوحة الفنية الجميلة التي اعتادت أبوظبي أن ترسمها للعالم في جميع الأحداث التي تقام تحت مظلتها.


نورمان من أيرلندا إلى أبوظبي لأجل عيون ماكلوري
أبوظبي (الاتحاد) - لم يقتصر الحضور الجماهيري لمتابعة البطولة على المقيمين داخل الدولة فقط، حيث جذب الحدث عشاقاً من جميع أنحاء العالم، حيث جاء الأيرلندي نورمان من بلده خصيصاً لمتابعة مواطنه روي ماكلوري وهو ينافس على لقب البطولة، وقال نورمان وهو مهندس كهرباء متقاعد إنه في مثل هذا التوقيت من العام الماضي كان يجلس أمام شاشة التليفزيون ليتابع مواطنه روري ماكلوري وجذبته كثيراً الإثارة التي حظيت بها البطولة والمشاهد الخلابة لنادي أبوظبي للجولف الشيء الذي جعله يقدم على خطوة الحجز والمجيء لمشاهدة الحدث من على أرض الواقع. والبطولة هي الأولى بالنسبة لروري بعد توقيعه عقد رعاية جديد من شركة الملابس الرياضية “نايكي” التي تم الإعلان عنها في أبوظبي في وقت سابق من هذا الأسبوع. وهي المشاركة الخامسة للنجم الأيرلندي في بطولة أبوظبي، وسنحت لنورمان فرصة لقاء روري قبل الضربة الأولى في البطولة، في الوقت الذي كانت تتدافع فيه مئات الآلاف من الجماهير لمشاهدة ماكلروي وتايجر وودز ومارتن كايمر في منافسات البطولة. وكان لروري بعض الكلمات المميزة إلى أحد أكبر مشجعيه فقال: إنه لأمر مميز أن تلتقي مشجعين ومحبين لك من بلدك الأصل، أقضي معظم وقتي في الولايات المتحدة ولا أعود إلى هوليود في معظم الأحيان، ولكنه شعور جميل أن تسمع لهجة مألوفة اليك، وأنا أقدر دعم وتشجيع نورمان وآمل أن لا أخيب ظنه وأجعل من رحلته واحدة لا تنسى.


«مباشر» على 52 قناة تليفزيونية
أبوظبي (الاتحاد) - تحظى النسخة الثامنة من البطولة بمتابعة إعلامية كبيرة، حيث تنقل فعالياتها 52 قناة من جميع انحاء العالم، وفي مقدمة هذه القنوات قناة “سكاي نيوز” حيث تبث الحدث بشكل مباشر لمدة أربع ساعات يومياً فيما عدا اليوم حيث يتم بثه لمدة تسع ساعات كاملة.

25 جنسية في المنافسة
أبوظبي (الاتحاد) - شارك في اليوم الأول 126 لاعباً هم مجموع المشاركين في البطولة بشكل عام، ويحمل لاعبو النسخة الثامنة للبطولة 25 جنسية من مختلف أنحاء العالم، يتقدمهم روي ماكلوري المصنف أول عالمياً، برفقة الأميركي تايجر وودز المصنف ثاني عالمياً.