الاقتصادي

الأسهم المحلية تراوح مكانها بفعل «عـزوف المستثمرين»

حاتم فاروق (أبوظبي)

راوحت مؤشرات الأسواق المالية المحلية عند مستوياتها السابقة خلال جلسة تعاملات أمس، وسط عزوف المتعاملين وهدوء نسبي للتداولات وتراجع واضح لحجم السيولة، دعمت اتجاه الأسواق نحو ثبات أسعار الأسهم المدرجة خصوصاً الأسهم القيادية والمنتقاة.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسهم المحلية المدرجة بالأسواق المالية خلال جلسة أمس، نحو 463 مليون درهم، فيما بلغت أحجام التداول نحو 305 ملايين سهم، عبر إتمام 4730 صفقة وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، على مستوى 4479 نقطة فاقداً 17 نقطة عن إغلاق الجلسة الماضية، لتسجل قيمة تداولات المستثمرين 160 مليون درهم، بكمية 77 مليون سهم، تمت عبر 1279 صفقة.
أما مؤشر سوق دبي، فقد أغلق بالمنطقة الحمراء خاسراً 22 نقطة عن مستوى الإغلاق السابق، ليصل مستوى المؤشر مع نهاية جلسة أمس إلى 3531 نقطة، حيث بلغت قيمة التداولات 303 ملايين درهم، بكمية تداول لم تتجاوز الـ228 مليون سهم، تمت عبر إبرام 3451 صفقة.
وقال كفاح المحارمة مدير عام شركة «الدار للأسهم»، إن أحجام التداول ما زالت متواضعة بالمقارنة بقيمة التداولات التي شهدتها الجلسات السابقة، وسط عزوف واضح من قبل المؤسسات والمستثمرين الأفراد.
وأضاف المحارمة أن أداء الأسواق المالية المحلية خلال الفترة الماضية والاتجاه الصعودي للمؤشرات لا يبرر تراجع حجم التداولات خلال الجلستين السابقتين، مؤكداً أن كل المؤشرات تشير إلى استمرار حالة التفاؤل بمسيرة الأسهم المحلية خصوصاً بعدما وصلت الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء.
وأضاف أن أسهم القطاع العقاري ساهمت بشكل كبير في التراجع الطفيف الذي شهدته الأسواق المالية المحلية سواء في دبي أو أبوظبي، خصوصاً انخفاض سهم «الاتحاد العقارية» في دبي، وسهمي «منازل العقارية» و«إشراق العقارية» في أبوظبي.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، جاء سهم «أكسا الهلال الأخضر للتأمين» في مقدمة الأسهم المرتفعة، مسجلاً نسبة ارتفاع بنحو 14.55% ليغلق مع نهاية الجلسة عند سعر 0.63 درهم، تلاه سهم «الشارقة للأسمنت» الذي ارتفع بنحو 13.68% ليغلق على مستوى 1.08 درهم، تلاه سهم «أبوظبي لبناء السفن» الصاعد بـ8.43% مسجلاً سعر 2.83 درهم.
وكان سهم «ميثاق للتأمين التكافلي» في مقدمة الأسهم النشطة في تعاملات سوق أبوظبي خلال جلسة أمس، مسجلاً تعاملات بأكثر من 22 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً على سعر 0.95 درهم، تلاه سهم «إشراق العقارية» الذي تم التعامل عليه بنحو 14 مليون سهم، ليغلق منخفضاً على سعر درهم، تلاه سهم «منازل العقارية» الذي تداول بـ13 مليون سهم ليغلق على سعر 0.59 درهم.
وجاء سهم «الإمارات للتأمين» في مقدمة الأسهم الخاسرة في سوق أبوظبي، مسجلاً تراجعاً بنحو 9.57% ليغلق على سعر 5.20 درهم، تلاه سهم «أركان» الذي انخفض بـ5.68% مسجلاً 0.83 درهم، تلاه سهم «دار التمويل» الهابط بـ3.89% ليسجل سعر 1.73 درهم.
وفي سوق دبي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة مسجلاً تداولات بنحو 33.9 مليون سهم، ليغلق متراجعاً على مستوى 1.11 درهم، تلاه سهم «جي إف إتش» الذي تم التعامل عليه بنحو 25.5 مليون سهم، ليغلق على مستوى 1.900 درهم، تلاه سهم «دريك أند سكل» بتداول 23 مليون سهم، ليغلق على سعر 0.485 درهم.
أما الأسهم الرابحة في سوق دبي، فقد تصدرها سهم «تكافل الإمارات» الصاعد بنحو 6.61% مسجلاً سعر 2.58 درهم، تلاه سهم «أمان» بنسبة ارتفاع بلغت 5.85% ليغلق على مستوى 0.561 درهم، تلاه سهم «دار التكافل» المرتفع بـ1.79% ليصل إلى سعر 0.912 درهم.
وجاء سهم «شعاع كابيتال» في مقدمة الأسهم الخاسرة خلال جلسة تداول أمس بسوق دبي، ليسجل تراجعاً بنحو 5.06% ليغلق على مستوى 1.50 درهم، تلاه سهم «إيفا» المتراجع بنسبة 4.39% ليغلق على مستوى 0.370 درهم، تلاه سهم «أمانات» بنسبة هبوط بلغت 2.82% ليغلق مع نهاية الجلسة على سعر 0.931 درهم.

13 مليون درهم محصلة بيع الأجانب في سوق أبوظبي الشهر الماضي
أبوظبي (الاتحاد)

بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال شهر نوفمبر 2.97 لتشكل ما نسبته 48.3% من إجمالي قيمة التداول، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم خلال نفس الفترة نحو 2.988 مليار درهم لتشكل ما نسبته 48.5% من إجمالي قيمة التداول. ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي خلال الشهر نحو 13 مليون درهم كمحصلة بيع. أما على صعيد الاستثمار المؤسسي في شهر نوفمبر فقد بلغ صافي الاستثمار لهذه الشريحة من المستثمرين 131 مليون درهم تقريبا، أي بنسبة زيادة تبلغ نحو 52% عنه في شهر أكتوبر، مما يعكس تواصل تدفق سيولة هذه الشريحة للسوق.