الإمارات

«قصة علم» فيلم يروي معاني ألوان علم الإمارات وأبعاده وقصة تصميمه

أبوظبي(الاتحاد)

يرتبط علم الدول ارتباطاً وثيقاً بهويتها، وهو علامة لسيادتها وعنوانها، وهو الراية الرسمية التي تمثلها في المحافل والأزمنة كافة، وهو محل احترام وتقدير سكان كل دولة على اختلاف فئاتهم الاجتماعية والتعليمية وغيرها، لأنه ببساطة يمثلهم جميعاً. لذلك فعلم دولة الإمارات العربية المتحدة، رمز لهويتها التاريخية، ويجسد طموحات شعبها وآمالهم، وهو رمز السلام والأمان والفرح والسعادة، التي تتجسد خلال المناسبات الوطنية والاجتماعية، والفعاليات الرسمية والشعبية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية كافة، وغيرها من القضايا اليومية، سواء في داخل دولة الإمارات أو خارجها، كما يرافقه على الدوام السلام الوطني.

ولعلم دولة الإمارات العربية المتحدة قصة، يرويها وثائقي قصير أنتجه مكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بمناسبة يوم العلم، يتحدث فيه مصمم العلم عبد الله محمد المعينة عن قصة اختيار تصميمه ضمن مسابقة وطنية أعلن عنها لتصميم علم خاص باتحاد دولة الإمارات، من قبل الديوان الأميري في أبوظبي، وقد نشر في صحيفة «الاتحاد»، وذلك قبل نحو شهرين من إعلان اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقدم للمسابقة نحو 1030 تصميماً، تم اختيار 6 منها كترشيح أولي، ووقع الاختيار نهائياً على الشكل الحالي للعلم.

تفاصيل في ذاكرة المعينة

قرر المعينة المشاركة في مسابقة تصميم علم الدولة حينها، محدداً هدف المشاركة بأن تكون له بصمة تذكر مع التاريخ، على الرغم من تواضع موهبته في الرسم، إلا أنه عمل على تصاميم عدة حينها، وقام بتصميم ستة نماذج لعلم الإمارات كما تخيله ووضعها في ألبوم أرسله على العنوان الوارد في الإعلان الذي تلقى تصاميم أخرى مشاركة في المسابقة.

ويصف المعينة ما آلت إليه حاله وهو ينتظر نتيجة المسابقة منذ لحظة إرسال التصاميم، حيث عاش حالة من القلق واللهفة والانتظار إلى اللحظة التي سيتم فيها إعلان اتحاد الإمارات، وإلى معرفة مصير التصاميم التي قدمها للمسابقة، لافتاً في حديثه إلى أنه وبعد أيام قليلة أخبره عضو في لجنة تحكيم المسابقة بأنه تم اختيار أحد التصاميم التي قدمها في التصفية النهائية التي اختارتها اللجنة المعنية، واقتصرت على بضعة تصاميم فقط.

وأضاف المعينة أن حالة التلهف تطورت لديه فصار ينتظر بشغف وقلق عرض التصاميم المختارة من قبل اللجنة على المجلس الأعلى للاتحاد لاختيار أحدها، وبقي الأمر معلقاً من دون الإعلان عن التصميم الفائز، انتظاراً لإعلان اتحاد الإمارات. وأشار إلى أنه في ليلة الإعلان لم ينم، وكان ينتظر نتيجة المسابقة، وعندما لم تعلن، ذهب في الصباح الباكر حتى يرى رفع علم الاتحاد أول مرة، وعندما رآه لم يصدق نفسه، وظل واقفاً أكثر من ساعة ينظر إليه مدققا في ألوانه، ولم يهدأ له بال إلا في اليوم الثاني، عندما نشرت جريدة الاتحاد صورة العلم، وقال معلقاً على رفع العلم حينها «شعرت بالفخر عندما رأيت يد الشيخ زايد ترفع العلم، واعتبرته أكبر وسام لي في حياتي».

ويتذكر جائزة المسابقة التي تسلمها حينذاك، وكانت عبارة عن مبلغ مالي، يعتبر كبيراً في تلك الفترة، إلا أنها لم تكن تعني له الكثير بالمقارنة مع سعادته باختيار العلم الذي صممه وهو يرمز إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

دلالات الألـــوان

يعكس علم دولة الإمارات طموحات وقيم شعب الإمارات، خاصة أنه الرفيق اليومي لهم وللمقيمين كافة على أرض الإمارات، لاسيما الطلاب والطالبات الذين يحيون العلم صباح كل يوم، احتراماً وتقديراً للدولة، ولدورها البناء في خلق أجيال قادرة عن رفد الوطن بالإنجازات والإبداعات، ويروي المعينة خلال الفيديو دلالات الألوان التي اختارها لعلم الدولة، حيث تم اختيارها على ضوء بيت الشعر الذي قاله الشاعر صفي الدين الحلي: «بيض صنائعنا، خضر مرابعنا، سود وقائعنا، حمر مواضينا»، وتدور معانيها حول أن اللون الأبيض يرمز إلى عمل الخير والعطاء، ومنهج الدولة لدعم الأمن والسلام في العالم، واللون الأخضر يعبر عن النماء والازدهار والبيئة الخضراء، والنهضة الحضارية في الدولة، ويعبر اللون الأسود إلى قوة أبناء الدولة ومنعتهم وشدتهم، ورفض الظلم والتطرف، بينما يرمز اللون الأحمر إلى تضحيات الجيل السابق لتأسيس الاتحاد، وتضحيات شهداء الوطن لحماية منجزاته ومكتسباته.

جدير بالذكر أن الفيديو متوافر على قناة حكومة الإمارات على اليوتيوب، وتم إنتاجه من جانب مكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء www.youtube.com/&rlmuaegov.

«أمانة مجلس الوزراء» تدعو للالتزام بالدليل الإرشادي لاستخدام العلم

دبي (وام)-

دعت الأمانة العامة لمجلس الوزراء الجهات كافة إلى التقيد والالتزام بالدليل الإرشادي لاستخدام علم دولة الإمارات خلال احتفالاتها اليوم بـ« يوم العلم» والذي يوضح المواصفات القياسية المعتمدة للعلم والسارية وإرشادات استخدامها.

وأضافت أن الدليل يضم النماذج الإرشادية للمواصفات الفنية وبروتوكول العلم إضافة إلى تطبيقاته الأخرى، مشيرة إلى أنه يمكن الحصول على نسخة منه من خلال الموقع الإلكتروني لمجلس الوزراء.

وتحتفل الدولة اليوم الخميس في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا بـ « يوم العلم » استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لجميع الجهات الاتحادية والجهات التابعة لها لمشاركة وطنية واسعة برفع علم الدولة على السارية وفي وقت واحد.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد وجه بتقديم الاحتفال بـ« يوم العلم » هذا العام إلى الثاني من نوفمبر بدلا من الثالث من نوفمبر.

علي بن تميم

?مدير ?عام ?«أبوظبي ?للإعلام»:

سماء الإمارات تضيء بمشاعل أبنائها

أبوظبي (الاتحاد)

?أكد ?سعادة ?الدكتور ?علي ?بن ?تميم ?مدير ?عام «?أبوظبي ?للإعلام»، ?إن ?يوم ?العلم ?مصدر ?فخر ?لكلِّ ?إماراتي ?ومقيم ?على ?أرض ?دولة ?الإمارات، ?إذ ?تتجسَّد ?من ?خلاله ?القيم ?السامية ?التي ?قامت ?عليها ?التجربة ?الوحدوية ?الإماراتية، ?كما ?تتجلى ?فيه ?المحطات ?المضيئة ?في ?مسيرة ?التنمية ?وبناء ?الدولة.

وتوجه سعادته باسمه وباسم جميع العاملين في «?أبوظبي ?للإعلام» بأحرِّ التهاني وأجمل التبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وأولياء العهود، بهذا العرس الوطني الذي يبعث في نفوس أبناء هذا الوطن والمقيمين على أرضه شعوراً بالاعتزاز ويزيدهم تعلقاً بهذا الرمز الوطني الكبير، ففي هذا اليوم تضيء سماء الإمارات بمشاعل أبنائها، وبعلمها الذي هو رمزٌ للعزة والشموخ، لنضال ومسيرة عطاء شعب وضع النجوم سقفاً لأحلامه وطموحاته، يفخر بها كلٌّ بجانب أخيه، هي لحظة وطنية للالتفاف حول رمز الاتحاد لنجدِّد الوفاء والقسم بأن يبقى علمنا خفاقاً على قمم العز، ومتابعة المسيرة التنموية لدولتنا المزدهرة التي باتت مفخرة لكل عربي.

وختم سعادة الدكتور علي بن تميم بالقول: الوطن هو أغلى ما نملك، فيجب علينا أن نعمل معاً كي يبقى علمه خفاقاً عالياً، نفخر به ونهتف من خلاله «دام عزك يا وطن»، فهذا واجب كل مواطن يريد أن يقدم للإمارات شيئاً بسيطاً من ما قدمه له من كرامة وعزة، ومن واجب الإعلام في هذا اليوم المبارك الحرص على نقل الصورة الصادقة للتلاحم الإماراتي، وأن يعكس القيم التاريخية والمسيرة الحافلة بالإنجازات التي تمت تحت راية العلم، و«?أبوظبي ?للإعلام» جزء أساسي ضمن المشهد الإعلامي الإماراتي الحريص على أداء دوره الوطني على أكمل وجه في كل المحافل والمناسبات.

علي بن حرمل

رئيس مجلس جامعة أبوظبي:

ذكرى تجسد منجزات الوطن ومكتسباته

أبوظبي (الاتحاد)

أكد علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي على أن الاحتفال بـ«يوم العلم» يمثل مناسبة وطنية عظيمة نستذكر فيها بكل الفخر والإعزاز الدور الرائد للمغفور له بإذن الله تعالى القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي جعل من دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً وحدوياً فريداً نفاخر به العالم كافة. وأشار ابن حرمل إلى أن يوم العلم يجسد مكتسبات النهضة الحضارية التي تشهدها دولتنا برعاية قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وفي هذا اليوم علينا جميعاً أن نضاعف من بذل الجهد والعطاء في سبيل رفعة الوطن وإعلاء رايته خفاقة في جميع المجالات.

محمد ناصر الأحبابي

مدير عام وكالة الإمارات للفضاء:

يوم تذكر منجزات وعطاءات الدولة

أبوظبي (الاتحاد)

قال الدكتور محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء: «إن استجابة شعب الإمارات والمقيمين على أرضها لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بجعل يوم 3 من نوفمبر من كل عام يوماً يرفع فيه علم الإمارات في مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والمحلية، دليل على إدراك مختلف فئات مجتمع الإمارات العالمي المتنوع بعطاء هذا الوطن، وما قدمه من خيرات وأفضال للعالم أجمع».

واعتبر الأحبابي أن احتفالات الدولة بمناسبة «يوم العلم» تسلط الضوء على النهضة الحضارية التي حققتها دولة الإمارات عبر العقود منذ تأسيس الاتحاد، والمنجزات النوعية التي وصلت إليها بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة.

وأكد الأحبابي وقوف جميع العاملين ضمن قطاع الفضاء الوطني وقفة واحدة خلف القيادة الرشيدة للدولة لمواصلة مسيرة النجاحات وفق الرؤى الوطنية التي وضعتها، مشيراً إلى استعداد القطاع بمختلف مؤسساته للبناء على الإنجازات التي تحققت خلال السنوات والعقود الماضية، والتي تجسد طموحات القيادة والدولة في أن تتمتع الدولة بمكانة رائدة ضمن القطاع على المستوى الدولي، وأن تقدم مساهمات علمية تسهم في خدمة البشرية وضمان رفاهيتها.

حمد الشيباني

العضو المنتدب لمعهد التسامح في دبي:

مناسبة مهمة لها مكانتها في القلوب

أبوظبي (الاتحاد)

رفع الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، العضو المنتدب لمعهد التسامح في دبي أسمى آيات التهاني والبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة يوم العلم، الذي يعد مناسبة وطنية لها مكانتها العالية في القلوب، وقال إن الاحتفاء ما هو إلا تعبير عن مشاعر العز والفخار بمسيرة التمكين التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد.

كما أنه يثير في كل مواطن ومقيم شعوراً بالفخر بانتمائه لتراب هذه الدولة الغالية.

محمد أحمد المري

مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي:

الاعتزاز بالعلم تعبير حقيقي عن الانتماء للوطن

دبي (الاتحاد)

أكد اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، على الأهمية الكبيرة التي يمثلها علم دولة الإمارات العربية المتحدة في الولاء للقيادة الرشيدة والبلاد، باعتباره رمزاً للوطن ولتكريس الانتماء إليه، مبيناً أن مناسبة رفع العلم لها أهمية خاصة لأبناء دولة الإمارات، كونها تتزامن مع الثالث من نوفمبر، الذي يصادف ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، حفظه الله، رئاسة الدولة.

وأشار اللواء المري، إلى أن الاعتزاز بالعلم هو تعبير حقيقي عن الانتماء للوطن الذي يلتقي الجميع على محبته والعمل من أجل رفعته وحمايته، مؤكداً أن القيادة الرشيدة كرست هذه المبادئ والقيم في النفوس قولاً وفعلاً، وناشدت بالمحافظة على الإنجازات الوطنية والإبقاء على راية الوطن عالياً، مضيفاً أنه حق علينا أن نقدم للوطن ونعمل من أجله بنفس القدر الذي يقدمه لنا.

وأوضح اللواء المري أن «إقامة دبي» تحرص باستمرار على تجسيد حبها وولائها للوطن وقيادته الحكيمة، مثمناً بذلك مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى ربط المشاعر الوطنية بعمل رمزي يعكس حب الوطن والولاء له، وهذا ما يجسده يوم العلم الذي تحتفي به كافة الهيئات والمؤسسات والاتحادات، بما يعزز الانتماء، وإعلاء قيمة الاتحاد، انطلاقاً من مبدأ أن علم الدولة هو الهوية الأساسية للاتحاد، وهو عز وفخر لكل مواطن إماراتي.

عبدالله المندوس

المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد:

يجسد معنى التلاحم الوطني والفخر والاعتزاز

أبوظبي (الاتحاد)

رفع الدكتور عبد الله المندوس، المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بمناسبة يوم العلم الذي يجسد معنى التلاحم الوطني والفخر والاعتزاز.

وأكد المندوس أن احتفال الدولة بيوم العلم له أهمية كبرى، لكونه يتزامن مع اليوم الذي تولى فيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، ويعد مناسبة كريمة تجسد أسمى معاني التوحد والتلاحم بين أبناء زايد، ويعبر عن حبهم لوطنهم، وبذلهم الغالي والنفيس في خدمة العلم ورفعته، وتقديم التضحيات كافة، ليبقى شامخاً كشموخ حكام وأبناء الإمارات.

وقال المندوس: «نُجدّد العهد بالوفاء والمحبة والإخلاص لدولة الإمارات، وأن تبقى راية علمنا مرفوعة دائماً، وأن نكون جنوداً أوفياء في سبيل حماية منجزات وطننا ومكتسباته، لتبقى راية علمنا في العالي رمزاً للشموخ والعزة، وأن نبقى على العهد في العمل المتواصل لرفعته وتقدمه وتوريث هذا الحب لأبنائنا وبناتنا».

حمد بن كردوس

مدير عام مؤسسة زايد الإنسانية:

راية تجمع القلوب

أبوظبي (الاتحاد)

أكد حمد سالم بن كردوس العامري، مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أن المؤسسة تفخر بهذا اليوم الذي يعبر عن التزامنا بالقيم الوطنية النبيلة، والاحترام لهذا الرمز الوطني المشرف الذي يجسد أمجادنا ومسيرة اتحادنا.

وقال «: إنه الراية التي تجمع قلوبنا على التمسك بجذورنا التاريخية، والمحافظة على تراثنا والتطلع إلى مستقبل أجيالنا»، وأضاف، أن هذه المناسبة تتجلى فيها كل المعاني السامية لتضامن شعب الإمارات مع القيادة الحكيمة التي يرعى مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإخوانه حكام الإمارات، ويواكب مسيرة نجاحها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

مصبح مبارك المرر

المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة:

عهد لبقاء علمنا شامخاً

أبوظبي( الاتحاد)

رفع مصبح مبارك المرر، المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)،وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بمناسبة يوم العلم.

وأضاف: «نعاهد القيادة الرشيدة على أن تبقى راية علمنا مرفوعة دائماً، وأن نكون جنوداً أوفياء في سبيل حماية منجزات وطننا ومكتسباته، وأن نبقى على العهد في العمل المتواصل لرفعته وتقدمه وتوريث هذا الحب لأبنائنا ، ليبقى علمنا رمزاً للشموخ».

مسلم بن حم العامري

عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي:

مناسبة عزيزة على قلوب الجميع

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الشيخ مسلم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي، أن الاحتفال بيوم العلم ينطلق من الثوابت الوطنية وينبع من قيم الولاء والانتماء والوفاء للوطن وقادته، مشيراً إلى أن هذه المناسبة عزيزة على قلوب جميع المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، وتعكس تجديد العهد للقادة ورد جميل وطننا علينا جميعاً.

وأشار ابن حم إلى أن الاحتفاء من خلال رفع راية الإمارات عالية يثير في كل مواطن ومقيم شعوراً بالفخر بانتمائه لتراب هذه الدولة الغالية، ولفت ?إلى ?أن ?الاحتفال ?بيوم ?العلم ?يعد ?مناسبة ?نعمل ?فيها ?جميعاً ?على ?ربط ?الأجيال ?الناشئة ?بموروثهم ?الوطني، ?وتعريفهم ?بتضحيات ?الآباء ?والأجداد ?المؤسسين ?. ?

عبدالرحمن العويس

وزير الصحة ووقاية المجتمع:

تجديد الولاء للقيادة وتجسيد لمعاني الوحدة

دبي (الاتحاد)

قال معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع - وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: نحتفل اليوم بكل فخر واعتزاز بيوم العلم كمناسبة وطنية لتجديد العهد والعزم على قوة اتحادنا ووحدتنا، تزامناً مع الاحتفال بيوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في الثالث من نوفمبر، لنؤكد أن شعب الإمارات متوحد في ولائه لقادته وحبه لوطنه.

وأضاف: «إن مبادرة الاحتفال بيوم العلم التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هي مناسبة عظيمة يحتفل فيها شعب الإمارات لتعزيز الهوية الوطنية وإعلاء قيمة الاتحاد التي أرساها الآباء المؤسسون من أجل رفعة الوطن وعزته، وتقديراً لمسيرة التنمية المستدامة التي يقودها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.وفي (يوم العلم)، نجدد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة على خدمة الوطن وبذل الروح من أجله».

خليفة بن طحنون

مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي:

رمز تلاحمنا واتحادنا وهويتنا الوطنية

أبوظبي (الاتحاد)

قال الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي: «إن مناسبة (يوم العلم) من كل عام تتجدد فينا مشاعر الرفعة والعزة بعلم الإمارات، رمز تلاحمنا واتحادنا وهويتنا الوطنية».

وأضاف: «في هذا اليوم، تتجلى في كل فرد من أفراد المجتمع الإماراتي معاني الحب والإخلاص لدولة الإمارات وقيادتها الحكيمة، ويتجدد فينا العزم على العمل والإخلاص والتضحية في سبيل رفعة الوطن وتقدمه، وليبقى علم دولتنا مصاناً في عليائه.

فعلمنا رمز وحدتنا واتحاد قلوبنا ومصدر فخرنا واعتزازنا.. وتضحيات شهدائنا الأبرار هي أغلى رسالة وفاء لعزة الإمارات ليبقى علمها خفاقاً عالياً.. يبقى علم الإمارات شامخاً فوق سمائها، ويحمل في ثناياه نفحات عطرة تمتزج بشموخ تضحياتهم.وفي (يوم العلم) نجدد العهد للوطن وقيادته الرشيدة على بذل الجهود كافة، ليبقى علم الإمارات شامخاً».

محمد بن ركاض

عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي:

وقفة مجيدة واستحضار لمسيرة حافلة بالإنجازات

أبوظبي (الاتحاد)

قال الشيخ محمد حمد بن ركاض العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي: «إن مناسبة (يوم العَلَم) نستذكر فيها القادة المؤسسين لدولتنا قبل 46 عاماً، وهي أيضاً مناسبة ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة الدولة الذي يقود مع إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مسيرة الاتحاد بالتقدم والازدهار والعنفوان».وأضاف الشيخ محمد بن ركاض: «إن ولاء المواطنين لوطنهم الكبير وتمسكهم برمزية العلم ينطلق من نهج المؤسس الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفكره الوحدوي وقيمه الإنسانية والوطنية وبعد نظره الذي أثمر وطناً نفتخر به».وختم الشيخ بن ركاض: «إننا في هذه المناسبة الوطنية نعبر عن حبنا المفعم بالالتزام والنضال والتضحية لدولتنا الغالية وقيادتها الرشيدة وعهدنا ووعدنا ببذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على اتحادنا ورفعته وقوته وازدهاره نحو الأمام، أما مناسبة يوم العلم، كسائر المناسبات والمحطات الوطنية، فهي وقفة مجيدة واستحضار للتاريخ العطر والمسيرة الحافلة بالإنجازات».

عبدالله المري

القائد العام لشرطة دبي:

محطة سنوية لتجديد الولاء للقيادة

دبي (الاتحاد)

أكد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي الأهمية الكبيرة والرمزية التي يمثلها علم دولة الإمارات في الولاء للقيادة الرشيدة واتحاد دولة الإمارات، مشيراً إلى أن مناسبة واحتفالية رفع العلم على الدوائر الحكومية والمؤسسات التي تصادف الثالث من نوفمبر من كل عام، ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة الدولة، تعيد إلى الأجيال والمشاركين لحظات تاريخية مهمة في تأسيس وبناء قوة الاتحاد.وأوضح أن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص كل الحرص على المشاركة في الفعالية الوطنية، تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث أصبح يوم العلم محطة سنوية لتجديد الولاء للقيادة الرشيدة واستحضار تاريخ الإمارات الحافل بالعطاء والبناء إلى أن وصل وطننا اليوم إلى مصاف الدولة المتقدمة.ودعا الله عز وجل أن يحفظ دولتنا وعلمنا، وقائدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

أحمد عبد الكريم جلفار

المدير العام لهيئة تنمية المجتمع:

تجسيد لمشاعر اللحمة ورمز للولاء

دبي (الاتحاد)

قال أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي: «يوم العلم» هو تجسيد لأعلى مشاعر اللحمة الوطنية ورمز للولاء الوطني الإماراتي، يعود بنا إلى زمن الرعيل الأول من الآباء المؤسسين الذين وضعوا حجر الأساس لبناء دولة الإمارات القوية الشامخة، وعقدوا العزم على توحيد شعب الإمارات الأصيل تحت راية واحدة.

تضرب ألوان العلم الأربعة أروع أمثلة التسامح والعيش المشترك وقبول الآخر، فالعلم الإماراتي هو الرمز الخالد لدولة الاتحاد، اتحاد العزائم والتلاحم والتماسك المجتمعي لصنع مستقبل مشرق، هو مصدر فخرنا وعنوان اتحادنا ورمز وجودنا تحت ظل قيادة رشيدة تبذل كل ما بوسعها لإسعاد شعبها والارتقاء بدولتنا إلى العالمية، وتهيئة التربة الخصبة التي تنتقل بمجتمعنا المتماسك إلى آفاق جديدة من الرفاه والتقدم والازدهار.

أمينة الطاير

رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي:

العلم يترجم منجزات الوطن

دبي (الاتحاد)

أكدت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير، رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي، رئيسة مجلس الإدارة، أن احتفالات «يوم العلم» مناسبة غالية وعزيزة علينا جميعاً نعزز فيها قيم الولاء لأغلى وطن وأوفى قيادة، وأن جمعية النهضة النسائية بدبي، وبمختلف فروعها تشارك المواطنين أفراحهم برفع علم الإمارات عالياً خفاقاً، تأكيداً وترسيخاً لقيم التلاحم الوطني بين المواطنين والمواطنات والقيادة الرشيدة، قيادة أسعد شعب.

ويفخر شعب دولة الإمارات بهذه المناسبة التي تترجم منجزات الوطن، إذ أصبحت دولة الإمارات أحد أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في مجال احترام حقوق الإنسان، وحرياته الأساسية وفي القضاء والعدل والمساواة، بغض النظر عن الدين والجنس واللغة وفي مجالات التقدم الاقتصادي والاجتماعي.

محمد عمران الشامسي

رئيس مجمع كليات التقنية العليا:

يجسد وحدة القيادة والشعب

أبوظبي (وام)

تقدم معالي محمد عمران الشامسي، رئيس مجمع كليات التقنية العليا، بالتهنئة إلى قيادة الدولة الرشيدة، بمناسبة «يوم العلم»، مؤكداً أنه يوم وطني مهم، يجسد لحمة القيادة والشعب على قلب واحد يخفق بحب الوطن، في ظل راياته التي ستبقى عالية شامخة في السماء.

وأكد أن قيادتنا الحكيمة نجحت في غرس الهوية والروح الوطنية في نفوس أبناء هذا الوطن منذ الصغر، ليكون الاحتفاء بيوم العلم انعكاساً حقيقياً لنتاج هذا الغرس، مشيراً إلى أن أبناءنا الطلبة في «يوم العلم» عليهم أن يدركوا تماماً أن العلم والوطن مسؤولية وأمانة يتحملونها، ويؤدونها بولائهم وانتمائهم، وبعلمهم ومعرفتهم، وبعملهم الجاد واجتهادهم، لبناء مستقبل مشرق لبلادهم.

عبد اللطيف الشامسي

مدير مجمع كليات التقنية العليا:

يسهم في تعزيز معاني الوطنية

أبوظبي (وام)

عبر الدكتور عبد اللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، عن مشاعر الفخر والاعتزاز بيوم العلم، مؤكداً أنه حدث وطني رائد، يجسد تلاحم ووحدة الشعب الإماراتي تحت راية واحدة.

وأشار إلى أن «يوم العلم» في كليات التقنية العليا له ميزة خاصة لكون العلم يرفع في 17 فرعاً للكليات في مختلف إمارات الدولة، ويحتفي به نحو 23 ألف طالب وطالبة، بالإضافة إلى أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية من نحو 60 جنسية مختلفة، يعبرون جميعهم عن الحب والولاء والانتماء للوطن.وأكد أن هذا اليوم يساهم في تعزيز معاني الوطنية كافة في نفوس أبنائنا، خاصة الأطفال والشباب الذين يمثلون المستقبل، وجيل الغد الذي سيتحمل مسؤولية التنمية المستدامة للوطن.

سامي عبدالله قرقاش

المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان:

مناسبة مهمة لها مكانتها

دبي (وام)

تحتفل مؤسسة محمد بن راشد للإسكان بيوم العلم، وأشاد سامي عبدالله قرقاش، المدير التنفيذي للمؤسسة بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتخصيص يوم الثالث من نوفمبر، والذي يصادف ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم للاحتفال برفع العلم.وأضاف أن المبادرة تحرص على ترسيخ مجموعة من القيم تتصدرها قيمة الوحدة الوطنية، إضافة إلى إعلاء قيمة الاتحاد، انطلاقاً من مبدأ أن علم الدولة هو الهوية الأساسية للاتحاد. وتنظم المؤسسة احتفالية وطنية خاصة تتضمن حزمة من الفعاليات التي من شأنها الحث على تبني مقومات المواطنة الصالحة، وتعزيز ولاء الموظفين والمواطنين للمرتكزات التي قام عليها اتحاد دولة الإمارات.

سعيد مصبح الكعبي

عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم:

الاحتفالية تتسم بمعاني الوحدة

لمياء الهرمودي (الشارقة)

قال الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم: إن مشاركتهم بفعاليات متنوعة، احتفالاً بـ «يوم العلم» تأتي استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للاحتفال بيوم العلم الذي يوافق ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في الدولة، وهذه المناسبة لها دلالتها الوطنية، إذ تمثل تجديداً لمشاعر الولاء والانتماء للوطن وقيادته وتؤكد معاني الوحدة.وأطلق المجلس مسابقة «يوم العلم»، لنشر صورة للعلم وإعادة نشره بحسابه على الـ«إنستغرام».

مسلم سالم بن حم

رئيس مجلس إدارة جمعية «كلنا الإمارات»:

علم بلادنا راية فخرنا وعزنا

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مسلم سالم بن حم العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية «كلنا الإمارات» في تصريح بالمناسبة، أنها فرصة لتجديد عهد الوفاء للقيادة الرشيدة والولاء والانتماء لدولة الإمارات، وتعزيز مبادئ التلاحم والإخاء بين أبناء الوطن، وتجديد العزم على بذل المزيد من الجهود المخلصة لمواصلة عملية التنمية والبناء وصون المكتسبات، لتبقى الإمارات في طليعة الدول المتقدمة.

وقال ابن حم: إن يوم العلم، هو الذكرى الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعاً، والتي نؤكد من خلالها أن علم دولتنا هو راية الفخر والعز التي نتفيأ في ظلها، ونعمل على ترسيخها في النفوس.

خالد الظنحاني

رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية:

تعزيز مكانته في نفوس الأبناء

الفجيرة (الاتحاد)

قال خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية: إن احتفالاتنا بيوم العلم مناسبة عظيمة لتعزيز مكانة العلم في نفوس أبناء الوطن، وتعميق معاني الولاء والانتماء لدولة الإمارات، ذلك أن الاتحاد هو الرهان الأكبر لكل الإمارات والإماراتيين، وعلينا جميعاً المحافظة عليه وتنميته في نفوس الأجيال القادمة، وأكد الظنحاني أن العلم الإماراتي هو راية عزنا، ورمز وحدتنا وأيقونة فخرنا واعتزازنا، كما أنه مصدر ولائنا وانتمائنا لإمارات المحبة ولقيادتنا الرشيدة، وفي «يوم العلم» نبعث رسالة شكر إلى جنودنا البواسل المرابطين في أرض اليمن، ورسالة حب لشهداء الوطن.