الرياضي

«يودة» تتوشح بالذهب في «المزاينة»

سلطان بن زايد خلال حضوره فعاليات اليوم السابع وفي الصورة هزاع بن سلطان وخالد بن سلطان

سلطان بن زايد خلال حضوره فعاليات اليوم السابع وفي الصورة هزاع بن سلطان وخالد بن سلطان

أبوظبي (الاتحاد)

توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أمس الفائزين في مسابقات اليوم السابع لمهرجان سموه التراثي الثاني عشر الذي ينظمه نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، ويستمر حتى مساء السبت المقبل، وذلك بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان.
وزار سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان شبوك الحلال وساحة المزاينة والمجلس التراثي «الحظيرة»، في إطار جولته اليومية للوقوف على سير المسابقات وفعاليات المهرجان، والتقى سموه خلالها بالحكام وأعضاء اللجنة المنظمة، كما التقى بعدد من ملاك ومربي الإبل وأهالي مدينة سويحان، حيث قدموا لسموه تفصيلات حول مشاركتهم في هذا الحدث التراثي، مشيدين بحضور سموه الدائم واهتمامه ودعمه للمشاركين وفعاليات الحدث الذي أصبح بفضل توجيهات سموه السديدة حدثا تراثيا عالميا بكل المقاييس.
وانتزعت «يودة» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان لقب مسابقة جمال الإبل للمحليات الأصايل لفئة فطمان بكار بشوط الشيوخ ومن يرغب من أبناء القبائل وحصلت على سيارة، وحلت بالمركز الثاني «العاصمة» لبخيت غالب سلطان غالب المنصوري، وجاءت ثالثة «فخر» لسالم حمد سالم خلفان سنديه المنصوري، ورابعة «شلفه» لسهيل مبارك محمد عنوده العامري، وحلت خامسة «كسابه» لصالح جابر بالقمدة العامري، وجاءت بالمركز السادس «تكريم» لسلطان بن حمتوت المنهالي، وسابعة «يوده» لمسفر محمد عايض علي القحطاني، وثامنة «صفوة» لمبارك عبيد سعيد سالمين المنصوري، وتاسعة «برزمانس» لمحمد بن ناصر بن سليم النهدي، وعاشرة «شيخه» لسهيل راشد خلفان بالعباد المنصوري.
وتصدرت «رجوة» لعبد الله محمد عبدالله السعدي شوط أبناء القبائل الفضي وحصلت على سيارة فاخرة، وحلت ثانية «جباره» لعلي محمد عايض علي القحطاني، وثالثة «عزاوي» حمد محمد سالم حموده محمد المنهالي، وفازت بالمركز الرابع «النافي» لعمر بن قاسم العامري، وخامسة «لكزس» للبخيت عيضه بن طناف المنهالي، وسادسة «هيافه» لمحمد بخيت عبدالله الضبيعي المنهالي، وبالمركز السابع صمود لسيف بن حميد بن سعيد الحوسني، وثامنة «طيف» لسعيد محمد مسلم المحرمي، وتاسعة «مياسة» لسهيل حمد بن عنوده العامري، وعاشرة «قندهار» لسويبق بن محمد بن سعيد الحرسوسي.
وفازت «مصيحة» لعمر بن قاسم العامري بشوط أبناء القبائل الذهبي حيث انتزعت المركز الأول وحصلت على سيارة، وحلت ثانية «سياسة» لحمد مبارك بالنص العامري، وثالثة «أمجاد» لهلال حمد خلفان المعولي، ورابعة «هقاوي» لعبد العزيز محمد بن عايض القحطاني، وخامسة «مزنة» لسالم بن صقر المنصوري، وسادسة «أفعال» لمحمد عايض القحطاني، وسابعة «مرفوقة» لفهد راشد فهد الهاجري، وثامنة «تكريم» لناصر بن نخيرة الخييلي، وتاسعة «بشاير» لمنصور ناصر المنهالي، وعاشرة «حربة» لمبارك مسلم بن السكران الراشدي.
وفازت مزون لمبارك عبيد سعيد سالمين المنصوري بالمركز الأول المطية لشوط التلاد لأبناء القبائل وظفرت بسيارة الشوط، وحلت ثانية «مصيحة» لمطر بن عنود العامري، وثالثة «جينار» لسالم يحيى الدرعي، ورابعة «اثمان» لبخيت غالب سلطان المنصوري، وخامسة «مثايل» لزايد محمد سهيل الراشدي، وسادسة المطية «فيّ» لصالح محمد سعيد العامري، وسابعة «جبارة» لمعالي علي سالم الكعبي، وثامنة «نقوة» للمعالي علي سالم الكعبي، وتاسعة «رزة» سالم مبارك حمد الهاجري، وعاشرة «الظبي» لحاكم مبخوت عبد الله المنهالي.
وفاز «زعفران» لناصر دلموك الكتبي بلقب شوط الذكور في مسابقة السلق، وحصل على سيارة فاخرة، وأتى في المركز الثاني «جناح» لحمد حمدان المهيري، واحتل المركز الثالث «خطاف» لمتعب حارب جمعة البلوشي.
وفي شوط الإناث حصلت «غرشوق» لعامر بن محمد هاشم المنصوري على المركز الأول، وحصلت على عن سيارة فاخرة، وجاءت في المركز الثاني «انقلاب» لجمعة بن خاطر الجنيبي، وحلت ثالثة «كرنفال» للشيخ زايد المر المكتوم. وحصل كل من الفائزين بالمركز الثاني على 20 ألف درهم، فيما حصل الفائزين بالمركز الثالث على عشرة آلاف درهم.
وفيما تحتدم منافسات أشواط المزاينة في المهرجان ترتفع وتيرة الحماس لدى ملاك الإبل المشاركين، وقال عايض بن سالمين الكثيري مهرجان هذا العام سجل مشاركة واسعة أثرت المنافسات وارتفعت بمستواها، مما أدى إلى نجاح الفعالية والمهرجان.
وأضاف: حظينا ككل عام بحسن الضيافة وبأجواء الألفة التي تجمع بين أبناء الإمارات وإخوتهم من الخليج، وهو أمر ليس غريباً على المهرجان.
من جانبه، أشاد عبد الله مبارك حمد الهاجري، المشارك في أشواط مسابقة جمال الإبل الأصايل بحسن تنظيم المهرجان، مؤكدا على أهمية الفعاليات كونها تفتح المجال لمشاركة أوسع، وتقديم إنتاج مميز، وهذا ما تحقق وفقاً لرؤية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان. واعتبر الهاجري أن كل الجهود المبذولة تصب في خدمة الملاك وتحفيزهم للاهتمام بحلالهم، وأضاف: سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان يبحث عن الأفضل، وهذا ما عهدناه من سموه، ونحن ننتظر هذه المناسبة، لما نحظى به من اهتمام سموه وتكريمه للفائزين العشرة في كل شوط، وهذا ناموس لجميع المشاركين.