الرياضي

إسهامات محمد بن زايد بصمة مضيئة على خريطة الرياضة

دبي (وام)

أكد إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، أن اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للاحتفاء بمآثره في خدمة البلاد وشكره على ما يقدمه لرفعة الوطن وسعادة المواطن يعد بمثابة تكريم لشخصية طالما كرست جهودها لخدمة الدولة في كافة المجالات بما في ذلك قطاعا الشباب والرياضة الذي يوليهما سموه اهتماماً كبيراً حتى بات شباب الوطن هم الثروة الأغلى والمورد الأهم والركيزة الأساسية التي يقوم عليها بنيان الوطن والذخر الذي سوف يحافظ على مكتسباته ومنجزاته.
وأشار عبد الملك في تصريح بهذه المناسبة إلى أن إسهامات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الرياضة تعد بصمة مضيئة على خريطة الرياضة ومصدر إشعاع للأحداث الرياضية الكبرى ولتكون أبوظبي برؤية سموه الثاقبة ودعمه اللامحدود عاصمةً للرياضة العالمية ولتفوز بالعديد من البطولات على المستوى العالمي والقاري والإقليمي، ولتحتل مكانة كبيرة على الصعد كافة، وتحجز لأبنائها منصة التتويج في مختلف الأحداث.
وأضاف عبدالملك أن هذا الاختيار صادف أهله حيث يتزامن مع عام زايد الخير والعطاء.. وشخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد امتداد لصفات زايد الإنسان الذي كرس حياته لخدمة أبناء الإمارات وأرضهم.. فعبارات الشكر وكلمات الثناء والتقدير لا توفي سموه حقه.
ودعا عبدالملك في ختام حديثه شباب الوطن ليشحذوا الهمم، ويقدموا لهذا الوطن كل عطاءاتهم وإبداعاتهم وإنجازاتهم أسوة بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.