الإمارات

شما المزروعي: شبابنا في الخارج خير سفراء لمبادئ وقيم شباب الإمارات

 شما المزروعي خلال لقائها أعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي بالولايات المتحدة

شما المزروعي خلال لقائها أعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي بالولايات المتحدة

دبي (الاتحاد)

التقت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب، بأعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي في الولايات المتحدة الأميركية، بعد انتهاء فترة دراستهم للفصل الدراسي خريف 2017، حيث ناقشت المزروعي مع أعضاء المجلس أهم التحديات التي تواجه المبتعثين خارج الدولة، بالإضافة لأهم المبادرات التي يطمح المجلس في إقامتها للشباب أثناء فترة دراستهم بالولايات المتحدة.
وتطرق الاجتماع الذي عُقد في مركز الشباب بأبراج الإمارات لمشاركة أعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي في ملتقى طلبة الإمارات في واشنطن والذي عقدته سفارة الدولة بواشنطن في نوفمبر الماضي.
وقالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، إن شبابنا في الخارج خير سفراء لمبادئ وقيم شباب الإمارات، من خلال اجتهادهم وسلوكهم وتعاملهم مع الآخرين، وقد أثبت شبابنا أنهم أهل لثقة قيادة دولة الإمارات فيهم، من خلال تفوقهم العلمي وإنجازاتهم العملية في مختلف الجامعات العالمية.
وأكدت المزروعي أن إنجازات أعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي في الولايات المتحدة دليل على أن مبتعثي دولة الإمارات في الخارج قادرون على صناعة نموذج عمل شبابي رائع خارج حدود الوطن.
وحثت معالي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، أعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي على نشر ثقافة استغلال وقت الطالب المبتعث في التدريب التخصصي فيما يناسب مهاراته وتخصصه العلمي، فهو السبيل الأمثل لاكتساب المهارات المتقدمة التي تساعدهم ليكونوا خبراء في مجال دراستهم.
وقدم أعضاء مجلس شباب الإمارات العالمي في الولايات المتحدة عرضاً لأبرز إنجازاتهم في الفترة الماضية، وأهم المبادرات التي سيقومون بتنفيذها خلال عام 2018 بهدف دعم شبابنا في الخارج،حيث قام المجلس خلال الفترة الماضية بإجراء استبيانات لطلبة الإمارات المبتعثين في مختلف الولايات الأميركية، للوقوف على أبرز التحديات التي تواجههم أثناء فترة دراستهم، وسبل دعمهم وتعزيز أواصر التواصل بينهم؛ وبهدف دعمهم لتحقيق أعلى المراتب العلمية، وذلك بالتعاون والتنسيق مع جهات الابتعاث وسفارة دولة الإمارات في واشنطن.
من جانبها، قالت فاطمة الوري، رئيسة مجلس شباب الإمارات العالمي في الولايات المتحدة: «من أهم أهداف المجلس نقل المعرفة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية من خلال مشاركة الشباب الإماراتي في أهم المؤتمرات العالمية، بالإضافة لدعم الطلبة المبتعثين في كتابة أبحاثهم في المجالات التي تخدم أهداف ورؤية قيادة دولة الإمارات، وتطوير كفاءاتهم بتوفير فرص تدريبية في أفضل الشركات العالمية وأهمها، بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات في واشنطن».
وقدمت الوري عرضاً لمبادرة إرشاد الطلبة التي تبناها المجلس لتكون دعماً لطلبة الإمارات الراغبين في الدراسة في الولايات المتحدة الأميركية؛ بهدف إرشادهم لاختيار أفضل الجامعات والتخصصات التي تناسبهم، بالإضافة إلى دعمهم بالمعلومات والخبرات الأخرى، كالسكن والمعيشة والتنقل والقوانين المتبعة في الخارج وغيرها.
وأكد المجلس أنه سيعمل على تنفيذ مبادرات بالتوازي مع عام زايد؛ بهدف غرس روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقيمه في نفوس الطلبة المبتعثين، ليتحلى الطالب الإماراتي أثناء فترة ابتعاثه بالأخلاق والسلوكيات التي كان ينتهجها زايد أثناء تعامله مع الآخرين، كالاحترام وتقدير الآخرين، وتقبل آرائهم والانفتاح عليهم.
واختتم المجلس عرضه بتصور لتطبيق ذكي يعمل على إنشائه ليكون منصة موحدة لطلبة الإمارات في الخارج، تعمل على تعزيز التواصل الذكي بينهم، ولتكون منصة لنقل الأخبار والخبرات فيما بينهم.