عربي ودولي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل إلى طهران

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إلى طهران لإجراء محادثات حول سوريا والاتفاق النووي الإيراني وتعزيز التعاون الاقتصادي بين روسيا وإيران.

من المقرر أن يشارك بوتين الذي حطت طائرته في مطار مهرآباد بوسط طهران بعيد ظهر اليوم، في قمة ثلاثية مع نظيريه الإيراني حسن روحاني والاذربيجاني الهام علييف الذي وصل قبله إلى العاصمة الإيرانية.

قبل القمة، يعقد بوتين الذي يرافقه وفد كبير، لقاء مع روحاني.

وقال الكرملين إن المحادثات الثنائية ستشمل خصوصا النزع في سوريا والوضع الناجم عن التهديدات الأميركية إزاء الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العظمى في العام 2015.

وبعد خلاف طويل، شهدت العلاقات بين روسيا وإيران تحسنا مع انتهاء الحرب الباردة وتقاربا ملحوظا نتيجة مصالح جيوسياسية مشتركة منذ بضع سنوات.

وبينما كانت إيران منبوذة في الساحة العالمية، وافقت روسيا في أواسط تسعينيات القرن الماضي على تولي عقد بناء محطة بوشهر النووية (جنوب طهران) بعد تخلي ألمانيا عنها.

وروسيا وإيران هما الحليفتان الأساسيتان للنظام السوري وترعيان إلى جانب تركيا (المؤيدة لفصائل مقاتلة) محادثات تركز على الجوانب العسكرية والإنسانية والفنية بهدف وضع حد للنزاع في سوريا.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن الجنرال فاليري غيراسيموف رئيس أركان الجيش الروسي وصل قبل بوتين إلى طهران وتباحث صباح اليوم مع نظيره الإيراني الجنرال محمد باقري حول "سوريا... ومكافحة الإرهاب".

وتعود الزيارة الأخيرة لبوتين إلى طهران إلى نوفمبر 2015 وشهدت تأكيدا على التوافق التام بين البلدين حول النزاع في سوريا.