الاقتصادي

القرية العالمية تشرع أبوابها اليوم لاستقبال 6 ملايين زائر متوقع في الموسم الـ22

القرية العالمية تستعد لاستقبال زوار الموسم الجديد (الاتحاد)

القرية العالمية تستعد لاستقبال زوار الموسم الجديد (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تشرع القرية العالمية، في الرابعة من عصر اليوم، أبوابها استعداداً لاستقبال نحو 6 ملايين زائر متوقع خلال الموسم الثاني والعشرين للقرية الذي سيمتد حتى السابع من أبريل 2018، لمدة 158 يوماً، بعد أن أدخلت العديد من التحسينات الإضافية التي تضمنت منطقة «كرنفال»، وهي منطقة الألعاب الجديدة كلياً التي تعد الأضخم في تاريخ القرية، وإنشاء مسرح المدينة الذي سيشكل منصة لمختلف المواهب في الدولة لتقديم عروضهم ومواهبهم أمام ملايين الزوار، وزيادة عدد مواقف السيارات إلى 18.300 موقف، وتخصيص مواقف للدراجات النارية، وزيادة المساحات الخضراء إلى أكثر من 50 ألف متر مربع.
وكشفت القرية العالمية خلال مؤتمر صحفي بالقرية، مساء أمس الأول، عن مجموعة من أهم المهرجانات والفعاليات التي ستستضيفها خلال هذا الموسم، حيث سيكون ضيوف القرية على موعد مع تجارب فريدة ومميزة من التسوّق العالمي والترفيه اللامحدود وتذوق المأكولات العالمية والاستمتاع بأكبر وأضخم منطقة للألعاب الترفيهية. وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية، إن القرية العالمية تعود في موسمها الـ22 بثقافات لأكثر من 75 دولة في 27 جناحاً جديداً بواجهات خارجية متميزة تصوّر أجمل معالم وحضارات العالم قبل أن تنقل الضيوف إلى أجواء متميزة بداخلها تعكس الأسواق الشعبية والمنتجات والحرف اليدوية التي تمثّل الثقافات المختلفة. وأفاد أنوهي أن إدارة القرية قررت هذا الموسم تقديم موعد الافتتاح في أيام الجمعة، ليصبح في الثانية بعد الظهر بدلاً من الرابعة عصراً، خلال فترة مهرجان دبي للتسوق، لإتاحة أطول فترة زمنية ممكنه للزوار للاستمتاع بالقرية خلال يوم العطلة. وأشار إلى أن جناح البوسنة والبلقان يعتبر أحدث الإضافات لثقافات القرية العالمية هذا الموسم، إضافةً إلى جناح جنوب آسيا الذي يمثّل ثقافات سريلانكا وبنجلادش والنيبال، فيما تعود أجنحة الإمارات والسعودية والهند والبحرين وعمان والكويت وأفريقيا والصين ومصر والأردن والمغرب وتركيا وسوريا وتايلاند والعراق واليمن وباكستان والشرق الأقصى وأوروبا وإيران وروسيا والأميركتين ولبنان، للتألق، إضافةً إلى جناح الصنعة تحت إدارة وزارة تنمية المجتمع وجناح مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية اللذين يقدمان مجموعة من الأعمال الإماراتية لدعم الأسر المنتجة. وأشار أنوهي بأن القرية العالمية تعد من أبرز المعالم السياحية التي يقصدها السيّاح كمحطة أساسية خلال زيارتهم لدبي، ما ينعكس على جميع العروض والفعاليات التي تستضيفها الوجهة في كل موسم من تنوّع ثقافي وترفيهي ينشر السعادة على جميع ضيوفها من الزوار والمقيمين، ويعكس الوجه الحضاري لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

منطقة ألعاب ترفيهية جديدة
وقال أنوهي: «إن «كرنفال»، منطقة الألعاب الجديدة في القرية العالمية، من أبرز الإضافات والمعالم الرئيسة الجديدة لهذا الموسم، لأنها أضخم منطقة للألعاب استضافتها القرية في كل مواسمها». وتقدم «كرنفال» تجربة شائقة للضيوف من جميع الأعمار من خلال 28 جولة ترفيهية شائقة و34 من ألعاب المهارة. وتتميز منطقة «كرنفال» بخيمة تضم أكثر من 100 من ألعاب الفيديو الترفيهية.

مشروع النصر
تهدف القرية العالمية، من خلال برامجها التفاعلية في هذا الموسم، إلى رسم الابتسامة على وجوه طلاب المدارس وزيادة وعيهم حول الثقافات العالمية بطريقة فريدة ومبتكرة تحمسّهم لاكتشاف العالم من حولهم، من خلال مسابقة «مشروع النصر» التي ستشهد مشاركة 15.000 من طلاب أكثر من 50 مدرسة في الدولة بتلويين وتزيين أكثر من 3 آلاف من قوالب السيراميك المصممة على شكل شعار النصر الإماراتي. وسيتم عرض مجموعة من القوالب المشاركة في القرية العالمية على مجسم دائري فريد التصميم ضمن احتفالات اليوم الوطني الـ46 قبل اختيار 3 مدارس للفوز بجوائز تصل إلى 100 ألف درهم إماراتي. من جهته، قال أحمد المرّي، مدير إدارة العمليات في القرية العالمية: «نتطلع بشغف إلى انطلاق الموسم الـ22 للترحيب بضيوفنا، فمنذ انتهاء الموسم السابق والعمل يجري على قدم وساق في القرية العالمية للوصول إلى أعلى مراحل الجاهزية التي تضمن لنا خروج الموسم بمواصفات متفوقة ولتقديم تجارب غير مسبوقة، خاصة أن ضيوفنا ينتظرون منا تقديم الأفضل في كل موسم».

المنصات الإلكترونية
طورت القرية العالمية من موقعها الإلكتروني لتعزيز التواصل مع الضيوف ومختلف المتابعين من حول العالم، كما قامت بإضافة خاصيّة البث الحي المباشر وتوقعات الطقس إلى تطبيق الهواتف الذكية، هذا إلى جانب الألعاب والهدايا والتي سيتم الإعلان عنها على التطبيق سهل الاستعمال.

القرية العالمية تتحمل ضريبة القيمة المضافة على تذاكر الدخول والمواقف
مصطفى عبد العظيم (دبي)

قررت إدارة القرية العالمية تحمل ضريبة القيمة المضافة على أسعار تذاكر الدخول ومواقف السيارات المدفوعة وتخفيض أسعار الألعاب بنسبة 10% ومنح رصيد مجاني يتراوح بين 20 إلى 40% على بطاقات الألعاب، بحسب بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية. وكشف أنوهي أنه إضافة إلى تخفيض أسعار الألعاب سيتم منح رصيد إضافي مجاني لحملة بطاقات الألعاب بنسبة 20% عند شراء رصيد بقيمة 200 درهم ليصبح المجموع 240 درهماً، و360 درهماً عند شراء رصيد بقيمة 300 درهم، وترتفع إلى نسبة 25% عند شراء رصيد بقيمة 400 درهم ليصل بعد الزيادة المجانية إلى 500 درهم، وترتفع النسبة إلى 40% عند شراء رصيد بقيمة 500 درهم ليصل بعد الزيادة المجانية إلى 700 درهم، فضلاً عن إعطاء بطاقة الألعاب مجاناً. وأكد أنوهي أن إدارة القرية قررت هذا العام أيضا زيادة المدة الزمنية لكل لعبة بحيث يستمتع بها الزوار بشكل أطول.