الاقتصادي

الإمارات تترشح لعضوية لجنة «الراديو» بالاتحاد الدولي للاتصالات 2018

من اليمين، المنصوري والمسمار وزهاو خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

من اليمين، المنصوري والمسمار وزهاو خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

حاتم فاروق (أبوظبي)

كشف حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، عن عزم دولة الإمارات الترشح لرئاسة لجنة «الراديو» بالاتحاد الدولي للاتصالات خلال اجتماعات المندوبين المفوضين المزمع عقدها في دبي من 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر 2018، بمشاركة ممثلين عن 170 دولة.
وأعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات رسمياً أمس، خلال مؤتمر صحفي عقد في أبوظبي، عن استضافة الإمارات لمؤتمر المندوبين المفوضين 2018، الذي يعتبر أهم اجتماعات الاتحاد الدولي للاتصالات، والمناسبة التي يتم فيها اعتماد السياسات العامة والاستراتيجيات التي تنظم قطاع الاتصالات والمعلومات حول العالم.
وقال هولين زهاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، إن اختيار الإمارات لاستضافة المؤتمر يرجع إلى التطورات الكثيرة التي شهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الإمارات وقيام الإمارات بدور كبير لتطوير القطاع في المنطقة باسرها، بالإضافة إلى المؤتمرات الناجحة التي عقدها الاتحاد الدولي للاتصالات في دبي خلال السنوات الماضية.
من جانبه، قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، إن المؤتمر الدولي سيناقش موضوعات عديدة من بينها الأمن الإلكتروني واستراتيجية الإنترنت ذات النطاق العريض وتطبيق الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت، مؤكداً أن استضافة المؤتمر تعكس الثقة التي تتمتع بها الإمارات في الأوساط العالمية والمساهمات الإماراتية المشهودة في المشاريع العالمية التي تمت تحت مظلة الاتحاد الدولي للاتصالات، فضلاً عن مكانة الدولة الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى الدولي ودورها في تطوير وتعزيز قطاع الاتصالات على مستوى العالم.
وأكد أن الهيئة ملتزمة بتطوير بيئة تنظيمية عادلة لقطاع الاتصالات والمعلومات في الدولة لتعزيز التنافسية والاستدامة الفعالة والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في القطاع ومواكبة التطور التكنولوجي، لتحقيق رؤيتها في أن تكون الإمارات دولة رائدة عالمياً في تقنية المعلومات والاتصالات، تعزيزاً لمساهمتها في تحقيق رؤية الدولة 2021.وأضاف أن دولة الإمارات سوف تستضيف خلال الشهور المقبلة اجتماعات لممثلي هيئات تنظيم الاتصالات العربية بهدف إعداد تصور عربي موحد حول عدد من القضايا والموضوعات المطروحة على أجندة اجتماعات المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، خصوصاً فيما يتعلق بالترددات اللاسلكية.
وأكد المنصوري على ثقة الهيئة بقدرتها على إنجاح المؤتمر، نظراً لخبرتها الواسعة في استضافة الفعاليات الكبرى، وريادتها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يمثل العصب الرئيسي لتطوير جميع القطاعات الأخرى، مشيراً إلى أن الهيئة ملتزمة بتطوير بيئة تنظيمية عادلة لقطاع الاتصالات والمعلومات في الدولة لتعزيز التنافسية والاستدامة الفعالة، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في القطاع، ومواكبة التطور التكنولوجي، لتحقيق رؤيتها في أن تكون الإمارات دولة رائدة عالمياً في تقنية المعلومات والاتصالات، تعزيزاً لمساهمتها في تحقيق رؤية الدولة 2021.وسيتم خلال المؤتمر المقبل، إجراء انتخابات منصب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وانتخاب نائب للرئيس، فضلاً عن انتخاب مدير الاتصالات الراديوية ومدير تقييس الاتصالات ومدير تنمية الاتصالات، أعضاء مجلس الاتحاد وأعضاء مجلس لوائح الراديو المنتخبين.
ووقعت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات اتفاقيتي شراكة مع كل من الاتحاد الدولي للاتصالات، ومركز دبي التجاري العالمي، في إطار استكمال الاستعدادات لاستضافة المؤتمر العام المقبل.
وأطلقت هيئة تنظيم الاتصالات، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في أبوظبي، الهوية المرئية للمؤتمر الدولي للمندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، والتي تهدف لتوحيد وتنظيم استخدام شعار المؤتمر.
وتنطلق الهوية المرئية من توجهات دولة الإمارات نحو التوظيف المكثف لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في بناء مستقبل زاهر يقوم على الاستدامة واقتصاد المعرفة، وتبيّن بعضاً من ملامح التطور في الدولة.
وكانت الدولة قد فازت باستضافة مؤتمر المندوبين المفوضين في العام 2014، واستقبلت العديد من اللجان التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات تحضيراً للاستضافة، فيما جاء اجتماع أمس في إطار استكمال الاستعدادات من خلال توقيع الاتفاقيات، وإطلاق الهوية المرئية، والتعريف بالمؤتمر.
وتؤكد الهوية المرئية لمؤتمر المندوبين المفوضين، على اعتماد تصاميم موحدة ومتكاملة لشعار المؤتمر، تعكس الصورة الذهنية المرغوبة، ورسالة المؤتمر، وتحافظ على مكانة وأهمية استخدام شعار المؤتمر، وتهدف لتوحيد وتنظيم استخدام شعار المؤتمر وتطبيقاته، كما تتضمن مجموعة من الإرشادات والمعايير التي يجب التقيد بها عند استخدام الشعار.كما يتم خلال المؤتمر انتخاب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات ومديري القطاعات الثلاثة في الاتحاد، وهي قطاع التنمية وقطاع التقييس وقطاع الاتصالات الراديوية.

المسمار رئيساً لمؤتمر المندوبين المفوضين
يترأس ماجد المسمار، نائب مدير عام الهيئة لقطاع الاتصالات أعمال المؤتمر المقبل للمندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات في دورته التي تستضيفها دولة الإمارات خلال الفترة من 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر 2018.
وبهذه المناسبة، قال هولين زهاو الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، إنها المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن رئيس المؤتمر في مرحلة مبكرة مما يمكننا من التعامل بشكل عميق مع رئاسة المؤتمر من الآن.
ويعتبر مؤتمر المندوبين المفوضين الذي يعقد بشكل دوري كل أربع سنوات، المحطة الأبرز في مسيرة الاتحاد ويتم خلاله اتخاذ القرارات الاستراتيجية الخاصة بالتوجهات المستقبلية للقطاع، وانتخاب العديد من المجالس واللجان المؤثرة في عمل الاتحاد.