الإمارات

شرطة أم القيوين تبحث مع منظمة أبحاث ضحايا حوادث الطرق الحد من أسبابها

راشد بن أحمد المعلا يكرّم رئيسة منظمة أبحاث ضحايا حوادث الطرق (من المصدر)

راشد بن أحمد المعلا يكرّم رئيسة منظمة أبحاث ضحايا حوادث الطرق (من المصدر)

أم القيوين (الاتحاد)

التقى العميد الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين بمكتبه أمس، روبن روبرتسون رئيسة منظمة أبحاث ضحايا حوادث الطرق، وورد فنلار مدير العمليات في المنظمة، وعلاء الدين صبحي نائب الرئيس التنفيذي في المعهد الوطني للسلامة المرورية في الدولة.
وتناول اللقاء، منظومة الحد من حوادث الطرق، وتقليل معدلاتها والآثار الناجمة عنها، بحضور العقيد خليفة سالم الشامسي مدير مكتب القائد العام، والمقدم محمد خليفة بن عنتر نائب مدير إدارة ترخيص الآليات والسائقين، والرائد ماجد محمد المعلا رئيس قسم ترخيص السائقين، والرائد أحمد علي بوعصيبة رئيس قسم الوثائق والمراسلات.
وأكد قائد عام شرطة أم القيوين، أهمية تعاون الجميع وتضافر الجهود من أجل المحافظة على أرواح مستخدمي الطريق، وأوضحت روبن، بأن الأبحاث التي تجريها المنظمة بشكل سنوي أكدت أن سبب هذه الظاهرة ينحصر في سلوك العنصر البشري على الطريق، وأن التوصيات التي تقدمها المنظمة في هذا الخصوص تتعلق بتطوير سلوك مستخدمي الطريق من خلال تطوير برامج تأهيل السائقين، وتزويدهم بالمهارات والمعرفة اللازمة لاستخدام المركبة والطريق بشكل آمن، كما تقدم المنظمة الحلول اللازمة لتحقيق هذا الهدف.
من جانبه، أوضح علاء الدين أهمية استمرار تدريب بعض فئات السائقين خاصة تلك المتعلقة بالمركبات الثقيلة، ومركبات نقل الركاب وبعض الفئات الأخرى، لأهمية تطوير مهارات وسلوك هذه الفئات من السائقين، والحد من حوادث الطرق والأضرار الناتجة عنها.