صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

طرد «القاعدة» من آخر معاقلها في أبين

من موقع الانفجار الذي استهدف القوات الحكومية في المحفد(الاتحاد)

من موقع الانفجار الذي استهدف القوات الحكومية في المحفد(الاتحاد)

بسام عبدالسلام (عدن)

تمكنت القوات الأمنية بدعم من قوات التحالف العربي من طرد عناصر تنظيم القاعدة من مدينة المحفد آخر معاقل تنظيم القاعدة في محافظة أبين. وفرضت قوات مشتركة من قوات الحزام الأمني واللواء أول دعم وإسناد معززة بآليات عسكرية ثقيلة سيطرتها على المحفد ضمن الحملة الأمنية التي تم إطلاقها في سبتمبر لتأمين مديريات أبين وتعقب عناصر القاعدة والتنظيمات الإرهابية في المحافظة.
والتحمت القوات الواصلة من وسط أبين بقوات أخرى قادمة من محافظة شبوة المحاذية للمحفد بهدف تعزيز الحملة العسكرية تعقب فلول الجماعات الإرهابية وإطباق عملية القضاء على عناصرها.
وحظيت دخول القوات إلى المدينة بترحيب شعبي من أبنائها الذين أعلنوا دعمهم ومساندتهم للجهود التي تبذلها لفرض الأمن والاستقرار، وشرعت القوات بعمليات تمشيط وتعقب للعناصر الإرهابية التي فرت دون مواجهة إلى مناطق وشعاب جبلية فاصلة بين محافظتي أبين وشبوة. وتعرضت القوات الأمنية قبيل دخولها المدينة لهجوم إرهابية بسيارة مفخخة، أدت إلى مقتل جندي وإصابة آخرين بجراح نقلوا على أثرها باتجاه مستشفيات في مدينة عدن.
وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد» إن عناصر القاعدة قبل فرارها من المدينة قامت بركن سيارة مفخخة في مدخل المدينة وتفجيرها لحظة مرور قوات الحملة العسكرية المكلفة بتأمين المدينة، مضيفاً أن الحملة واصلت تقدمها باتجاه مركز المحفد، وبسطت سيطرتها على المدينة بشكل كامل. وأشار المصدر أن إلى عناصر القاعدة فروا بشكل جماعي باتجاه مناطق جبلية وشعاب وعرة واصلة بين محافظتي أبين وشبوة، لافتاً إلى أن القوات تقوم بتعقبها إلى جيوبها.
وأكد قيادة الحملة تنفيذ خطة انتشار لتأمين المحفد واستحداث عدد من النقاط الأمنية استعداداً لتنفيذ عمليات تعقب وملاحقة للعناصر الإرهابية، مضيفة أن دخول المحفد جاء استكمالا للحملة الأمنية التي انطلقت في سبتمبر الماضي وتستهدف تعقب التنظيمات الإرهابية في مختلف مديريات أبين والقضاء عليها. وعبرت الحملة عن شكرها لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات التي لعبت دوراً مميزاً في الحرب على الإرهاب في المحافظات الجنوبية.
ويقود الحملة قائد قوات الحزام الأمني في أبين، عبداللطيف السيد وقائد لواء أول دعم وإسناد العميد منير اليافعي، وتوعد القياديين باستمرار العمليات العسكرية حتى القضاء على الجماعات الإرهابية في المحفد وباقي مديريات أبين، مؤكداً أن القوات الأمنية سوف تواصل ملاحقة عناصر تلك الجماعات الإجرامية إلى أوكارها. وتلقى تنظيم القاعدة في أبين ضربات موجعة منذ انطلاق الحملة الأخيرة في منتصف سبتمبر الماضي، وأسهمت الجهود الأمنية في تضييق الخناق على تحركات التنظيم في عدد من مديريات المحافظة وتقليص حضوره بشكل كبير.
وأنهت سيطرة القوات الحكومية على مدينة المحفد آخر حضور للجماعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، حيث ظلت المدينة لسنوات مركزاً لعمليات وتجنيد العناصر المتطرفة في أبين وشبوة ومحافظات أخرى.

الميليشيات تختطف مدنيين في الحديدة
عدن(الاتحاد)

اقتحمت ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية قرية دير المشهور في مديرية الضحي شمال محافظة الحديدة، واختطفت عشرات المدنيين بينهم امرأة ضمن سلسلة الانتهاكات التي تمارسها بحق المدنيين في المحافظة. وأضاف مصدر محلي أن الميليشيات داهمت منازل في قرية دير المشهور وبصورة وحشية وروعت الأطفال والنساء قبل أن تقوم باعتقال أكثر من 11 مواطنا بينهم امرأة واقتادتهم إلى سجن في المحافظة قبل أن تطلق سراح المرأة وأحد المعتقلين فيما رفضت إطلاق سراح المعتقلين الباقين. وأضاف أن مسلحي الحوثي اعتدوا بالضرب على المختطفين وصادروا مقتنياتهم الشخصية بذريعة التواصل مع الحكومة الشرعية.