ثقافة

سلطان القاسمي يُنشئ ويُشكل اللجنة العليا لملف الشارقة «بوابة الإمارات المتصالحة»

الشارقة (الاتحاد)

أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قراراً بشأن إنشاء وتشكيل اللجنة العليا لملف الشارقة «بوابة الإمارات المتصالحة»، والذي يأتي انطلاقاً من حرص سموه على توحيد الجهود لضمان الوصول إلى الغاية الأسمى، بإضافة بعض مواقع إمارة الشارقة التراثية إلى قائمة التراث العالمي.
ونص القرار رقم (13) لسنة 2017 على أن تنشأ لجنة عليا في الإمارة تسمى «اللجنة العليا لملف الشارقة - بوابة الإمارات المتصالحة»، وتختص بالمهام والصلاحيات التالية:
-1 ضمان التنسيق المتواصل والفعال بين الجهات المختصة بحماية وترويج التراث الثقافي والمكتب الإداري لملف الشارقة «بوابة الإمارات المتصالحة».
-2 العمل على حماية المواقع المرشحة لقائمة التراث العالمي أو تطويرها واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.
-3 مراقبة حسن تنفيذ الجهات المختصة بحماية التراث الثقافي للتوصيات المعتمدة من اللجنة والمتوافقة مع معايير منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو».
-4 العمل على ترويج ملف الشارقة بوابة الإمارات المتصالحة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة.
-5 أية مهام أخرى تكلف بها اللجنة من حاكم الإمارة أو رئيس اللجنة.
كما نص القرار على أن تشكل اللجنة العليا لملف الشارقة «بوابة الإمارات المتصالحة» برئاسة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، وعضوية كل من رئيس معهد الشارقة للتراث، ومدير عام هيئة الشارقة للآثار، ومدير عام هيئة متاحف الشارقة، والمدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وأية جهات أخرى تتم إضافتها لاحقاً بناءً على قرار من رئيس اللجنة. وتبدأ مدة العضوية في اللجنة من أول اجتماع لها، وتنتهي بانتهاء الغرض الذي شكلت من أجله.
وأشار القرار إلى أن اللجنة تجتمع بدعوة من رئيسها أو من ينوب عنه، ويحدد رئيس اللجنة أو من ينوب عنه آلية عمل اللجنة ومواعيد انعقادها، ولا تكون اجتماعاتهم صحيحة إلا بحضور أغلبية أعضائها على أن يكون بينهم الرئيس ونائبه، وتصدر قراراتها وتوصياتها بأغلبية أصوات الحاضرين وعند التساوي يرجح الجانب الذي منه رئيس الجلسة.
كما يجوز للجنة وبحسب مواد القرار تشكيل لجان فرعية لمساندتها في أداء مهامها، ويجوز لها الاستعانة بالأجهزة المختصة في الإمارة للحصول على الدعم الإداري والفني والمالي، والاستعانة بالخبراء والاستشاريين وبيوت الخبرة ذات الاختصاص في كل ما يتعلق بأعمالها، كما يجوز لها التعاون مع الجهات الأخرى التي تدخل ضمن أهدافها واختصاصاتها، ويصدر رئيس اللجنة القرارات الإدارية اللازمة لحسن سير العمل باللجنة وضمان تنفيذ أحكام هذا القرار.
ويعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره، وعلى الجهات المعنية تنفيذه كل فيما يخصه، وينشر في الجريدة الرسمية.
وأطلعت اللجنة العليا للملف، خلال اجتماعها الأول والذي ترأسته الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وحضره كل من الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، والدكتور صباح جاسم، مدير عام هيئة الشارقة للآثار، ومنال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، ومروان السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، على متطلبات عملية الترشيح لمواقع التراث العالمي، وناقشت قرارات مهمة لحماية المواقع الأثرية بالشارقة، والترويج عنها وإنشاء مراكز زوار لخدمة الجمهور في المواقع المرشحة.
كما تم عرض المشاريع التطويرية للمؤسسات المختصة ودراسة مدى دعمها عملية الحفاظ على المواقع، ومناقشة استحداث لجنة تقنية تنفيذية لعمليات الإدارة اليومية والحفاظ على المواقع.