أخيرة

18 رأساً بشرية في طرد

شيكاجو (أ ف ب) - اضطرت السلطات الأميركية إلى التعامل مع طرد غير عادي، يحوي 18 رأساً بشرية وإرساله إلى وجهته النهائية، وهو مركز لحرق الجثث، بعدم مصادرته في مطار أوهير بشيكاجو قبل أعياد الميلاد. وقالت ماري باليولوجوس المتحدثة باسم الخدمات الطبية في منطقة كوك، إن الرؤوس التي تحمل كل منها بطاقة كتب عليها الاسم وسبب الوفاة، أرسلت إلى أميركا من مركز أبحاث علمية في إيطاليا.
وأوضحت أن «الرؤوس عينات استخدمت في أغراض بحثية. إلا أن الجمارك صادرت الحاويات بعد التحقق منها بالأشعة السينية، لعدم توافر الوثائق الكافية. وقالت المتحدثة «إنهم يعملون على تأمين الوثائق» لنقل الحاويات إلى مركز حرق الجثث.