الرياضي

تيجالي: الوحدة في أفضل حالاته لـ «الديربي»

تيجالي مهاجم الوحدة (الاتحاد)

تيجالي مهاجم الوحدة (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

أبدى الأرجنتيني سبستيان تيجالي، لاعب وهداف الوحدة، ثقته في قدرات فريقه خلال هذا الموسم، وتأكيده على الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها «العنابي»، والمستوى المميز الذي يقدمه من مباراة إلى أخرى، مبدياً تفاؤله الكبير بالمنافسة بجدية على صدارة ترتيب دوري الخليج العربي.
ورغم التعادل أمام شباب الأهلي دبي، وضياع نقطتين ثمينتين، في سباق المراكز المتقدمة، فإن تيجالي حافظ على تفاؤله بمصير فريقه في بقية المشوار، وقال: صحيح أن التعادل بالنسبة لفريق يطمح في انتزاع الصدارة، والمنافسة بجدية على اللقب يعتبر نتيجة سلبية، لأنه يفقده نقطتين غاليتين في حسابات المنافسة، لكن بالنظر إلى قيمة المنافس، الذي يعد مرشحاً بدوره للمنافسة على البطولة، وتقاسم النقاط معه على ملعبه وأمام جماهيره، يمكن اعتبار النقطة مفيدة، خاصة إذا كانت نتائج بقية الفرق الأخرى تخدم الوحدة.
وأضاف: تعادل العين مع الشارقة، جعل تعادل «العنابي» مع «الفرسان الثلاثة» نتيجة إيجابية، لأن فارق النقاط مع المتصدر بقي نقطة، ويجعل الوضع على حاله، في سباق المراكز المتقدمة.
وفيما يتعلق بالمواجهة المقبلة التي تجمع «أصحاب السعادة» مع «الزعيم»، قال تيجالي: اللقاء «ديربي» قوي ومثير، يحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة، وكل فريق يسعى للفوز وتحقيق أفضليته، إلا أن مواجهة الجولة المقبلة أكثر قوة وندية، لأن الرهان كبير، في ظل الصراع الشديد على الصدارة، حيث إن الفريق الذي يحصد النقاط الثلاث، يستفيد بشكل كبير في بقية المشوار، خاصة أن الأسبوع المقبل، يشهد مواجهات مباشرة بين فرق المقدمة، الأمر الذي من شأنه أن يجعل النقاط على درجة كبيرة من الأهمية.
وشدد هداف «العنابي» على أن فريقه في أفضل حالاته خلال هذه المرحلة، حيث يقدم عروضاً جميلة ومستويات قوية، مثل الأداء الجيد الذي ظهر به أمام شباب الأهلي دبي، وأهّله للسيطرة على مجريات اللعب وفرض أسلوبه، وتهديد المنافس في أكثر من فرصة متاحة للتسجيل، والخروج بنتيجة الفوز، وشدد على أن «أصحاب السعادة» فريق ممتع هذا الموسم، لأنه يؤدي بمستوى متميز، ويلعب بأسلوب متطور، ويخوض كل مباراة من أجل الفوز وتحقيق نتيجة إيجابية.
وفيما يتعلق بتوقفه عن التسجيل، وإهداره فرصاً محققة، مما جعله يتراجع في ترتيب الهدافين إلى المركز الثالث، خلف فابيو دي ليما المتصدر بسبعة أهداف، وماكيتي ديوب «الوصيف» بـ 6 أهداف، أوضح تيجالي أنه يشعر بالقلق لعدم هز الشباك، خاصة أن فريقه صنع عدداً من الفرص المحققة للتسجيل، إلا أن سوء الحظ لازمه، سواء في التسديدة التي تصدى لها ماجد ناصر، واصطدمت بالعارضة، أو الكرة التي سددها، ومرت بجانب القائم بقليل.
وأشار إلى أنه يدخل كل مباراة برغبة كبيرة في التسجيل، والمساهمة في قيادة فريقه إلى الفوز، وفي الوقت نفسه بهدف شخصي، وهو المنافس على لقب هداف الدوري، وشدد على أنه يطمح إلى المنافسة على صدارة هدافي الدوري هذا الموسم، واستعادة اللقب الذي فاز به في موسم 2015 - 2016، عندما سجل 25 هدفاً.
واعترف تيجالي بأن المنافسة قوية وشرسة مع نخبة من أفضل الهدافين بالدوري، لكنه واثق في قدراته الشخصية، وقيمة هجوم الوحدة، في تقديم عروض هجومية كبيرة، تترجم إلى أهداف في بقية المشوار.
أما عن خيبة أمل الجماهير، لانتهاء المواجهة مع شباب الأهلي دبي بالتعادل السلبي، رغم أن المباراة جمعت بين أفضل خطي هجوم في الدوري، حيث كان «العنابي» يحتل قبل الجولة المركز الأول برصيد 14 هدفاً، و«الفرسان الثلاثة» وصيفاً بـ 12 هدفاً، قال: صحيح أن تسجيل الأهداف يمتع الجماهير، ويضفي المزيد من الإثارة و«الفرجة»، لكن قوة المنافس وإمكانياته الدفاعية الكبيرة، وسيطرة الجانب التكتيكي على طريقة لعب الفريقين، من شأنه أن يقلل من الفرص الهجومية، لكن الجماهير استمتعت بعرض جميل، رغم غياب الأهداف.
واعترف تيجالي أيضاً بأن الفوز على شباب الأهلي دبي، على ملعبه وأمام جماهيره، مهمة صعبة جداً، ولا يوجد سوى فريقين أو ثلاثة بإمكانها انتزاع النقاط الكاملة من استاد راشد، نظراً للإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها المنافس.