الإمارات

الإمارات: نقف إلى جانب البحرين بمواجهة الأعمال الإرهابية الجبانة

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات)

أدانت دولة الإمارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة لنقل الشرطة أثناء مرورها بشارع خليفة بن سلمان باتجاه المنامة بالقرب من منطقة جدحفص بمملكة البحرين.
وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان امس، عن إدانة دولة الإمارات واستنكارها الشديدين لهذا العمل الإرهابي الجبان الذي يستهدف زعزعة الأمن في مملكة البحرين، مؤكدة موقف الإمارات الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب.
كما أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن تضامن دولة الإمارات ووقوفها إلى جانب مملكة البحرين الشقيقة في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذه الأعمال الجبانة، مؤكدة ثقتها التامة بأن هذه الأعمال الإرهابية لن تثني حكومة البحرين وشعبها الشقيق عن مواصلة مسيرة استقرار المملكة وتصديها لمحاولات التخريب والعنف اليائسة.
وعبرت الوزارة عن خالص تعازيها وصادق مواساتها لقيادة وشعب مملكة البحرين الشقيقة وإلى أسرة الشهيد، وعن تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.
وأدان عبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من منطقة جدحفص بمملكة البحرين واستهدف حافلة لنقل رجال الشرطة وأدى إلى استشهاد أحد رجال الأمن وإصابة ثمانية آخرين بجراح بالغة.
ووصف الزياني هذا العمل الإرهابي بأنه جريمة بشعة تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية وتبرهن على أن الجماعات الإرهابية والقوى الداعمة للإرهاب ماضية في مخططاتها الشريرة الرامية إلى زعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين وترويع الآمنين من المواطنين والمقيمين على أرضها معربا عن ثقته التامة بقدرة الأجهزة الأمنية المختصة في وزارة الداخلية بمملكة البحرين على ملاحقة مرتكبي هذا العمل الإجرامي البشع والقبض على الجناة وتقديمهم للقضاء العادل جراء ما ارتكبوه من جرم يحرمه الدين ويجرمه القانون.
ودعا الزياني المجتمع الدولي إلى إدانة استمرار التنظيمات الإرهابية المتطرفة والقوى الداعمة لها في سعيها إلى زعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين معربا عن تعازيه الحارة لأسرة شهيد الواجب ولحكومة وشعب مملكة البحرين العزيز وتمنياته بالشفاء العاجل لرجال الأمن المصابين.
وأدانت الجامعة العربية العمل الإرهابي، مؤكدة مساندة الجامعة القوية لجهود الحكومة البحرينية كافة من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب.
وأكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية محمود عفيفي، الرفض الكامل للمحاولات الرامية للتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وزعزعة استقرارها والانتقاص من سيادة الدولة.
وأشار إلى أن لديه كل الثقة بأن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تفت في عضد الشعب البحريني أو تثنيه عن مواصلة مسيرة التقدم والتنمية.
وأدانت مصر الهجوم الإرهابي، وأعربت وزارة الخارجية المصرية عن خالص التعازي لأسرة الشهيد متمنية سرعة الشفاء للمصابين. وأكدت وقوف مصر حكومة وشعباً مع حكومة وشعب البحرين الشقيق في مواجهة الإرهاب الغاشم. وشدد البيان على أن تلك الأعمال الخسيسة لن تنجح في زعزعة الاستقرار والأمن بمملكة البحرين الشقيقة وتؤكد ضرورة تعقب مصادر دعم وتمويل وتدريب وإيواء تلك الجماعات الضالة التي تستهدف الأمن والاستقرار بدول المنطقة والعالم أجمع.
واستنكرت الحكومة الأردنية الهجوم «الإرهابي»، وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام المتحدث باسم الحكومة محمد المومني في بيان وقوف بلاده إلى جانب مملكة البحرين في «مواجهة الإرهاب والتصدي لعصاباته الشريرة»، مشدداً على موقف الأردن تجاه محاربة «الإرهاب» أياً كان مصدره وأهدافه.