الإمارات

«التربية»: خطة شاملة لتهيئة الطلبة لاختبارات الإمارات القياسية باللغة الإنجليزية

وزارة التربية دعت الطلبة لبدء التدرّب على الاختبار الإلكتروني القياسي  (الاتحاد)

وزارة التربية دعت الطلبة لبدء التدرّب على الاختبار الإلكتروني القياسي (الاتحاد)

دينا جوني (دبي)

وضعت وزارة التربية والتعليم خطة شاملة لطلبة ومعلمي صفوف الثاني عشر في المدرسة الإماراتية، بالإضافة إلى أولياء الأمور، تحضيراً لتأدية اختبارات الإمارات القياسي باللغة الإنجليزية «إيمسات» للعام الدراسي الجاري.

وتهدف الخطة إلى تعزيز مهارات الطلبة وتطوير قدراتهم وتوجيههم لأفضل السبل العملية اليومية في تحسين أسلوب الكتابة والقراءة وفهم النصوص باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى دعم المعلمين في تأهيل الطلبة وتزويدهم بالأفكار الابتكارية التي تركز على أساليب التدريس الأكثر فاعلية.

وتتميز الخطة الجديدة للعام الدراسي 2017-2018 التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم، وحصلت «الاتحاد» على نسخة منها، بوجود إجراءات حديثة تراعي التطور التكنولوجي وتستفيد منه في تحقيق الأهداف، مثل التطبيقات الذكية التي تعين الطالب والمعلم في الحصول على النصائح و الإرشادات لتحسين الأداء، وتكوين مجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي للمعلمين والطلبة لتبادل أفضل التجارب في تجويد التعلّم، بالإضافة إلى الصفوف الإثرائية خلال العطلات و الإجازات الأسبوعية.

ويعدّ الاختبار القياسي باللغة الإنجليزية مجموعة من الاختبارات الإلكترونية المبنية وفق معايير وطنية ودولية، تمّ تطويرها تحت إشراف ودعم اللجنة الوطنية لتقييم اللغة الانجليزية، وهي لجنة تضم خبراء في تطوير المحتوى والتقييم من مؤسسات التعليم العالي في الإمارات العربية المتحدة ووزارة التربية والتعليم.

ويقيس الاختبار مدى امتلاك الطلبة للمهارات الأساسية في اللغة الإنجليزية و جاهزيتهم للدراسة في الجامعة أو الكلية التي تدرس باللغة الإنجليزية. ويؤدي الطلبة الاختبار في مراكز متخصصة ومعتمدة، وتُستخدم نتائجهم في آلية قبولهم في المعاهد والجامعات، أو في تحديد البرامج التي سيدرسها الطالب خلال السنة التأسيسية في الجامعة.

وفي التفاصيل، تتضمن خطة «إيمسات» إصدار دليل للمعلمين عن كيفية تحضير الطلبة للامتحان، ومنصة إلكترونية تمنح المعلمين أفضل الممارسات في أساليب التدريس لاختبارات الإمارات القياسي، بالإضافة إلى دليل للطالب وولي الأمر يتضمن كافة المعلومات عن الاختبار.

وتشمل الخطة استحداث أربعة برامج أو صفوف متنوعة لدعم الطلبة في اختبار اللغة الإنجليزية باختلاف مستوياتهم، هي الصفوف الإثرائية التي تضيفها المدرسة على الجدول اليومي عند الحاجة ويتم فيها التركيز على تحسين مهارات الطلبة، وصفوف السبت الإضافية التي ستتضمن نشاطات مختلفة منها تنظيم مسابقات ومنافسات على مستوى المدرسة. وكذلك صفوف رئيسية يقدّمها معلم خبير أو ضيف متخصص باللغة الإنجليزية خلال اليوم الدراسي، وتستهدف الطلبة ذوي المهارات العليا وتتضمن ألعاباً ونشاطات تتعلق بالـ«إيمسات»، بالإضافة إلى برامج علاجية تعطي الوزارة من خلالها الفرصة للمعلمين لتكوين مجموعات مصغّرة من الطلبة لمساعدتهم في تحسين نواحٍ محددة في أدائهم.

وسيؤدي الطلبة وفقاً للخطة الجديدة اختبارات قياسية شهرية تساهم نتائجها في مساعدة الطالب والمدرسة والبرنامج بشكل عام في تحديد المواطن التي تحتاج إلى تحسين. وتعمل الوزارة كذلك على إعداد دروس تدريبية للطلبة على الإنترنت، وتشكيل مجموعات على بعض وسائل التواصل الاجتماعي لإبقائهم على اطلاع بمختلف مستجدات الاختبار القياسي. كما تطرح الوزارة تطبيقات ذكية تساعد الطلبة في الحصول على مساعدة مباشرة من خبراء في اختبارات الـ«إيمسات»، بالإضافة إلى طرح ألعاب للطلبة على الهاتف الذكي للتنافس مع الأقران من خلال الإجابة على أسئلة تتعلق بالاختبار لتحقيق الفوز.

وأكدت وزارة التربية والتعليم على أهمية اختبار الإمارات القياسي بالنسبة للطلبة لأسباب عدة أولها أنه مطلب رئيسي لدخول الجامعات في الإمارات، كما أن درجة امتحان «إيمسات» ستحلّ محل درجة اختبار مادة اللغة الإنجليزية في التقييم المستمر للفصل الدراسي الثالث وستشكّل بالتالي نسبة 10% من المعدّل النهائي للطالب، علماً أن هذا الإجراء سيشمل أيضاً جميع مواد الاختبار أي الرياضيات والفيزياء واللغة العربية، بالإضافة إلى الإنجليزية. وأشارت الوزارة إلى أن تحقيق النتائج الجيدة في الاختبار ستفتح للطلبة فرصاً أكبر في التوظيف أو في استكمال الدراسات العليا، كما أنها تشكل مؤشراً رئيسياً لنجاح برنامج التعليم والتعلّم في المدرسة. وتساعد الاختبارات الوطنية بشكل عام على تحديد مستوى أداء الطلبة، كما تساعد المدارس ووزارة التربية والتعليم على تحديد المشاكل قبل استعصاء حلها كي يتم تقديم المساعدات المناسبة للطلبة، وإبلاغ المدرسة لوضع خطط التحسين.

التدريب

وجهت وزارة التربية الطلبة إلى بدء التدرّب على الاختبار القياسي للغة الإنجليزية من خلال خمسة أنواع من الممارسات اليومية، وهي كتابة المعلومات الشخصية، وقراءة الصحف الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية، والتمعّن في كيفية بناء فقرات الموضوع، والتدرّب على تهجئة الكلمات الجديدة التي يصادفها الطالب، وكتابة جمل كاملة عن حياة الطالب أو تدوين يومياته مع الحرص على حسن التركيب واستخدام علامات التنقيط والترقيم. كما أشارت وزارة التربية والتعليم في لائحة الامتحانات والتقييم للعام الدراسي 2017-2018 إلى أن الطلبة المواطنين في المدارس الخاصة سيخضعون لامتحان» إيمسات» كمتطلب للدخول إلى الجامعات المحلية وشرط من شروط الابتعاث.