الاقتصادي

18 مليار دولار استثمارات إماراتية في كندا

الشارقة (وام)

بلغت قيمة الاستثمارات الإماراتية في كندا نحو 18 مليار دولار في الوقت الذي تسعى الشارقة والإمارات إلى زيادة حجم الاستثمارات في اقتصادات دول أميركا الشمالية خاصة في مرحلة ما بعد النفط.
ويشارك وفد من إمارة الشارقة يضم ممثلين من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» ومكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر «استثمر في الشارقة» التابع للهيئة ومدينة الشارقة للإعلام «شمس» في المنتدى العالمي للأعمال في تورونتو بكندا المقام من 30 أكتوبر حتى الأول من نوفمبر لتعريف المستثمرين الكنديين ببيئة الأعمال المتميزة وفرص الاستثمار المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية في الشارقة.
وقال مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي ل«شروق» إن منتدى تورونتو العالمي للأعمال يوفر منصة دولية رئيسة لاستعراض الميزات والفرص الاستثمارية وبحث التطورات المهمة والتحديات والفرص المتاحة في الأسواق العالمية.
وأضاف أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات وكندا سجل نحو 2.1 مليار دولار في عام 2015 بما في ذلك التجارة في المناطق الحرة فيما تتواجد بأسواق الدولة 46 شركة تجارية كندية و86 وكالة تجارية و1490 علامة تجارية كندية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات.
وأوضح السركال، أن المنتجات والسلع والبضائع الكندية تصل إلى نحو 1.1 مليار مستهلك، مشيراً إلى أن الإمارات تشكل بوابة رئيسة حيوية لتجارة كندا مع المنطقة وتوزيع سلعها ومنتجاتها المعروفة بجودتها في أسواقها.
ولفت إلى وجود نحو 40 ألف كندي يعيشون ويعملون في الإمارات، كما أن الشركات الكندية تسهم في تعزيز برامج وخطط التنمية في الإمارات.
من جانبه قال رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس» الدكتور خالد عمر المدفع «مشاركتنا في هذا الحدث المهم تأتي لتعريف مستثمري كندا وأمريكا الشمالية والشركات الإعلامية الكبرى عالمية التوجه بالمزايا العديدة التي توفرها لهم مدينة «شمس»، التي يأتي على رأسها توافر البنية التحتية المتطورة وأنظمة الاتصالات وشبكات الإنترنت الأكثر حداثة الداعمة للعمل الإعلامي إضافة إلى الإعفاء الضريبي والأسعار التنافسية والموقع الجغرافي.
وأكد محمد جمعة المشرخ حرص مكتب «استثمر في الشارقة» على الاستفادة من الفرصة المثالية التي يوفرها المنتدى في تسليط الضوء على أهمية أميركا الشمالية بالنسبة للشارقة والإمارات، لافتاً إلى ضرورة بناء علاقات ثنائية أقوى بين الجانبين خاصة في قطاعات علوم الحياة وتكنولوجيا المعلومات الاتصالات السلكية واللاسلكية والعلوم المالية والأغذية والزراعة والبنية التحتية.
وأشار إلى أن الاجتماعات التي يعتزم المكتب عقدها خلال المنتدى ستستند إلى نتائج اجتماعات الطاولة المستديرة التي أقيمت مع وفد من رجال الأعمال الكنديين في فبراير 2017.