صحيفة الاتحاد

الرياضي

«أف 3» تحصد المراكز الأولى في «قرموشة فرخ الشيوخ»

جانب من منافسات بطولة اليوم الوطني للصيد بالصقور

جانب من منافسات بطولة اليوم الوطني للصيد بالصقور

دبي (الاتحاد)

تواصلت لليوم الثاني على التوالي منافسات بطولة اليوم الوطني للصيد بالصقور «فئة الفروخ»، الأولى في مسابقات فزاع لصيد الصقور للموسم 2016 - 2017، التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بمنطقة الروية في دبي، وشهدت تنافساً قوياً لحجز مقاعد التأهل بين 100 طير مشارك، على الرغم من الرياح القوية وتغيير المسار دون أن يؤثر ذلك على المستويات.
وتنطلق اليوم منافسات فئة العامة بإقامة تصفيات فئتي جير شاهين فرخ وجير تبع فرخ، على أن تنطلق غداً تصفيات العامة لفئتي بيور جير فرخ وقرموشة فرخ، فيما تقام نهائيات فئتي الشيوخ والعامة يوم السبت المقبل.
وبدأت منافسات اليوم الثاني من البطولة أشد وطأة بمشاركة فرق قوية انتزعت التأهل بالمراكز الأولى، ومن ضمن الفرق الجديدة التي شهدتها ساحة المنافسات «فريق مجموعة الصقر».
وأسفرت النتائج عن فوز صقور «أف 3» بقيادة الصقار خليفة أحمد بن مجرن الكندي، بعدما حصدت المراكز الثلاثة الأولى في فئة قرموشة فرخ - الشيوخ، وجاء بالمركز الأول الطير «آيس فايس»، وبالمركز الثاني «فضة» وبالمركز الثالث «ضجة»، كما حُصد المراكز السادس عبر «أم 102»، والمركزان التاسع والعاشر عبر «أم 109» و«3» على التوالي، فيما جاء بالمركز الرابع «سي 12» من «واي أل أس» بقيادة عبيد خليفة بودهوم المهيري، وحقق المركز الخامس «جي 1» من «أم أر أم» بقيادة محمد سلطان مطر مرخان، كما حصد «جي 5» المركز السابع من نفس الفريق «أم أر أم» بقيادة محمد سلطان مطر مرخان، وجاء بالمركز الثامن الطير «91» من «أف 3» بقيادة راشد سعيد سلطان الكندي.
وفي فئة بيور جير فرخ - الشيوخ، تصدر «الكفو» الترتيب، محققاً المركز الأول لمغير راشد محمد جابر المطيوعي المنصوري، وجاء ثانياً «بي 24» من «أم أر أم»، وثالثاً «لاهوب» من «أم أر أم»، وحقق «شرار» المركز الرابع من «أف 3»، وجاء خامساً «الشبابي» من «أم أر أم»، وبالمركز السادس «رصاص» من «أف 3»، وسابعاً الطير «89» من «أم أر أم»، وثامناً الطير «68» من «أف 3»، وبالمركز التاسع «بي 78» من «أف 3» وبالمركز العاشر، الطير «بي 33» من «أم أر أم».
وقال الصقار حميد شاهين من فريق مجموعة الصقر: شاركنا من قبل في فرق عدة، إلا أننا نشارك للمرة الأولى باسم فريق «مجموعة الصقر»، ويأتي ذلك دعماً منا لاستمرارية رياضة تراثية تميّزت بها الدولة، ونشارك حالياً في بطولة اليوم الوطني للصيد بالصقور فئة الفروخ بعدد قليل من الطيور، إلا أن الاستعدادات على قدم وساق للمشاركة في بطولات فزاع للصيد بالصقور التي ستنطلق مع بداية العام المقبل، ونطمح لحصد المراكز المتقدمة نسبة لجودة وعدد الصقور التي نمتلكها.
من جهة أخرى، أشاد الصقار دغيش راشد من فريق أس أس جي، الذي تعود بداية مشاركته في بطولات فزاع للصيد بالصقور من العام الماضي، بالمستوى التنظيمي الراقي للبطولة، وقال: «هوايتي القنص، وكنت أذهب برفقة والدي منذ صغري، فيما أشارك مع فريق أس أس جي الذي يشكل ابني أحد الأعضاء فيه. نحن سعداء بالتنافس في هذه الفئة والبطولة عموماً».
ويتجمع المشاركون في البطولة، بالخيمة التي صممتها اللجنة المنظمة لتلبي حاجة المشاركين والزوار، وملتقى ووجهة لرياضة قديمة تترجم الماضي بتفاصيل الحاضر، عبر شاشات عرض إل سي دي، ومجالس منتشرة، تحتوي خبرات جمة في القنص وتهجين الطيور، وعن جديد التهيئة لملتقى للصقارين من خلال بطولات فزاع للصيد بالصقور، أوضحت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بأن الخيمة المنظمة لاستضافة البطولات، تصمم كل موسم وفقاً لأعلى المستويات التنظيمية، ولتلبية احتياجات المتسابقين، ليحتفظ التراث بحلة معاصرة.

سائحون في قلب الحدث
دبي (الاتحاد)

تميزت البطولة بحضور عدد من الجماهير الأجنبية من المقيمين والسياح الذين استغلوا الفرصة للحضور في الصباح الباكر، وقضاء وقت مميز بمتابعة هذا النوع من الرياضات التراثية، والاستمتاع بالأجواء الصباحية الباكرة وسط الصحراء الخلابة، والحصول على أفضل الخدمات في موقع البطولة الذي تم تشيده بإقامة «مجلس» لاستقبال الزوار، ووضع الشاشات لحضور المسابقات، مع عرض النتائج بشكل فوري عبر شاشات أخرى، وذلك بأسلوب احترافي على غرار كبرى البطولات العالمية.
وتواجد السائح الروسي أليكساندر رومانوف برفقة زوجته ألينا، اللذان عبرا عن سعادتهما بهذه التجربة، وقال: حضرنا من روسيا لقضاء بعض الوقت والاستمتاع هنا في دبي، وشدنا هذا النوع من المسابقات التي تتميز بها الإمارات، حيث من النادر مشاهدتها، بما جعلنا نقطع هذه المسافة للحضور ومتابعة المنافسات على أرض الواقع.