صحيفة الاتحاد

لابد من صنعاء

إطلاق عملية «أم المعارك» لتعقب فلول «القاعدة» في أبين

جانب من العملية الأمنية ضد «القاعدة» في أبين (الاتحاد)

جانب من العملية الأمنية ضد «القاعدة» في أبين (الاتحاد)

بسام عبدالسلام (عدن)

أطلقت قوات مشتركة من الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين، جنوب البلاد، وبدعم من التحالف العربي، عملية عسكرية لتعقب عناصر تنظيم «القاعدة» في عدد من مديريات المحافظة.
العملية العسكرية جاءت تحت اسم عملية «أم المعارك»، وبدعم وإشراف من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن تحالف دعم الشرعية في اليمن.
ونفذت قوات الحزام الأمني والتدخل السريع عمليات مداهمة وتمشيط لعدد من الأودية والمناطق المشتبه بتمركز عناصر وقيادات تنظيم «القاعدة» فيها، في مديريات «المحفد ولودر ومودية».
وأكد مصدر أمني في الحملة لـ«الاتحاد»، أن القوات المشاركة في العملية استهدفت أوكار تنظيم «القاعدة» في 5 أودية بمديرية المحفد، هي «وادي السواد، ووادي سماره، ووادي الطوارفة، ووادي سبب، ووادي حماره»، بالإضافة إلى وديان «الرحبه والخور ومركه، والواد والكوره»، مشيراً إلى أن القوات عثرت على عبوات ناسفة ومتفجرات وقذائف متنوعة أثناء تمشيط تلك الأودية.
وأضاف المصدر أن القوات الأمنية قامت بمداهمة منزل القيادي في التنظيم «علي سالم المقيدة» في المحفد، وعثرت على أسلحة وعبوات ناسفة وذخائر كانت مخبأة داخل المنزل، لافتاً إلى أن المنزل كان خالياً لحظة مداهمة القوات الأمنية له.
كما نفذت الحملة الأمنية عملية مداهمة لعدد من المواقع المشتبه بها في قرى نائية في مديريتي لودر ومودية في إطار العملية الواسعة لتعقب العناصر الإرهابية في المناطق الوسطى بالمحافظة. وأفاد مصدر محلي وأمني بأن القوات داهمت منزل قيادي في «القاعدة» بقرية «الجنح» بمديرية «لودر» ويدعى «ياسر الجهيدي»، مشيراً إلى أن القيادي رفض تسليم نفسه، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات قتل فيها القيادي. وأشار المصدر إلى أن القوات تمكنت من اعتقال 3 عناصر آخرين وضبطت أسلحة ومتفجرات وسيارات تابعة للتنظيم في الموقع. كما داهمت القوات ثلاثة منازل لقيادات في التنظيم الإرهابي، وأحد الأودية في المنطقة الوسطى بالمحافظة.
وأضاف المصدر أن عملية مداهمة أخرى استهدفت منزل القيادي في التنظيم المدعو «ناصر عبدالله الدباني»، بمديرية لودر، وعثرت على العبوات الناسفة وعدد من الأحزمة المعدة للتفجير.
وقال المصدر إن قوات التدخل السريع في الحزام الأمني نفذت أيضاً عملية مداهمة واسعة استهدفت فيها وادي عمران بمديرية مودية، والذي يعتبر وكراً لتنظيم «القاعدة»، وتم تمشيط الوادي بالكامل.
كما نفذت القوات الأمنية عملية دهم في إحدى قرى مديرية مودية، وتمكنت من اعتقال ثلاثة مطلوبين وضبط أسلحة ومتفجرات وسيارة نوع «شاص» يستخدمها عناصر التنظيم في تنقلاتهم وعملياتهم.
وأكد قائد قوات الحزام الأمني في أبين عبداللطيف السيد، أن حملة «أم المعارك» سوف تستمر حتى يتم استكمال تطهير المحافظة من أوكار تنظيم «القاعدة».
وعقد السيد اجتماعاً مع قيادات وشيوخ قبليين في مديرية المحفد للتأكيد على أن الحملة سوف تهدف إلى القضاء على أي تهديد من العناصر الإرهابية للمواطنين، مشيراً إلى أن قوات التحالف العربي في عدن تقدم الدعم والمساندة لكل الجهود التي تهدف إلى تطبيع الأوضاع وتعزز الأمن والاستقرار.
وأشاد القيادي الأمني بالدعم السخي واللامحدود الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لقوات الحزام الأمني والتدخل السريع في أبين، من أجل الارتقاء بمهامه في محاربة الإرهاب والقضاء على بؤره في المحافظة، مشيراً إلى أن هناك تنسيقاً مشتركاً مع قوات التحالف العربي في تنفيذ عملية «أم المعارك».
وأضاف القيادي في الحزام الأمني، إلى أن هناك دعماً سخياً من قبل دولة الإمارات، يستهدف عملية التنمية في المحفد، موضحاً أن المديرية ستشهد خلال الفترة القادمة تنفيذ عدد من المشاريع التنموية في قطاعات مختلفة، من بينها قطاع الكهرباء من أجل التخفيف من معاناة المواطنين جراء الانقطاعات الكهربائية المتكررة.