الإمارات

«الوطني للوثائق» يستحدث برنامجاً لطلاب «الثانوية» لتعزيز الهوية

أبوظبي (وام)- أطلق المركز الوطني للوثائق والبحوث، برنامجه الوطني التعليمي المستحدث «وطني .. هويتي وانتمائي» لطلاب المرحلة الثانوية؛ لتمتين علاقتهم مع ذاكرة الوطن التي تشمل التاريخ والتراث، عبر أنشطة وفعاليات تتضمنها كل زيارة طلابية للمركز.
وجاء إطلاق البرنامج بمناسبة الزيارة التي قام بها إلى المركز عدد من طلبة المرحلة الثانوية في مدرستي العروبة والرفاع في الشارقة، ومدرسة صير بني ياس في أبوظبي، للاطلاع على جـوانب مهمة في تاريخ الدولة.
وقال الدكتور عبد الله الريس مدير عام المركز إن المركز استحدث هذا البرنامج ليكون تفعيلاً لمذكرة التفاهم التي أبرمها مع وزارة التربية والتعليم وبرنامج «وطني» لمزيد من التعاون المشترك للارتقاء بالمنظومة التعليمية، كما خصص أنشطة علمية تتناسب مع تفكير الطلاب في هذه المرحلة العمرية والدراسية المهمة. وأكد أن المركز يسعى لتعزيز روح الانتماء والهوية الوطنية لدى الأجيال الشابة التي يقع على عاتقها مستقبل الوطن في عصر العولمة، خاصة أن الإمارات تحتضن أكثر من مئتي جنسية. وأضاف أن المركز يؤدي دوره هذا في التنشئة الوطنية بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة المركز الذي حث المركز على أن يعنى بالجيل الجديد فيعرفهم بالإرث الحضاري والثقافي لوطنهم وقادته، بما يعمق الإحساس بالهوية ويعزز الولاء والانتماء للوطن.