صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

14 قتيلا بهجوم انتحاري على مسجد في نيجيريا

قتل 14 شخصا، اليوم الأربعاء، عندما فجر انتحاري نفسه في مسجد على حدود نيجيريا مع الكاميرون، بحسب ما أفاد حراس مدنيون.
وفجر المهاجم، الذي يعتقد أنه من عناصر جماعة بوكو حرام الإرهابية، نفسه بين المصلين في جامع "غامبورو" قرابة الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (04,00 ت غ) قبيل صلاة الفجر.
وقال أحد الحراس المدنيين، ويدعى عمر كشالا، إنه "تم انتشال 14 جثة من بين الركام"، مضيفا أن المسجد دُمر بالكامل.
أكد كشالا أن "المؤذن فقط نجا من الموت ونعتقد أن هناك مزيدا من الجثث تحت الركام"، متوقعا ارتفاع حصيلة القتلى.
وأضاف حارس آخر يدعى شيهو مادا إنه قبل ساعة من وقوع الهجوم رصدت دورية حراسة أربعة انتحاريين مشتبه بهم في ضاحية البلدة واعتقلت أحدهم بعد مطاردة.
وقال مادا إن "اثنين منهم فرا فيما اختفى الرابع وسط الظلام ونعتقد أنه هو الذي هاجم المسجد".
وفي أغسطس 2014، سيطرت الحركة الإرهابية على بلدة غامبورو، المركز التجاري إلى جانب بلدة "نغالا" المجاورة.
واستعادت القوات النيجيرية السيطرة على البلدتين في سبتمبر 2015 بمساعدة القوات التشادية بعد أشهر من العمليات العسكرية.
ورغم استعادة السيطرة على المنطقة من قبل السلطات النيجيرية، لا يزال مقاتلو بوكو حرام يشنون هجمات متقطعة وينصبون الكمائن للجنود والآليات إضافة إلى مهاجمة وخطف قرويين.