الإمارات

مشاريع تطويرية تشمل تعبيد 500 ألف متر مربع من الأراضي

تطوير وتخضير مدخل مدينة خورفكان (من المصدر)

تطوير وتخضير مدخل مدينة خورفكان (من المصدر)

فهد بوهندي (خورفكان)

قالت المهندسة فوزية القاضي، مدير بلدية خورفكان: «إن البلدية نفذت العديد المشاريع التطويرية، ووسعت الرقعة الخضراء خلال العام الماضي، حيث قام قسم الشؤون الفنية في البلدية بتعبيد وتسوية 500,000 متر مربع من الأراضي، بالإضافة إلى ردم 1,500,000 متر مكعب من الأراضي».
وتحدثت المهندسة القاضي، لـ«الاتحاد»، عن أبرز إنجازات البلدية في تطوير البنية التحتية لمدينة خورفكان خلال عام 2017م. موضحة أنه تمت زراعة 98 ألف نبتة من الأشجار والزهور المختلفة في مدينة خورفكان، وفقاً لإحصائية قسم الزراعة والحدائق العامة لعام 2017، ويأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتتضمن الزهور المختلفة (فنكا، رجلة الزهور، ماري قولد وبيتونيا)، و1443 من أشجار السدر، إضافة إلى 1900 من نباتات الدباي.
كما تم توريد 250 ألف شتلة من أزهار البتونيا بخمسة ألوان على شوارع ودوائر مدينة خورفكان، حيث تمت زراعة زهور «البتونيا» في دوّار الإنجاد والمديفي ودوّار الشرق ودوّار الأوشانيك ودوار الجامعة وشارع الشيخ خالد ودوّار كراج البلدية ودوّار الشاحنات باتجاه الميناء.
ويأتي ذلك تحقيقاً للأهداف التي تتمثل بزيادة المسطحات الخضراء التي تضفي منظراً جمالياً وحضارياً على المدينة، وتساهم في تحقيق تحقق الاستدامة.
وأضافت: «بلغ إجمالي المساحات المزروعة في سنة 2017م، بالمناطق التابعة للبلدية، نحو 115412 متراً مربعاً، شملت مشروع زراعة ثلاث حدائق بالأحياء، بمساحة تبلغ 5710 أمتار مربعة، وإعادة زراعة جزء من حديقة عائشة داوود، بمساحة 7000 متر مربع، وزراعة جزء من طريق شيص الواصل إلى طريق خورفكان الشارقة، بعدد 600 شجرة سدر، وزراعة مدرجات جبل شيص بأشجار السدر، بمساحة 9180 متراً مربعاً، وجبل حول البحيرات الجديدة، بمساحة 47600 متر مربع، بعدد 1393 سدراً و1723 شجرة دباي، بالإضافة إلى تجهيز حفر أشجار السدر وشبكات الري بجبال وادي شي، وإعادة تصميم دوّار الأنجاد وزراعته بالعشب الأخضر والزهور الموسمية بألوان علم الإمارات».

صيانة محيطات (الجور)
وقالت: «إنه تم بالتنسيق مع هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، صيانة محيطات (الجور) الأشجار، لتفادي هدر الماء عند الري، وخدمة أشجار النخيل من تكريب وتقويس وجني الثمار وغيرها، ومراجعة شبكة الري على شارع الشيخ خالد القاسمي، في إطار تحسين كفاءة الري، وتحسين كفاءة شبكة الري باستبدال الصمامات، وإضافة بعض الرشاشات في مناطق المنحنيات على الشوارع».

حدائق الأحياء
وفي حدائق الأحياء والملاعب، عمل قسم الزراعة والحدائق العامّة على تجهيز الأرض، وتركيب شبكات ري في حدائق حياوة الأولى وحطين واليرموك، وزراعة حديقة اللؤلؤية غرب، وحديقة حياوة الأولى، وحديقة اليرموك، وحديقة حطين، وتنفيذ شبكة ري لملعب كرة القدم في حديقة حياوة الثانية، والصيانة الدورية لألعاب الأطفال في الحدائق والشاطئ العام، بالإضافة إلى صيانة ملاعب كرة القدم بحدائق اللؤلؤية والزبارة والقادسية.

حملات زراعيّة
وقالت مدير بلدية خورفكان: «نفذ قسم الزراعة والحدائق العامّة حملات زراعية متنوعة، شملت حملة تنظيف العزب القديمة في اللؤلؤية، للتخلص من النباتات الضارة ونقل أشجار النخيل إلى مواقع جديدة، وإزالة أشجار الغويف في منطقة الشرق وطريق الشاحنات، وتشجير أسوار مقابر خورفكّان وضواحيها من الخارج بأشجار النيم، وتنظيف المسطحات الخضراء من مخلّفات الأمطار، وإعادة زراعة الأجزاء التالفة بفعل الأمطار».

مشتل البلدية
زرع مشتل بلدية خورفكّان مليوناً و700 ألف نبتة، تنتج أزهاراً موسميةً متنوعةً، مثل زينيا وبورتيلاكا وبتونيا وماري قولد ومغطيات التربة، واستضاف منتسبي حضانة الطفل الذكي وروضة الأبرار وروضة البدور وروضة البيادر، كما قدم للمواطنين والمقيمين والدوائر الحكومية والمدارس خدمة زراعية، شملت الرمل الزراعي والرش بالمبيدات وقص أشجار وشتلات.
وشارك قسم الزراعة والحدائق العامّة في أنــشطة كثيرة في سنة 2017م، منها الورش الزراعية، بالتعاون مع المدارس ورياض الأطفال، وتهدف إلى نشر المعرفة بالأساليب الزراعية الحديثة وطرائق الزراعة الأساسية، كما تم افتتاح حديقة حياوة الأولى، واليرموك، وحطين.
ونظّم القسم أنشطة أخرى، منها ورشة عن مشروع الشجرة المستدامة (شجرة الغاف) والسدر ومعظم النباتات والأشجار من البيئة المحلية.