صحيفة الاتحاد

منوعات

إماراتي يطلق لعبة «كنوز العلم»

أحمد بن قذلان المزروعي

أحمد بن قذلان المزروعي

أبوظبي (الاتحاد)

توصل الدكتور أحمد بن قذلان المزروعي إلى حل لمواجهة التحديات التي تواجه أطفالنا، وتجرهم إلى مستنقع الألعاب الإلكترونية التي باتت تشن حرباً غير سوية على أخلاقيات وثوابت الدين لدى الأطفال، ليصل خطرها الأكبر بداية من الانحراف الفكري والأخلاقي، ونهاية بحالات انتحار شهدتها دول عربية عدة، وقد وضع المزروعي أفكار اللعبة، وأطلق عليها اسم «كنوز العلم»، وصاغها بطابع تشويقي لنقل المعلومة التربوية والدينية للطفل، بصورة محببة وبمعلومات ثرية تنمي معارف الطفل حول ثقافته وقيمه الدينية.
ويبين المزروعي أنه سعى لتحقيق ثلاثة أهداف من هذه اللعبة، حيث تركز الهدف الأول حول تربية الجيل على المعلومات الإسلامية التي يحتاج إليها الطفل، بأسلوب جاذب، ويتلخص الهدف الثاني في محاربة أفكار الجماعات المتطرفة التي تستهدف الأجيال الصغيرة، وتعادي مبادئ الإسلام، وتنشر الفكر الظلامي، في حين يتلخص الهدف الثالث في تعليم الجيل الجديد مآثر وقيماً رسخها الوالد زايد، طيب الله ثراه، في نفوس الشباب والمجتمع الإماراتي.
وتحتوي اللعبة على مجموعة من الأسئلة مع ثلاثة اختيارات تمكن الطفل من التفكير واختيار مايراه مناسباً، ويتم بعد الاختيار توجيه الطفل للجواب الصحيح، تصاحبه تأثيرات صوتية تحفيزية وإرشادية تعطي الطفل تصوراً وكأنه في برنامج مسابقات تلفزيوني، يصاحب أيضا صوت طفل يقوم بقراءة الأسئلة والاختيارات الثلاث.
وأكد المزروعي، أن بعض الدول قامت بطباعتها وتعليمها في مدارسهم وترجمتها بلغتهم، خاصة الإنجليزية والفرنسية والفارسية الأوردية والأندونيسية.