عربي ودولي

"الشباب" تعدم 5 صوماليين في ميدان عام

ذكرت جماعة "الشباب" الإرهابية في الصومال أنها أعدمت خمسة رجال، تتهمهم بالتجسس لصالح الحكومات الكينية والاثيوبية والصومالية، طبقا لما ذكرته "إذاعة شبيلي" الصومالية اليوم الأربعاء.
وكانت الجماعة قد أعلنت عن إعدام الرجال الخمسة عبر إذاعة تابعة لها، قائلة إنه تم تنفيذ عملية الإعدام في ميدان عام في بلدة "كونتوواري" في منطقة "شبيلي السفلى" مساء أمس الثلاثاء.
وقال شهود عيان إن الرجال تم وثقهم بأعمدة وقتلهم بالرصاص على أيدي مسلحين ملثمين بعد أن قام مسلح نصب نفسه قاضيا بتلاوة الحكم ضدهم أمام حشد من الناس في الميدان الذي تم إعدامهم فيه.
وتخوض جماعة الشباب المتشددة التابعة لتنظيم القاعدة قتالا ضد الحكومة الصومالية الشرعية.
وعلى الرغم من فقدانها أراض في السنوات الأخيرة، تواصل الجماعة الإرهابية تنفيذ هجمات تستهدف الأسواق والأماكن العامة في مناطق عدة في البلاد، لاسيما العاصمة مقديشو.
وكان هجوم وقع في أكتوبر الماضي قد أسفر عن مقتل 512 شخصا، حسب "إذاعة شبيلي".