صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تطلق حملة توعوية بمخاطر الإنترنت ومواقع الألعاب الإلكترونية

مخاطر الإنترنت ومواقع الألعاب الإلكترونية

مخاطر الإنترنت ومواقع الألعاب الإلكترونية

أطلقت الإدارة العامة للتحريات و المباحث الجنائية بشرطة دبي بالتعاون مع إدارة التوعية الأمنية حملة بعنوان"مخاطر الانترنت و مواقع الألعاب الالكترونية" لتوعية أولياء الأمور بخطر الألعاب الالكترونية على أبنائهم وفي المقابل توعية الأبناء والمراهقين بخطر إدمانها .
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد، اليوم الأربعاء، في مقر القيادة العامة لشرطة دبي بحضور العقيد عمر محمد بن حماد النعيمي مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والمقدم سالم سالمين مدير إدارة المباحث.
تشمل الحملة التوعوية - التي تستمر شهراً في المحال التجارية وصالات الألعاب ودبي مول وسكي دبي وغيرها من الأماكن - وضع شعار الحملة للجمهور الداخلي في الشرطة و إرسال الرسائل النصية وإعداد المحاضرات للموظفين في الدوائر الحكومية و المدارس مع التركيز على أنشطة التواصل الاجتماعي من خلال تصميم فيديو توعوي حول مخاطر الألعاب الالكترونية.
و قال العقيد عمر النعيمي إن للألعاب الالكترونية آثاراً سلبية كثيرة تشمل الجانب الاجتماعي حيث تعرض الأطفال والمراهقين لخلل في علاقاتهم الاجتماعية و تعمل من خلال الشخصيات الافتراضية على تنمية فكرة الانفصال عن الواقع و هو ما يولد لدى الأطفال الكثير من العنف والتوتر خاصة لمن يقضون ساعات كثيرة دون أدنى تواصل مع الآخرين .


"للألعاب الالكترونية آثاراً سلبية حيث أنها تعرض الأطفال والمراهقين لخلل في علاقاتهم الاجتماعية كما أنها تسبب العنف والتوتر خاصة لمن يقضون ساعات كثيرة دون أدنى تواصل مع الآخرين"