عربي ودولي

ترحيب إيراني برسالة صباح الأحمد بشأن العلاقات مع مجلس التعاون

الكويت (وكالات)

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، «إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية رحبت بمضمون رسالة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الموجهة باسم دول مجلس التعاون الخليجي إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني بشأن العلاقات بين الجانبين».
وبين الجار الله «أن الرسالة وصلت وفهمت، وهناك ترحيب من الجانب الإيراني بمضمون الرسالة، واستعدادهم للتجاوب مع ما ورد فيها».
وأعرب عن تفاؤله بأن تشهد الخطوات المقبلة «تحقيق الانفراجة وإذابة الجليد في العلاقات الخليجية- الإيرانية».
كما أعرب عن السعادة لبدء الخطوة الأولى على الطريق إلى إعادة واستئناف الحوار مع إيران، لافتاً إلى أن رسالة أمير الكويت الموجهة باسم دول مجلس التعاون الخليجي إلى الرئيس الإيراني جاءت حول «منطلقات وأسس الحوار الذي يجب أن يتم بين الجانبين».
وكان الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية قد سلم الرئيس الإيراني حسن روحاني رسالة من سمو أمير الكويت الأربعاء الماضي، تتعلق بالعلاقات الخليجية - الإيرانية.
من جانب آخر، أكد الجار الله أن افتتاح حلف شمال الأطلسي (ناتو) مركزاً إقليمياً في الكويت يعد مؤشراً واضحاً على اهتمام الحلف بأمن الكويت واستقرار المنطقة.
وقال «افتتاح المركز «جاء بناء على اتفاق تم منذ فترة وهو لا يحمل أي رسائل لأي طرف»» مؤكداً سعي الكويت لتعزيز أمنها واستقرارها، وصلابة جبهتها الداخلية. وأوضح أن المركز سيتيح فرصة للتدريب والمحاضرات والتنسيق ووجود أعداد كبيرة من عناصر الناتو في الكويت للاستفادة من خبراتهم في المجالات كافة.
وحول دعوة الأمين العام للناتو ينس شتولتنبرغ لعمان والسعودية للانضمام إلى مبادرة إسطنبول للتعاون، أفاد الجار الله بأن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية أعرب سابقاً عن الأمل بأن تنضم دول مجلس التعاون إلى المبادرة.
وأضاف: «اعتقد أن التطور الطبيعي هو أن نرى دول مجلس التعاون الخليجي أعضاء في مبادرة إسطنبول».