الرياضي

الخديم يبدأ رحلة العودة من «الرديف»

سامي عبدالعظيم(رأس الخيمة)

طوى عمر الخديم، لاعب فريق الإمارات، «كابوس» الإصابة التي تعرض لها خلال الحصة التدريبية التي سبقت لقاء «الصقور» أمام الشارقة في الجولة الأولى من كأس الخليج العربي وحرمته المشاركة في جميع مباريات الدوري حتى نهاية الجولة الـ 14 أمس أمام حتا، حيث دشن عودته المرتقبة إلى صفوف الفريق بالمشاركة ضمن التشكيلة الأساسية مع فريق الرديف في مباراتيه أمام الظفرة والوصل في الجولتين 12 و13، حيث تعد مشاركته نحو 180 دقيقة في المباراتين أكبر دليل على تحسن حالته، واقترابه من المشاركة مع الفريق الأول في المرحلة المقبلة من الدوري. وقد شارك عمر الخديم في نحو45 دقيقة فقط أمام دبا الفجيرة فريقه السابق وذلك ضمن الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي، قبل أن يتم استبداله خشية تفاقم الإصابة.
وقال عمر الخديم إنه يتمنى العودة للمشاركة في كل المباريات بعد غيابه الفترة الماضية بسبب الإصابة، مشيراً إلى أنه يشعر أنه في حالة جيدة، بفضل الرعاية الممتازة التي أحيط بها من مجلس إدارة النادي والجهاز الطبي، مشيراً إلى أنه كان يتمنى وجوده مع الفريق في المرحلة الماضية، لكن الظروف لم تساعده. وأضاف: «الجهازان الفني والإداري قاما بدور إيجابي في منحي الثقة المطلوبة لتجاوز غيابي عن صفوف الفريق، وهذا الأمر كان له مردوده الإيجابي، حيث حرصت على خوض المرحلة المطلوبة من تدريبات التأهيل مع المعد البدني، ووجودي أخيراً مع فريق الرديف مرحلة مهمة للغاية تمنحي فرصة العودة للمشاركة ضمن التشكيلة الأساسية، حتى أقدم الأداء المطلوب مع بقية اللاعبين في ظل الأجواء العائلية داخل النادي من أجل مصلحة «الصقور».