الإمارات

وفد «الهلال الأحمر» يتوجه إلى عمان اليوم لمتابعة أوضاع اللاجئين السوريين بالأردن

وفد الهلال خلال تقديم مساعدات للاجئين السوريين في الأردن ضمن جولة سابقة (وام)

وفد الهلال خلال تقديم مساعدات للاجئين السوريين في الأردن ضمن جولة سابقة (وام)

أبوظبي (وام)- يتوجه إلى العاصمة الأردنية عمان اليوم وفد من هيئة الهلال الأحمر لإنجاز عدد من المهام الإنسانية، ومتابعة سير عمليات الهيئة الإغاثية لصالح اللاجئين السوريين في الأردن.
ويتفقد الوفد برئاسة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر وعضوية فهد عبدالرحمن بن سلطان نائب الأمين العام لتنمية الموارد، والمتطوع فيصل سعيد القبيسي، الأوضاع الإنسانية داخل المخيمات على الحدود الأردنية السورية، وسير العمل في المستشفى الإماراتي الميداني.
ويبحث الوفد مع الجهات المختصة هناك والمنظمات الإنسانية الدولية المتواجدة على الساحة الأردنية عملية تعزيز الجهود المشتركة لتخفيف وطأة المعاناة المتفاقمة عن كاهل اللاجئين، وتحسين ظروفهم الراهنة ودرء المخاطر المحدقة بهم نتيجة لسوء الأحوال المناخية وشدة البرودة والعواصف والأمطار التي أثرت كثيرا على حياة اللاجئين في الآونة الأخيرة.
وقال الفلاحي إن زيارة الوفد تأتي ضمن الاهتمام الذي توليه هيئة الهلال الأحمر للوضع الإنساني للاجئين السوريين بأوامر ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة. مؤكدا أن سموه يتابع باهتمام شديد تحركات الهيئة الميدانية على الساحة الأردنية، وجهودها المستمرة لتحسين الحياة ورفع المعاناة عن اللاجئين ويوجه دائما بتقديم أفضل الخدمات لهم. مشيرا إلى الجهود الإغاثية والصحية والإيوائية التي تضطلع بها الهيئة تجاه اللاجئين منذ اندلاع الأزمة في سوريا.
وشدد على الدور المهم الذي يقوم به المستشفى الإماراتي الميداني في تحسين سبل الرعاية الصحية للاجئين وأسرهم في ظل الظروف المناخية السيئة التي تعصف باستقرار اللاجئين، وفرضت تحديات كبيرة على المنظمات الإنسانية، التي لابد لها من وضع حلول وبدائل سريعة، للحيلولة من دون تفاقم أوضاع اللاجئين أكثر مما هي عليه الآن.
وحول برامج الهيئة الإنسانية وعملياتها الإغاثية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر للاجئين خلال الأشهر الماضية، قال الفلاحي إن الهيئة وزعت حتى الآن 102 ألف و 726 طردا غذائيا تضمنت مواد أساسية متنوعة، إلى جانب توزيع الفين و855 طردا صحيا و510 طرود متعددة الأغراض و12 ألفا و 415 بطانية و100 ألف جهاز تدفئة إضافة إلى 41 ألفا و 27 قطعة ملابس متنوعة. وفي المجال الصحي أكد الأمين العام للهلال الأحمر أن المستشفى الإماراتي المتحرك يستقبل يوميا حوالي 500 حالة من المرضى السوريين، حيث بلغ عدد العمليات الجراحية الصغرى التي تم إجراؤها داخل المستشفى حتى نوفمبر الماضي 166 عملية إلى جانب 30 حالة ولادة. مشددا على أن المعاناة الإنسانية للأشقاء السوريين كانت وراء العناية الكبيرة التي توليها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة للاجئين وأسرهم.
إلى ذلك وصل مؤخرا إلى مخيمات اللاجئين في الأردن فريق «ملائكة الرحمة» من الممرضات المواطنات المتطوعات في الهلال الأحمر، للمشاركة في تعزيز البرامج الصحية للمستشفى الإماراتي الميداني للاجئين وتحسين أوضاعهم الصحية. وتأتي مبادرة المتطوعات الإماراتيات تحقيقا لشعار الهلال الأحمر»العناية بالحياة» على الساحة الأردنية التي تستضيف مئات الآلاف من اللاجئين من خلال الاهتمام بحياة الأسر والأمهات والأطفال، وتقديم الخدمات الصحية والتمريضية والدعم النفسي وإنقاذ الحياة، حيث يقضي الفريق ثلاثة أسابيع داخل المخيمات، ويعود بعدها ليستبدل بآخر يقضي نفس الفترة حتى تتحسن الأحوال الصحية للاجئين.